منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«البنوك» تهبط 2.35% أمس وتقود مؤشرات البورصة للتراجع


«رأفت»: تراجع أسهم العقارات على المدى القصير

«متولى»: السوق يقترب من إنهاء الاتجاه الهابط واستجمع قواه للصعود

قاد البنك التجارى الدولى مؤشر قطاع البنوك فى البورصة المصرية لمواصلة الهبوط بعد تراجعه أمس %2.81 مغلقاً عند 84 جنيهاً، ليدفع بمؤشر قطاع البنوك للانخفاض %2.35، كان السبب الرئيسى وراء تراجع «EGX30» نحو %0.94.
وشهدت جلسة أمس تراجع قطاع العقارات بقيادة «طلعت مصطفى» بعد موجة صعود قوية الأسبوع الماضى بنحو 300 نقطة، فى ظل فقدان الأمل بخفض محتمل فى أسعار الفائدة بعد رفع أسعار البنزين، وفقاً لتوقعات معظم بنوك الاستثمار، وسط مبيعات مكثفة من المستثمرين العرب على إثر رفع الفيدرالى الأمريكى الفائدة %0.25، وإغلاق بورصات الخليج على اللون الأحمر، لينهى المؤشر الرئيسى للسوق المصرى EGX30 أمس متراجعاً %0.94 حتى مستوى 16068 نقطة.
قال عبدالرحمن متولى رئيس قسم التحليل الفنى لدى «فاروس»، إن كفة الاحتمالات ترجح أن السوق قد يستجمع قواه، وينجح فى تسجيل ارتدادة من عند المستويات الراهنة، بدعم ازدياد أحجام التداولات، خلال الارتداد الأخيرة للسوق قبيل إجازة العيد، ووفق ما يظهره تحليل مقاييس التشتت.
وسجل السوق قيم تداولات بلغت 853.56 مليون جنيه خلال تعاملات أمس، عبر تداول 184.256 مليون ورقة مالية، من خلال التداول على أسهم 170 شركة نشطة ارتفع منها أسعار 56 شركة، وانخفضت أسعار 73 شركة أخرى، فى حين لم تتغير أسعار 41 شركة.
أضاف أن سيناريو انتهاء المؤشر الرئيسى للسوق من تصحيحه وتسجيل ارتداد مربح من المستويات الراهنة، هو الأقرب إلى الحدوث، ناصحاً المستثمر القادر على تحمل قدر مرتفع نسبياً من المخاطر باستغلال الفرصة وانتقاء مراكز شرائية عند المستويات الحالية التى تعد رخيصة.
ولم يغن توجه المستثمرين المصريين والأجانب نحو الشراء مجتمعين، عن الوقوف فى وجه القوة البيعية أمس، بعد أن سجل المصريون صافى مشتريات بقيمة 23.14 مليون جنيه، مستحوذين على %65 من التعاملات، بينما سجل المستثمرون الأجانب صافى شراء بقيمة 5.24 مليون جنيه مثلت %24.8 من السوق، بينما توجه المستثمرون العرب نحو البيع بقيمة 28.4 مليون جنيه.
وتوقعت شهد رأفت رئيس قسم التحليل الفنى لدى «مباشر»، اتجاه هابط على المدى القصير لأسهم العقارات وسهم «التجارى الدولي» فى المقدمة، موصية بالاحتفاظ بالأسهم، معتبرة أن التراجعات الحالية ستمهد الطريق لمزيد من الارتفاع نحو مستوى المقاومة 17000 نقطة، وعدم القدرة على اختراق 16200 نقطة سيرجح بمعاودة جنى الأرباح.
ويرى زياد شتا مدير حسابات العملاء بشركة «جراند انفستمنت» لتداول الأوراق المالية، أن السوق مستمر فى التصحيح حتى مستويات 15500 نقطة، والتى قد يجد عندها عودة للقوة الشرائية، واستقرار نتائج أعمال الشركات عقب الموجه التضخمية المقبلة.
أضاف أن القطاع المالى سيكون على رأس القطاعات المستفيدة من تثبيت أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة فى ظل استمرار اتساع هوامش ربح الفائدة حال تثبيتها فى اجتماع لجنة السياسة النقدية نهاية يونيو الجاري.
وأغلقت جميع مؤشرات السوق على الضوء الأحمر خلال تعاملات أمس فيما عدا مؤشر EGX70، لينهى المؤشر الرئيسى EGX30 على انخفاض %0.94 حتى مستوى 16068 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً %0.04 حتى منطقة 2042.67 نقطة، بينما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 حتى مستوى 803 نقطة بمعدل %0.24.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/06/20/1111481