منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تسارع نمو «الخدمات المالية» يحفز أذرع التمويل نحو الطرح فى البورصة


الطروحات الثلاث الأخيرة فى البورصة لشركات فى القطاع و«ثروة كابيتال» تقترب
33 % زيادة فى عقود التأجير التمويلى العام الماضى و13 مرة مضاعف ربحية القطاع
«سامى»: الحلول التكنولوجية كـ«سجل الضمانات» تعزز معدلات نمو القطاع
«أرقام»: نراقب القطاع عن كثب وتلقينا عروضاً للاستثمار فى شركات «تكنولوجيا مالية»
«إم إم جروب»: الازدياد المتسارع للنشاط يفرض التحول إلى نموذج متكامل تحت مظلة «ابتكار»

دفعت معدلات النمو المتسارعة لأنشطة التمويل غير المصرفية، التى تخطت الـ 30% سنوياً، ومضاعفات الربحية الجاذبة مقارنة بالقطاعات الأخرى، على تحفيز الشركات لتمويل توسعاتها عبر الطرح فى البورصة، واجتذاب العديد من المستثمرين لتدفع معدلات تغطية تلك الطروحات لأرقام قياسية جديدة.
ارتفعت قيمة عقود التأجير التمويلى 33% خلال 2017، لتصل إلى 28.6 مليار جنيه، بنهاية ديسمبر الماضي، بينما سجل نشاط التخصيم 21.2% نمواً على أساس سنوي، بينما حقق إجمالى التمويل العقارى الممنوح من الشركات، نمواً 33% خلال 2017، وتتداول أسهم القطاع بمضاعف ربحية 13.77 مرة، مقارنة بمضاعفات تصل إلى 70 مرة لقطاعات أخرى.
قال راضى الحلو العضو المنتدب لدى «أرقام-كابيتال»، إن النمو المتسارع لأنشطة التمويل غير المصرفية، على رأسها قطاع التمويل متناهى الصغر لتمتعه بسوق ضخم، هو الدافع الرئيسى لتوجه الشركات العاملة بالمجال نحو التفكير بالطرح فى البورصة، وإقدام البعض على الطروحات ونجاحها.
وشهد طرح شركة «التوفيق للتأجير التمويلي» أول عودة لطروحات قطاع الخدمات المالية بعد انقطاع دام طويلاً، خاصة فى ظل سيطرة القطاعات الاستهلاكية والعقارات على طروحات الشركات فى البورصة لسنوات، ليشهد الطرح الخاص لـ«التوفيق للتأجير التمويلي» تغطية بنحو 40 مرة فى ديسمبر2017 بالإضافة إلى تغطية اكتتابات طرح شركة «بى بى انفستمنتس» 84.4 مرة فبراير الماضى كرقم قياسى جديد فى السوق، لحقتها «سى آى كابيتال» بمعدل تغطية 29.5 مرة للطرح العام، و6.1 مرة لشريحة الطرح الخاص.
وكشف الحلو عن تلقى «أرقام-كابيتال» عدة عروض لشراء استثمارات فى شركات عاملة بمجال التكنولوجيا المالية «Fintech»، موضحاً أن الشركة تراقب القطاع عن كثب، ولاسيما التأجير التمويلى، للإلمام التام به، واقتناص الفرص الاستثمارية حين ظهورها.
كانت مصادر قد كشفت لـ«البورصة» نية «ثروة كابيتال»، فى طرح أسهمها فى البورصة بنهاية سبتمبر المقبل عبر زيادة رأس المال لتمويل التوسعات بالإضافة إلى تخارج جزئى لبعض المساهمين الرئيسيين، ليعد رابع الطروحات التى تشهدها البورصة المصرية لشركة فى قطاع الخدمات المالية غير المصرفية على التوالي.
وعينت «ثروة كابيتال» بنك استثمار، «بلتون المالية القابضة» لإدارة الطرح، بالإضافة إلى دراسة «فاروس القابضة» الطرح فى البورصة عبر الاكتتاب العام فى 2019 وفقاً لتصريحات «علوى تيمور» لـ«البورصة» مطلع العام الجاري.
من جانبها تعتزم شركة «جى بى أوتو» طرح حصة من ذراعها التمويلية لها «جى بى كابيتال»، فى البورصة المصرية، بحلول 2020 وتوقعت الإدارة نمو إيرادات «جى بى كابيتال» 10%، لتصل إلى 1.12 مليار جنيه مقارنة بـ 1.02 مليار جنيه خلال الربع المنقضى فى مارس الماضى بهامش مجمل ربح يزيد على 25%.
وتمتلك الشركة مساهمات فى 5 شركات أهمها «جى بى ليس» المتخصصة فى أنشطة التاجير التمويلي، و«Haram» وشركة «مشروعي» المتخصصة فى نشاط التمويل متناهى الصغر، و«درايف» العاملة بنشاط التمويل الاستهلاكى عبر بيع السيارات بالتقسيط، بالإضافة إلى نشاط التخصيم.
قال شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية إن نمو النشاط فى تزايد، بدعم التكامل العديد من الحلول التكنولوجية المالية، متمثلة فى إطلاق سجل الضمانات المنقولة، الذى يعزز انشطة التمويل غير المصرفية، بالأخص نشاط التأجير التمويلي، لما يوفره من حماية للأطراف المانحة للتمويل وتقليل المخاطر.
ومهد تعاقد شركة «تمويلي» ذراع التمويل متناهى الصغر لـ«NI-Capital»، وشركة أيادى للاستثمار والتنمية وشركة البريد للاستثمار المملوكة للهيئة العامة للبريد المصري، مع سجل الضمانات المنقولة الطريق لاقتحام تمويل القطاع الصناعي، بمخاطر أقل وفرصة تقديم منتجات مالية جديدة ومبتكرة تخدم شرائح ليست فى رادار القطاع المصرفى بحجمه المؤسسى الكبير، ضمن تصريحات سابقة لعمرو أبوالعزم رئيس مجلس إدارة الشركة لـ«البورصة».
وعلى صعيد آثار التضخم المتوقعة على القطاع، أوضح سامى أن ارتفاع التضخم من عدمه وأثره على أسعار الفائدة الفترة المقبلة، لن يؤثر على مسيرة نمو الأنشطة المالية، قائلاً: «تكلفة التمويل ليست عاملاً كبيراً فى المعادلة، والظروف الماضية برهنت تصدى القطاع وحفاظه على معدلات النمو بعد التعويم.»

