منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ساحل المتوسط .. بوابة «المجتمعات العمرانية» لجذب الاستثمارات


الهيئة تطرح أراضى بالشراكة فى «العلمين الجديدة» و«المنصورة الجديدة»
تخصيص أراضٍ بأنشطة استثمارية متنوعة وتنفيذ جامعات خاصة وفنادق عالمية
«سيتى إيدج» تبدأ تسويق المشروعات السكنية وشركات مصرية وعربية تطلب الحصول على أراضٍ

بعد سنوات من العزوف الحكومى عن تنمية منطقة الساحل الشمالى واقتصارها على طرح أراض لإنشاء قرى سياحية فى منطقة مارينا، تحول اهتمام هيئة المجتمعات العمرانية إلى الاستثمار فى الشريط الواقع على ساحل البحر المتوسط وبدأتها بمدينتى العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة.
أحد نواب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية قال لـ»البورصة«، إن العام المالى الجارى سيشهد ضخ استثمارات كبيرة فى مدينة العلمين الجديدة على وجه الخصوص، ربما تتجاوز 6 مليارات جنيه بنهاية يونيو 2019 مقابل 1.5 مليار فى العام المالى الماضى.

وتقع مدينة العلمين الجديدة على مساحة 50 ألف فدان، وتصل مساحة المرحلة الأولى 2 مليون متر مربع باستثمارات مستهدفة تتجاوز 10 مليارات جنيه من خلال طرح أراض على الشركات العقارية بمساحات متنوعة بجانب المشروعات التى تطورها الهيئة.
أضاف أن النصف الثانى من 2018 سيشهد طرح أراض فى »العلمين الجديدة« للشركات سواء من خلال المزايدة أو آلية السعر المحدد مع طرح قطع أخرى مميزة لكبار المطورين بآلية الشراكة مع القطاع الخاص.
أوضح أن «المجتمعات العمرانية» دعت عدداً كبيراً من الشركات العقارية المصرية والعربية؛ للتعرف على الفرص الاستثمارية فى المدينة، وتنظم جولات لها خلال الفترة المقبلة وعرض التسهيلات التى تقدمها الهيئة.
أشار إلى أن قطاع التخطيط والمشروعات بالهيئة انتهى من تحديد الأنشطة الاستثمارية للأراضى، وتضمنت قطعاً بنشاط عمرانى متكامل وإسكان سياحى وتجارى وترفيهى وطبى وتعليمى.
ووفقاً لخطة »المجتمعات العمرانية«، ستضم المدينة عدداً كبيراً من المشروعات الاستثمارية ومجموعة الأبراج والمبانى الفندقية والسكنية، وتمول الهيئة أعمال المرافق ومشروعات الأبراج السكنية ووحدات الإسكان المتميز والمتوسط.
وتخطط هيئة المجتمعات العمرانية لتطوير مدينة العلمين الجديدة بآليات استثمارية مختلفة وتنفذ مشروعات من ميزانيتها الخاصة وتطرحها للبيع للأفراد فى المرحلة الأولى لتنمية المنطقة وجذب الشركات الأخرى للعمل فى مشروع بدأ تطويره بالفعل.
ووقعت هيئة المجتمعات العمرانية، بروتوكول تعاون مع شركة «سيتى إيدج» للتطوير العقارى، لإدارة أعمال تطوير وتسويق مشروعات بمدينتى العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة.
وتأسست «سيتى إيدج» بالشراكة مع بنك التعمير والإسكان، والشركة القابضة للاستثمار والتنمية، بغرض الاستثمار العقارى فى أنشطة البناء السكنى والمبانى الإدارية والتجارية.
وتدير «سيتى إيدج» عمليات التطوير والإشراف على الأعمال الإنشائية وتسويق الأبراج السكنية ومشروعاً تجارياً عالمياً، ومجمعاً سكنياً مغلقاً على مساحة 477 فداناً فى العلمين الجديدة، ومشروعين أحدهما تجارى والآخر سكنى فى المنصورة الجديدة.
