منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الحرب التجارية الأمريكية الصينية تهدد سوق الغاز العالمى


قالت وكالة أنباء «بلومبرج»، إن السوق المزدهر للغاز الطبيعى المسال يمكن أن يواجه خطر الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين.

وكشفت بيانات الوكالة، أنه تم استثناء شحنات الغاز الطبيعى من القائمة المتزايدة للتعريفات المتبادلة بين واشنطن وبكين، لكن هذه التوترات قد تعمل على زيادة الأسعار وتردع المشترين عندما يتم فتح أسواق جديدة للوقود.

وقال بول ووغان، الرئيس التنفيذى لشركة «جازلوج» للغاز الطبيعى المسال، إن ما يهم الناس الآن هو مستوى الأسعار، إذ من المقرر أن تعمل الرسوم الجمركية على زيادة التكلفة.

وأضاف أن تأثير الرسوم على الغاز الطبيعى المسال سيكون كبيراً خصوصاً فى الوقت الذى تسعى فيه الولايات المتحدة لتصبح أكبر مصدر للوقود فى العالم.

وأشارت الوكالة إلى أن الصين تقود الطلب العالمى من أجل الحصول على مصادر للطاقة النظيفة، وكان معدل الطلب مرتفعا، وزادت واردات الصين بنسبة 57% العام الماضى.

لكن الخلاف التجارى بين أكبر اقتصادين فى العالم يزداد سوءا، إذ أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أنه على استعداد لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على الواردات الصينية.

وفى وقت سابق من الشهر الحالى، فرضت الإدارة الأمريكية رسوماً بقيمة 34 مليار دولار من البضائع مما دفع الصين إلى فرض رسوم على السلع طالت أنواع معينة من الغاز بما فى ذلك البروبان والبيوتان فى الولايات المتحدة.

وفى أوروبا تعرض مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعى من روسيا لخطر العقوبات الأمريكية المحتملة، ومن المقرر أن يلتقى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الرئيس الأمريكى الأسبوع الحالى فى محاولة لخفض التوترات التجارية المتصاعدة.

وقال وواغن، إن أى تأثير من الرسوم الجمركية المرتقب فرضها، سيقل إذا ظل الطلب الكلى على الغاز الطبيعى المسال مرتفعاً كما يمكن إعادة رسم التدفقات التجارية، حيث تقوم الصين بتبادل الشحنات الأمريكية للغاز الطبيعى المسال الأسترالى إلى تايوان وكوريا الجنوبية واليابان.

وأوضحت الوكالة الأمريكية، أن سوق شمال شرق آسيا سيحتاج إلى وحدات تخزين أمريكية لتلبية الطلب، وهو ما يعنى أن الشحنات الأمريكية الإجمالية فى المنطقة يجب ألا تتغير.

ولكن قد يصعب النزاع التجارى، على مشروعات التسييل الأمريكية المقترحة أن تحظى بتوقيع مشترين صينيين على المدى الطويل، مما يعوق قرارات الاستثمار النهائية لمشاريع التوريد الجديدة كما يمكن أن يؤثر ذلك على مستوى نمو الطلب.

وكشفت البيانات ارتفاع واردات الصين من الغاز الطبيعى المسال بنسبة 50% على أساس سنوى فى النصف الأول من العام الحالى.

وأعرب ووغان، عن تفاؤله بأن حملة الصين نحو هواء أنظف، تعنى أن الغاز الطبيعى المسال لن ينجر إلى الحرب التجارية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/07/24/1118422