منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“المستثمرين” يلتقى “نصار” لبحث العوائق التى تواجه القطاع الصناعى


المغالاة فى الضرائب العقارية على المصانع والبيروقراطية أبرز العوائق
يعقد اتحاد المستثمرين اجتماعاً موسعاً مع المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، الأحد المقبل؛ لبحث المشكلات التى واجهت جمعيات المستثمرين خلال الفترة الماضية وآليات حلها، والمتعلقة بتوفير الأراضى للمستثمرين، ودعم مستلزمات الإنتاج للمصانع، لتجنب أى زيادات على المنتج النهائى.
وقال علاء السقطى، رئيس جمعية مستثمرى الصناعات الصغيرة والمتوسطة، إنهم طالبوا فى مذكرة رسمية تعرض خلال الاجتماع بإضافة خدمات للمجمعات الجاهزة التى تم إنشائها لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مثل حدة للصيانة داخل المدينة إضافة إلى وحدة تسويق مركزية لتسويق جميع منتجاتها.
أعلنت وزارة التجارة والصناعة قبل عامين عن طرح عدد من المجمعات الصناعية الجاهزة كاملة المرافق والتراخيص، فى مناطق بدر، والسادات، وبورسعيد، وعدد من محافظات الصعيد، بمبادرة رئاسية لدعم الشباب وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
قال محمد خميس شعبان، الأمين العام لاتحاد جمعيات المستثمرين، ورئيس جمعية مستثمرى 6 أكتوبر، إن المذكرة التى سيرفعها الاتحاد تتضمن عقد عدد من اللقاءات مع وزراء المجموعة الاقتصادية الجدد لعرض استراتيجية الاتحاد 2030.
وتقوم الاستراتيجية التى أعدها الاتحاد على تحسين مناخ الاستثمار، وجذب استثمارات مباشرة، وتحليل أسباب معوقات الاستثمار وإزالتها.
أضاف شعبان، أن الاجتماعات التى سيعقدها مع الوزراء ستستمر لشهرين وتختم بمؤتمر حاشد يضم أكثر من 300 مستثمر من أعضاء الاتحاد؛ لمناقشة النتائج التى توصل إليها، والوقوف على أبرز المحاور خلال الاجتماعات والمعدل الزمنى لتنفيذها.
من جانبه قال محسن الجبالى، رئيس جمعية مستثمرى بنى سويف، إن الجمعية تواجه عدداً من المشاكل أبرزها المغالاة فى فرض الضرائب العقارية على المصانع، وتم إبلاغ الاتحاد بها لتضمينها فى المذكرة التى سترفع إلى وزير الصناعة.
وتفاقمت أزمة الضرائب العقارية على المصانع بسبب عدم وضوح حساب تكلفتها على المصنع، حيث يتم حساب القيمة من خلال تحديد قيمة تكلفة المنشأة «أرض ومبان» وفقاً للأسعار الحالية بعد خصم إهلاك المبانى دون الأرض.
وقال أسامة التابعى، رئيس جمعية مستثمرى دمياط، إن الجمعية طالبت بتوفير كل مايخص إجراءات الاستثمار داخل المكتب التابع لهيئة التنمية الصناعية بدلاً من السفر إلى القاهرة واستنزاف الجهد والوقت.
لفت التابعى، إلى أن الزيادات الأخيرة فى أسعار المواد البترولية أربكت بعض المصنعين داخل المنطقة الصناعية، نظراً لارتفاع تكلفة الإنتاج بنسبة كبيرة الأمر الذى دفعهم إلى المطالبة بتخفيض الدعم على الكهرباء والمياه للمصانع، نظير الحفاظ على العمالة واستمرار عمليات الإنتاج.
وقال حمادة القليوبى، رئيس جمعية مستثمرى المحلة، إن الجمعية عقدت اجتماعاً قبل أسبوعين لمناقشة أحوال المصانع المتعثرة التى لم ينطبق عليها شروط التعويم أو مبادرة البنك المركزى الأخيرة.
أضاف أنها اتفقت على إعداد مذكرة ورفعها لرئيس اتحاد جمعيات المستثمرين موضحة بها أسباب التعثر ومطالب المصنعين من الوزير الجديد.

كتب: عبده عطا

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/07/15/1116115