أضاف أن «المجتمعات العمرانية» خططت المنطقة القريبة من الشاطئ لتكون منطقة سياحية، ستوفر 25 ألف غرفة فندقية، تعمل طول العام مثل شرم الشيخ، وبدأت الهيئة تنفيذ 15 برجاً وتشطيب 1920 وحدة إسكان متميز بالمدينة.
وبدأت الهيئة، تنمية «العلمين الجديدة» خلال العام الماضى، وقال المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية لشئون تطوير وتنمية المدن، إنَّ الهيئة تنفذ البنية الأساسية للمرحلة الأولى فى المدينة، بتكلفة 2.3 مليار جنيه.
وأسندت «المجتمعات العمرانية» أعمال تشييد 15 برجاً بالمنطقة الشاطئية بـ«العلمين الجديدة»، لـ6 شركات مقاولات، بإجمالى مسطح أرض 320 ألف متر مربع، وضمت قائمة الشركات «أبناء حسن علام وأوراسكوم ودرة وريدكون وسياك والمقاولون العرب».
أضاف «ممدوح»، أنَّ مدة التنفيذ تصل 24 شهراً من يناير 2018، كما تم إسناد تنفيذ المنطقة الترفيهية والتى تتكون من بدروم ودور أرضى وأول أمام منطقة أبراج العلمين بإجمالى مسطح أرض حوالى 16500 متر مربع.
أوضح أن الهيئة ستبدأ تسويق المطاعم والمقاهى والمحلات، بالمنطقة الترفيهية على كورنيش المدينة، والتى بدأ تنفيذها، لتشغيلها خلال الصيف الجارى.
أشار إلى تنفيذ فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، بالمدينة بمساحة 62 فداناً، وجامعة العلمين الأهلية بمساحة 74 فداناً، وإسناد الأعمال للشركات لتنفيذ منطقة المدينة التراثية، على مساحة 200 فدان.
ووقعت هيئة المجتمعات العمرانية مذكرة تفاهم مع مجموعة «ماريوت الدولية» لإدارة وتشغيل فندقين بمدينة العلمين الجديدة بتكلفة استثمارية 120 مليون دولار.
وقال المهندس شريف سليم، مستشار وزير الإسكان للمشروعات القومية، إنَّ هيئة المجتمعات العمرانية ستتولى إنشاء الفندقين بطاقة إجمالية 600 غرفة فندقية باستثمارات 120 مليون دولار.
وستتولى شركة الماريوت العالمية بموجب مذكرة التفاهم، الإشراف الفنى على إنشاء وإدارة وتسويق فندق «جى دبليو ماريوت» بسعة 250 غرفة و50 فيلا، والذى يُعد باكورة تطوير المنطقة السياحية بـ«العلمين الجديدة»، وفندق «الماريوت» بمنطقة أبراج الواجهة البحرية للمدينة بسعة 300 غرفة.
وطلبت مجموعة فنادق «إنتركونتيننتال» إدارة وتشغيل 1000 غرفة فندقية بمدينة العلمين الجديدة من خلال 3 فنادق تابعة للمجموعة، وهى »انتركونتيننتال، وهوليداى إن، وستاى بريدج».
ووقعت الهيئة بروتوكول تعاون مع الهيئة الاستشارية للضيافة بلوزان والتابعة لمدرسة لوزان السويسرية للفنادق، لإنشاء مركز لتعليم أصول الضيافة الفندقية (عبارة عن كلية متخصصة فى مجال الضيافة والفنادق)، بمدينة العلمين الجديدة، لخدمة الدولة المصرية والمنطقة المحيطة.
واعتمد مجلس إدارة الهيئة ضوابط تخصيص الأراضى الصناعية للشركات فى »العلمين الجديدة« وبلغ سعر المتر المربع 250 جنيهاً على أن تمنح كل شركة 2 مليون متر مربع بحد أدنى.
