منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ازدهار سوق السيارات الكهربائية يعزز فرص الاستثمار لشركات الطاقة


من المتوقع أن يؤدى هبوط الأسعار والتوصيات الحكومية إلى تعزيز مبيعات السيارات الكهربائية عالمياً، مما يجعل امتلاك وتشغيل البنية التحتية لشحن هذه المركبات مجالاً جاذباً للاستثمار.

وتوقعت شركة «وود ماكنزى» أن يخصص للبنية التحتية للشحن فى أمريكا الشمالية حوالى 18.6 مليار دولار بحلول 2030.

وأوضحت شركة الاستشارات العالمية أن حجم الاستفادة لن يقتصر فقط على أمريكا الشمالية ولكن سيكون هناك ما يصل إلى 40 مليون نقطة شحن على مستوى العالم بحلول عام 2030 حيث يتوقع أن تشكل السيارات الكهربائية حوالى 11% من مبيعات السيارات الجديدة.

وقال تيموتج جافريلوفيتش، محلل البحوث فى شركة «وود ماكنزى» إن النظام البيئى للبنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية، معقد للغاية، ومعظم المشاريع تتطلب شراكات قوية بين كل من أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص لنشر البنية التحتية الضرورية، وأضاف: «رغم أن الفرص ستكون بطيئة فى البداية، إلا أن الشركات ستشهد نمواً سريعاً فى المستقبل القريب».

وأوضحت وكالة الطاقة الدولية، أنه من المحتمل أن يزيد عدد وحدات أسطول المركبات الكهربائية العالمية بمقدار يتجاوز 3 أضعاف ليصل إلى 13 مليون وحدة بحلول نهاية العقد الحالى مقارنة بحوالى 3.7 مليون وحدة العام الماضى.

وتوقعت الوكالة الدولية أن ترتفع مبيعات السيارات الكهربائية بنسبة 24% سنوياً حتى عام 2030،و أن تصبح الصين أكبر سوق لهذه المركبات حول العالم.يأتى ذلك فى الوقت الذى تبحث فيه شركات البترول الكبرى مثل «رويال داتش شيل» و«بى بى» عن ترجمة نجاحهما فى مجال إنتاج الوقود إلى سوق شحن السيارات الكهربائية، ومن المرجح أن تضطر مثل هذه الشركات إلى خوض المنافسات مع شركات التكنولوجيا للحصول على حصة فى السوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/08/07/1121910