منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“جى بى أوتو” تبيع 20% من “إم.إن.تي” التابعة بـ480 مليون جنيه


أعلنت شركة “جى بى أوتو” عن تنفيذ |صفقة بيع حصة لاتزيد عن 20% من شركة “إم.إن.تي. انفستمنت بى.فى” المملوكة بطريقة غير مباشرة بنسبة 73.33%.

وتم تنفيذ بيع نسبة 20% من “إم.إن.تي. انفستمنت بى.فى” إلى شركة “ADP II Holding 9 S.a.r.l” بقيمة 480 مليون حنيه.

ووافق مجلس الإدارة في وقت سابق، على دراسة القيمة العادلة لأسهم شركة ام ان تي لتنمية المشروعات الصغيرة البالغة 2 مليون سهم بقيمة عادلة 253.36 جنيه للسهم

تحولت شركة “جى بى أوتو” إلى ربح 181.5 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بصافي خسائر 305.4 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وزادت مبيعات الشركة خلال النصف الأول من عام 2018 لتصل 10.8 مليار جنيه، مقابل إجمالي مبيعات 7.1 مليار جنيه في الفترة المماثلة من عام 2017.

وقال رؤوف غبور، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة، إن النتائج المالية والتشغيلية تعكس نمو معدلات الطلب لمستويات تتجاوز كافة توقعات الإدارة، بالإضافة إلى التعافي القوي بقطاع المركبات على خلفية تأقلم المستهلكين مع المعطيات الاقتصادية الحالية واستيعابهم لهيكل الأسعار الجديد.

ولفت إلى أن مؤشرات الأداء االقتصادي خلال الفترة الحالية تبعث رسالة تأكيد بأن الاقتصاد المصري يسلك المسار الصحيح لتحقيق النمو المستدام، ً وأن الشركة أصبحت أكثر استعدادا لتوظيف انتعاش السوق وزيادة معدلات الطلب بفضل سلامة نموذج أعمالها وقوة مؤشرات الكفاءة التشغيلية على مستوى جميع القطاعات.

وأوقفت إدارة البورصة التعامل على أسهم الشركة اعتباراً من جلسة تداول اليوم، ولحين الإعلان عن قرارات مجلس إدارة الشركة بجلسته المنعقدة بتاريخ اليوم 8 أغسطس.

وكذلك قررت البورصة تعليق جميع العروض والطلبات المسجلة على أسهم الشركة قبل نشر هذا الإعلان.

وفي مايو الماضي، وافقت الجمعية العامة غير العادية للشركة من حيث المبدأ على الاندماج مع شركة “ار جي انفستمنت” بالقيمة الدفترية.

وأقرت الاندماج بالقيمة الدفترية فيما عدا 7.3 مليون سهم بنحو 1% من الأسهم الحاضرة الممتنعة عن التصويت.

وأشارت الشركة إلى أن التاريخ المرجع للاندماج هو 31 ديسمبر 2017، على أن يتم احتساب رأس المال بعد الاندماج على أساس القيمة الدفترية وتوزيع الأسهم الناتجة عن الاندماج على أساس القيمة السوقية.

ومن المقرر أن يتم إعداد تقريري قيمة دفترية وقيمة سوقية لكل من الشركة الدامجة والشركة المندمجة، مضيفة أن شروط الاندماج تتضمن التقدم لإدارة الأداء الاقتصادي بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة لتحقق من صحة تلك التقارير وإصدار تقريرها في هذا الشأن.

ويتم العرض على الجمعية العامة غير العادية مرة أخرى للموافقة على الاندماج بشكل نهائي في ضوء التقرير المزمع إصداره من إدارة الأداء الاقتصادي بالهيئة.

يبلغ رأس مال الشركة المُصدر والمدفوع 960 مليون جنيه، مقسمًا على 1.09 مليار سهم، بقيمة اسمية جنيه واحد، وقيمة دفترية 2.8 جنيه، بناءً على الربع الأخير من 2017.

وتمتلك شركة “جى بى أوتو” نحو 99.9% من “آر جي انفستمنت اس ايه آر آي”.

وانطلقت رحلة صعود «جى بى أوتو» خلال عام 2008، مع بداية ترخيص التوكتوك، وقانون منع ترخيص سيارات التاكسى التى مر على تصنيعها أكثر من 20 عاماً، فى إتاحة فرص قوية للنمو، استعدت لها الشركة باجتذاب عدد كبير من الموارد البشرية المرتبطة بنشاط السيارات، فضلاً عن التوسع فى الوكالات التجارية لمصنعى سيارات تنوع من شرائح العملاء المستهدفين، لترتفع معها إيرادات الشركة من 5.2 مليار جنيه فى 2008 إلى 17.6 مليار جنيه بنهاية 2017.