وتضمنت ضوابط تخصيص الأراضى تحديد سعر المتر بـ250 جنيهاً، وهى قيمة تكلفة المرافق، وطريقة السداد تشمل دفعة مقدمة %10 من ثمن أرض المرحلة اﻷولى خلال شهر من تاريخ إخطار الشركة بالموافقة على التخصيص، وتمنح الشركة فترة سماح عامين من تاريخ سداد مقدم الثمن، ويسدد باقى القيمة %90 على 5 أقساط سنوية متساوية محملة بالفائدة، وتحتسب من تاريخ سداد مقدم الثمن، على أن يبدأ سداد الأقساط بعد فترة السماح.
وقررت «المجتمعات العمرانية» تخصيص 9 آلاف فدان للمنطقة الصناعية بمدينة العلمين الجديدة من إجمالى 48 ألف فدان كامل مساحة المدينة.
مدينة أخرى على ساحل البحر المتوسط بدأت هيئة المجتمعات العمرانية تنميتها وهى «المنصورة الجديدة» بمساحة تتجاوز 5 آلاف فدان لتوفير نافذة استثمارية بمنطقة الدلتا.
وصدر قرار جمهورى رقم 378 لسنة 2017 بإنشاء مدينة »المنصورة الجديدة«، وتضمن الموافقة على إعادة تخصيص مساحة 5104 أفدنة، تعادل 21.4 مليون متر مربع من الأراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية، لاستخدامها فى إقامة مجتمع عمرانى جديد مع احتفاظ القوات المسلحة بملكية 5 مواقع عسكرية بمساحة إجمالية 159.5 فدان، داخل حدود المدينة.
ونص أيضاً على أن تُخصص هيئة المجتمعات العمرانية نسبة %15 من فائض مبيعات مشروعات التنمية سواء أراضى أو عقارات بمدينة المنصورة الجديدة لصالح محافظة الدقهلية.
وقالت مصادر بالهيئة، إنَّ «المجتمعات العمرانية» ستطرح قطع أراض استثمارية بنظام الشراكة مع القطاع الخاص فى «المنصورة الجديدة» بأنشطة سكنية وتجارية وترفيهية.
أضافت أن طرح الأراضى سيعلن عنه ضمن المرحلة الثالثة لمشروعات الشراكة والمقرر خلال النصف الثانى من العام الجارى.
أوضحت المصادر، أن الهيئة ستطور «المنصورة الجديدة» بنفس الآلية المتبعة مع »العلمين الجديدة« وستنفذ مشروعات من ميزانيتها الخاصة فى المرحلة الأولى لترفع من جاذبية المدينة للاستثمار من خلال الشركات المصرية والعربية.
وتنفذ هيئة المجتمعات العمرانية 16 ألف وحدة بمشروعى «دار مصر» و«سكن مصر» و1197 فيلا فى مدينة المنصورة الجديدة.
وانتهت الهيئة من تشطيب أول جزء من كورنيش مدينة المنصورة الجديدة، وتشطيب الوحدات السكنية بمشروع «سكن مصر»، وأجزاء من أعمال المرافق والبنية الأساسية بالمدينة.
ويجرى تنفيذ 4704 وحدات بمشروع »سكن مصر«، بمدينة المنصورة الجديدة، بجانب تشطيب 1632 وحدة، ويجرى تنفيذ 11.3 ألف وحدة بمشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط، وتم البدء فى أعمال الحفر والإحلال لـ40 فيلا، وأعمال الخرسانة العادية لفيلتين منفصلتين، من إجمالى 1197 فيلا من المقرر تنفيذها بالمدينة.
وتصل مساحة المرحلة الأولى من »المنصورة الجديدة» 2063 فداناً الأولى وتنفذ شركتا المقاولون العرب وكونكورد أعمال المرافق، ويصل عدد السكان المتوقع بالمدينة 680 ألف نسمة، وإجمالى الوحدات السكنية أكثر من 150 ألف وحدة.
وقسمت الهيئة مرافق المرحلة الأولى وأسندت إلى شركة المقاولون العرب ترفيق مساحة 1000 فدان وسلمتها إحداثياتها والجزء المتبقى بمساحة 1063 فداناً أسند لشركة كونكورد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/07/23/1118189