مشيراً إلى قدرة النشاط على خدمة أطراف وشرائح متعددة فى المجتمع، لا يصل إليها القطاع المصرفي.
وامتد الاهتمام إلى شركة «إم إم جروب» نحو التفكير فى طرح حصة من رأسمال «ابتكار التمويل الاستثماري»، فى البورصة بعد التشاور مع شريكها «بى بى اى بارتنرز»، واستهداف زيادة رأسمال، ذراعها للخدمات المالية حتى 750 مليون جنيه، مناصفة مع «بى بى إى بارتنرز»، بعد الاستحواذ على 60% من شركة «Bee» بقيمة 156 مليون جنيه، فى مارس الماضي.
وتستهدف شركة «التوفيق للتأجير التمويلى AT Lease توسيع أنشطتها خلال 2018، عبر إضافة 3 أنشطة جديدة، تتضمن «التأجير التمويلى للشركات الصغيرة والمتوسطة»، والتمويل المهيكل، بالإضافة إلى رخصة جديدة للتخصيم.
ودفع الاهتمام بضخ استثمارات فى أنشطة التمويل غير المصرفية، «الأهلى كابيتال» الذراع الاستثمارية لـ «البنك الأهلي»، بتأسيس شركة لنشاط التخصيم، برأسمال يصل إلى 500 مليون جنيه، ودراسة تأسيس شركة متخصصة بتقديم خدمات التمويل متناهى الصغر، والتمويل الاستهلاكي، برأسمال لا يقل عن 300 مليون جنيه.
وشهد مطلع 2017 استحواذ شركة الخدمات المالية «سى آى كابيتال» على 80% من شركة «ريفي» للتمويل متناهى الصغر، وبنهاية العام المنصرم أطلقت «هيرميس» نشاط خدمات البيع بالتقسيط فى السوق المصرى، عبر شركة تابعة لها تحت العلامة التجارية «value»، باستثمارات 250 مليون جنيه،
قال خالد محمود رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ «إم إم جروب»، إن معدلات النمو المتسارعة لأنشطة التمويل غير المصرفي، دفعت نحو التحول إلى نموذج قطاعى أكثر تخصصاً، تحت مظلة «ابتكار»، عبر بيع حصة الشركة فى «Bee» إلى «ابتكار»، وتحقيق التكامل مع الأنشطة الاستهلاكية للشركة، من خلال التوكيلات التى تمتلكها الشركة، والوصول إلى العملاء بطرق مباشرة وبشكل أسرع.
وحصرت شركة «إم إم جروب» أنشطتها المالية غير المصرفية، تحت مظلة «ابتكار للتمويل الاستثماري»، واستهداف الوصول برأسمال الشركة إلى 750 مليون جنيه، تماشياً مع وتيرة نمو النشاط المتسارع، مع التفكير فى طرح حصة من الشركة بالبورصة ضمن الرؤية طويلة الأجل.
ويذكر أنه فى أبريل الماضى باعت «MTI»، حصتها المباشرة البالغة 30% فى شركة «تى بى أي» «Bee» للدفع الإلكتروني، إلى «ابتكار»، عبر عقود معاوضة بقيمة 55 مليون جنيه.
أوضح محمود أن التمويل غير المصرفى ذى فرص نمو كبيرة، يعززها الميزة النسبية لـ«إم إم جروب» عن نظيراتها، للقدرة على الوصول إلى العملاء بشكل أكبر من خلال التعامل مع شبكة كبيرة من التجار والموردين بشكل مباشر.
أضاف أن التحدى خلال العام الحالى يتركز فى تكامل ودعم أنشطة التمويل غير المصرفية، لتصبح مساهماً قوياً فى رقم أعمال الشركة بنهاية 2018، وتركيز السيولة المتاحة لدى «إم إم جروب» للتوسع بأنشطة الخدمات غير المصرفية، والوصول برأسمال «ابتكار» حتى 750 مليون جنيه، لمجارات معدلات النمو السريعة لأنشطة التمويل غير المصرفية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/06/14/1110765