منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“إرنست آند يونغ” : القاهرة الأعلى فى نسب زيادة ايرادات الغرف الفندقية خلال أبريل الماضى


قال يوسف وهبة، رئيس قطاع العقارات والضيافة والإنشاءات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في إرنست آند يونغ مصر، إن قطاع الضيافة في القاهرة هو الأعلى فى نسب ارتفاع معدلات الإشغال خلال أبريل الماضى بارتفاع بلغ 8.3 نقاط مئوية من 68.9% في أبريل 2017 إلى 77.3% في أبريل 2018.

وأضاف وهية أن الارتفاع فى الاشغالات أدى إلى نمو إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 11.5% من 68 دولار أمريكي في أبريل 2017 إلى 76 دولار أمريكي في أبريل 2018، وهو أعلى تغيير شهدته منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وعزا ذلك إلى استئناف الرحلات المباشرة بين روسيا ومصر وبالتالي تدفق المزيد من السياح الروس إلى البلاد، حيث توقع الخبراء أن حوالي مليون مواطن روسي يقضون إجازاتهم في مصر هذا العام.

وذكر إن غالبية الفنادق العالمية من فئة الأربع والخمس نجوم في سوق الضيافة في الشرق الأوسط شهدت تراجعًا في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة مقارنة مع شهر أبريل من العام الماضي.

وأضاف في تعليق له بخصوص تقرير إرنست ويونغ (EY) حول قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشهر أبريل 2018، فيما يتعلق بمؤشرات الأداء، أن دولة الإمارات أكدت على قدرتها التنافسية حيث بلغت معدلات الإشغال 87.9% في أبوظبي، وسجلت دبي أعلى إيرادات للغرفة الواحدة المتاحة بواقع 235 دولار أمريكي، كما حافظت أيضًا على أعلى متوسط لسعر الغرفة بواقع 288 دولار أمريكي.

وأوضح أن ارتفاع معدلات الإشغال في المدينتين إلى المعارض والمؤتمرات الإقليمية والدولية رفيعة المستوى. وقفزت معدلات الإشغال في أبوظبي بواقع 4.7 نقاط مئوية في أبريل 2018 مقارنة مع أبريل 2017 وذلك بفضل افتتاح القمة الثقافية 2018، والتي استقطبت كبار الزوار

وحافظت امارة أبوظبى على واحد من أعلى معدلات الإشغال في المنطقة لجذبها المسؤولين الحكوميين وممثلي الجمعيات الخيرية ومسؤولي الفنون وقادة الأعمال ومتخصصي التكنولوجيا والفنانين من أكثر من 80 دولة حول العالم.

وفيما تراجعت معدلات الإشغال في دبي بواقع 3.4 نقاط مئوية عن أبريل العام الماضي، بفضل الفعاليات المختلفة المنعقدة فيها بما في ذلك مهرجان دبي العقاري ومعرض دبي الدولي للعقارات.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في دبي انخفضت بنسبة 13.3% من 271 دولار أمريكي في أبريل 2017 إلى 235 دولار أمريكي في أبريل 2018، ويعود ذلك إلى زيادة أعداد الفنادق وتوجه المسافرين للإقامة في أماكن ذات أسعار معقولة.

وشهدت المملكة العربية السعودية تراجعًا في أداء قطاع الضيافة مع انخفاض في غالبية مؤشرات الأداء في شهر أبريل من هذا العام مقارنة مع العام الماضي. وسجلت سوق الضيافة في مكة المكرمة انخفاضًا لافتًا في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 27.9% من 95 دولار أمريكي في أبريل 2017 إلى 69 دولار أمريكي في أبريل 2018.

ويُعزى الانخفاض إلى تراجع معدلات الإشغال بواقع 9.2 نقطة مئوية، وتراجع متوسط سعر الغرفة بنسبة 17.9% في أبريل 2018 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما شهدت سوق الضيافة في المدينة المنورة تراجعًا في معدلات الإشغال بواقع 14.9 نقاط مئوية في أبريل 2018 مقارنة مع أبريل 2017،.

وترافق ذلك مع انخفاض في متوسط سعر الغرفة بنسبة 2.8%، ما أدى بدوره إلى انخفاض في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 19.9% من 149 دولار أمريكي في أبريل 2017 إلى 119 دولار أمريكي في أبريل 2018. ومع ذلك، من المتوقع أن يسهم شهر رمضان المبارك في تحسين هذه الأرقام خلال الأشهر المقبلة.

وشهدت الأردن معدلات إشغال أعلى، حيث سجلت عمّان نموًا في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 8.0% من 88 دولار أمريكي في أبريل 2017 إلى 95 دولار أمريكي في أبريل 2018، وذلك نتيجة ارتفاع معدلات الإشغال بواقع 7.6 نقاط مئوية.

ومع ذلك، انخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 3.9% من 144 دولار أمريكي في أبريل 2017 إلى 138 دولار أمريكي في أبريل 2018. ويأتي هذا الارتفاع الإيجابي في معدلات الإشغال مدعومًا بافتتاح المحميات الطبيعية في عام 2018، والتي استقطبت الباحثين عن المغامرة لاستكشاف الأنشطة الخارجية، وعززت السياحة البيئية.

ومن المتوقع أن تشهد سوق الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مستويات متقاربة من الأداء خلال الأشهر القليلة المقبلة، مع التراجع التدريجي في أنشطة الفعاليات والمؤتمرات والملتقيات والمعارض بعد منتصف شهر مايو وشهر رمضان المبارك وموسم الصيف”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الفنادق

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/06/28/1112787