منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



%9 فى صادرات مواد البناء النصف الأول من 2018


الطلب العالمى يدفع المواد العازلة للنمو بنحو 115%

 

ارتفعت صادرات مواد البناء خلال النصف الأول من 2018 بنسبة 9% لتحقق 2.8 مليار دولار مقابل 2.6 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017.

سجلت صادرات الحديد والصلب 547 مليون دولار فى 2018 مقابل 482 مليون دولار مقارنة بنفس الفترة من 2017 بارتفاع 13%، وصعدت صادرات الجسور والصهاريج والخزانات والمسامير إلى 90 مليون دولار مقابل 60 مليون دولار بنسبة 40%.

وسجل النحاس ومصنوعاته 117 مليون دولار مقابل 89 مليون دولار بارتفاع 32%، وارتفعت صادرات الألومنيوم إلى 333 مليون دولار مقابل 217 مليون دولار بنسبة 54%.

وصعدت صادرات النحاس ومصنوعاته بنسبة 82% لتسجل 6 ملايين دولار مقابل 4 ملايين خلال نفس الفترة العام الماضي، وسجل الزنك ومصنوعاته 1.2 مليون دولار مقابل 807 آلاف دولار بارتفاع 49%.

وارتفعت العدد القاطعة بـ27 مليون دولار مقابل 24 مليون دولار بنسبة 12%، وخامات ومركزات رماد بـ8 ملايين دولار مقابل 6 ملايين دولار بنسبة 38%.

وارتفع السيراميك إلى 87 مليون دولار مقابل 66 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

قال وجيه بسادة، رئيس مجلس إدارة شركة سيراميكا ألفا، إن فتح أسواق جديدة أمام السيراميك فى أسواق أفريقيا ساهم فى رفع معدل التصدير خلال النصف الأول من العام، فى أسواق كينيا، وكوت ديفوار، ونيجيريا.

أضاف أن الشركات تسعى لاستعادة بعض الأسواق التى فقدتها خلال السنوات الماضية مثل سوريا، حيث عاد التصدير إليها من جديد خلال هذا العام، وتستهدف شركات السيراميك فى كل الدول الأفريقية خاصة فى غينيا وجنوب أفريقيا.

وحافظت صادرات الأدوات الصحية على نفس معدلها خلال العام الماضي، حيث سجلت 64 مليون دولار، فيما جاءت المواد العازلة بأعلى بنسبة ارتفاع خلال صادرات مواد البناء بـ115%، حيث صعدت إلى 20 مليون دولار مقابل 9 ملايين دولار خلال نفس الفترة من 2017.

قال كمال الدسوقي، رئيس شعبة المواد العازلة فى اتحاد الصناعات، إن الشركات المصرية نجحت فى رفع معدل تصديرها إلى أسواقها التقليدية مع زيادة الطلب العالمي، وفتحت أسواق جديدة فى دول الخليج، وايطاليا وافريقيا، وأوروبا ولبنان.

واستطاعت المواد العازلة الدخول بقوة لأسواق أثيوبيا، وهى من أكبر الدول الأفريقية أمام صادرات مواد البناء، كما ارتفعت الصادرات إلى العراق.

وارتفعت صادرات الأسمنت إلى 57 مليون دولار مقابل 50 مليون دولار بنسبة 13%، والزجاج بـ 186 مليون دولار مقابل 157 مليون دولار، ومواد بناء اخرى بـ 10 ملايين دولار مقابل 7 ملايين دولار بنسبة 44%.

فيما تراجعت صادرات المواسير إلى 4 ملايين دولار مقابل 5 ملايين دولار بنسبة 28%، وانخفض النيكل ومصنوعاته إلى 8 ملايين دولار مقابل 11 مليون دولار بنسبة 29%.

وانخفضت صادرات معادن متنوعة إلى 626 ألف دولار مقابل 654 مليون دولار، وتراجعت صادرات الحلى والأحجار الكريمة إلى مليار و127 ألف دولار مقابل مليار و170 ألف دولار بنسبة 4%.

قال محمد سمير، رئيس شعبة الحلى فى اتحاد الصناعات، إن ندرة الاشتراك فى المعارض الخارجية هى السبب وراء تراجع صادرات الحلي، لافتًا إلى أهمية البحث عن أسواق جديدة للمنتج المصرى فى أسواق مثل تونس والمغرب والجزائر.

أضاف أن الشعبة تبحث حاليا إنشاء مركز لتدريب العمالة المدربة لرفع جودة المنتجات المحلية، وذلك بالتعاون مع طلاب التعليم الفنى لتوفير التدريب الجديد لهم فى خان الخليلى خاصة فى ظل تسرب نسبة كبيرة من العمالة خلال السنوات الأخيرة وخروجها من القطاع.

 

كتبت – رشا سرور

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/07/25/1118837