منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




دينا السويفى تكتب: تغير وتطور مفهوم العلاقات العامة والتواصل فى مصر


دينا السويفى
المؤسس والمدير التنفيذى لشركة ماونت بى ار للعلاقات العامة

تغير حقيقى شهده مفهوم قطاع العلاقات العامة والتواصل خلال السنوات الأخيرة، بالتزامن مع التطورات التى حدثت بالمجتمع المصرى، وأثرت بدورها على جميع القطاعات، يتضح التطور الذى لحق بصناعة العلاقات العامة من خلال عدة محاور رئيسية:
المحور الأول يتمثل فى الفهم الأعمق لمجال عمل العلاقات العامة فبدلاً من اقتصاره على العلاقات الإعلامية وإقامة المؤتمرات والندوات أصبحت تمتد إلى العلاقات الحكومية بما تمثله من أهمية لأى مؤسسة أو شركة خاصة بالمتغيرات الاقتصادية الأخيرة، وكذلك صياغة مشاريع التنمية المستدامة وخلق وإدارة الشراكات الناجحة مع ضلعى التنمية المجتمع المدنى والجهات الحكومية بما يتماشى مع أهداف الشركات وأهداف الدولة التنموية، بالإضافة إلى التدريب المستمرعلى المهارات الأساسية للتواصل الفعال مثل التدريب الإعلامى والتواصل أثناء الأزمات.
المحور الثانى هو التطور التكنولوجى الكبير فى سائل التواصل الاجتماعى التى أصبحت سلاحاً ذو حدين فقد أضافت وسيلة تواصل سريعة وسهلة وفعالة، ولكن من ناحية أخرى بسبب سهولة الاستخدام أصبح من السهل نشر أى معلومات مغلوطة وغير حقيقية على وسائل التواصل الاجتماعى للإضرار بأى كان لأسباب غير موضوعية وقد تكون لأسباب شخصية.
ولذلك أصبح دورشركات العلاقات العامة محورى وضرورى وأساسى لجميع الشركات والموسسات الخاصة والحكومية وذلك لإعداد وتحضير المحتوى والرسائل وقصص النجاح، والمبادرة بالتواصل من خلال استراتيجية مدروسة وقيادة عملية التواصل بالكثافة والوسيلة التى يمليها احتياج كل مؤسسة، بحيث لا يكون التواصل هو مجرد رد فعل للأحداث، ولكن استباقاً لها.
السوق المصرى سوق كبير وواعد وقادر على استيعاب الكثير من شركات العلاقات العامة، ولكن أى شركات؟ الشركات التى تتمتع بالاحترافية والمهنية والقدرة على النمو والاطلاع على التطورات الخارجية والعالمية فى المجال والأهم خبرة السوق المصرى والذى يتميز بسمات خاصة تجعل من العمل الميدانى وتراكم الخبرات فيه جزء أساسى من نجاح الشركة، بالإضافة إلى فريق عمل من ذوى الخبرات والشباب، ويجب توفير التدريب والاطلاع للشباب وتمكينهم للنمو بالمستوى العام لهذا القطاع، فقطاع العلاقات العامة هو علم له أسس وآليات متغيرة ومتطورة ولا يمكن اعتماده على فرد أو علاقات فردية أو أساليب الفهلوة.
وفى النهاية أود أن أؤكد على ضرورة انشاء مكاتب علاقات عامة محترفة ومتطورة داخل كل وزارة وهيئة حكومية أو تدعيم الموجود، ويكون دورها الأساسى والوحيد هو تحضير الرسائل الإعلامية الصحيحة والفعالة المبنية على إدراك ووعى لما يموج به المجتمع من أفكار ومتاعب وأحلام لكل وزارة؛ كذلك الإعداد الجيد لجميع سيناريوهات الأزمات المتوقعة وكيفية تناولها مبكراً مع سرعة التواصل فور حدوثها لإحتواء آثار أى تواصل غير مسئول من جهات غير مسئؤلة أو مطلعة وامتلاك الرواية (own your story) الصحيحة وإيصال المعلومات الصحيحة للجمهور المستهدف والاستفادة من تطور مفهوم ووسائل وآليات العلاقات العامة والتواصل فى مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/08/06/1122161