وشهدت السنوات الـ10 الماضية إضافات قوية للشركة بدأت بتوزيع سيارات مازدا، وجيلى، وشيرى، فضلاً عن توزيع إطارات «يوكوهاما»، و«ويستواك»، وعدد من الزيوت لشركات عالمية، فضلاً عن إنشاء مصنع للموتسيكلات ومصنع بريما لتجميع سيارات جيلى، كما أطلقت الشركة عدداً من الشركات فى مجال التمويل عبر منصة «جى بى كابيتال»، تضم شركات «تساهيل» للتمويل متناهى الصغر، و«درايف»، و «تمويلى»، و«جى بى ليس» للتأجير التمويلى، لينمو حجم نشاطها فى مجال التمويل بما يدفع الشركة لدراسة طرحه فى البورصة خلال العامين المقبلين.

وتحولت الشركة من مجرد وكيل للسيارات إلى شركة صناعية كبيرة، بعد أن بدأت نشاط تجميع السيارات خاصة سيارات هيونداى، وأضافت بعد ذلك تجميع سيارة جيلى،
وتوسعت فى تصنيع الدراجات النارية والتوكتوك، وتشارك فى أنشطة التجميع بنسب مكون محلى أيضاً.

وخلال الفترة الماضية رفعت «جى بى أوتو» رأسمالها عبر البورصة المصرية بقيمة 960 مليون جنيه فى عام 2015، لتمويل خطتها التوسعية، كما اتجهت لطرح شهادات إيداع فى بورصتى لندن ونيويورك، فضلاً عن طرح سندات بقيمة 1 مليار جنيه لتمويل التوسعات.

كما إتجهت الشركة لافتتاح فروع لها فى أسواق «العراق»، و«ليبيا»، و«الجزائر»، فضلاً عن تنامى حصتها السوقية فى قطاع السيارات لتصل لنحو %30، كما عزز قطاع التمويل من تنامى حجم أعمال الشركة بعد تدشين المشروعات القومية الكبرى فى 2014، لينشط معها مبيعات الآلات والمعدات الثقيلة.

ورغم الخسائر التى لحقت بالشركة نتيجة تعويم الجنيه أواخر عام 2016، دفعت بتراجع قوى فى القوى الشرائية، انخفضت معه مبيعات سيارات الركوب بنحو %50، إلا أن الشركة حافظت على حصتها السوقية خلال تلك الفترة، وبدء الربع الأول من العام الجارى يشهد بعض التعافى فى أعمال المجموعة قلصت معها الخسائر إلى 37 مليون جنيه فقط مقابل نحو 370 مليون جنيه خلال الربع الأخير من العام الماضى.

قلصت شركة “جى بى أوتو” خسائرها خلال العام الماضى بالمقارنة بالفترة السابقة، بعد أن سجلت صافى خسائر 723.6 مليون جنيه بنهاية عام 2017، مقابل 989.8 مليون جنيه بنهاية عام 2016، نتيجة تضاعف التكاليف التمويلية على الشركة لتبلغ 1.28 مليار جنيه خلال الماضى.

وقررت الشركة القيام بإجراءات تصحيحة تستغرق نحو 18 شهراً لتلافى ارتفاع التكاليف خلال العام الجارى 2018، من خلال تخفيض التكاليف التمويلية على الشركة، حيث خفضت “جى بى أوتو” قيمة القروض إلى 5.2 مليار جنيه بنهاية ديسمبر من عام 2017، مقابل 6.2 مليار جنيه بنهاية عام 2016.

بالإضافة لتخفيض المصروفات الإدارية العمومية بنسبة 6.7% على أساس سنوى، والتى بلغت 699.2 مليون جنيه بنهاية عام 2017، مقابل 749.7 مليون جنيه بنهاية عام 2016، وكذلك تسعى الشركة للتركيز على القطاعات التشغيلية والمنتجات ذات الربحية خلال العام الجارى.

وقال رؤوف غبور رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ”جى بى أوتو”، إن الشركة تعمل على استبعاد الموديلات الأقل رواجاً فى سوق سيارات الركوب، بالإضافة لتنفيذ استراتيجية لتعديل هيكل الأسعار.

وتوقع غبور، أن ترتفع معدلات الطلب على مختلف منتجات السيارات خلال الفترة القادمة، والذى سيكون سبباً لاستعادة الشركة لحصتها السوقية التاريخية عند 33% بالتوازى مع تنمية هامش الربح، وأن يتحول قطاع المركبات للربحية خلال عام 2019، وترتفع كمية السيارات المباعة لـ120 ألف سيارة، خلال العام القادم.

وانخفضت الكميات المباعة للمركبات ومعدات التشييد بنسبة 36.5% بنهاية عام 2017، لتبلغ 1.7 ألف وحدة مقابل 2.67 ألف وحدة بنهاية عام 2016، لتضغط على تراجع القيمة البيعية بنسبة 1.9%، لتبلغ 1.09 مليون جنيه بنهاية2017، وانخفضت هوامش الربحية للقطاع بـ1.9، حيث بلغت 16.2%، مقابل 18.1% بنهاية 2016.

وتراجعت الكميات المباعة من قطاع سيارات الركوب بنسبة 40.2% لتبلغ 31.5 ألف وحدة خلال العام الماضى، مقابل 52.7 ألف وحدة بنهاية عام 2016، لتنخفض القيمة البيعية بحوالى 14.7% بإجمالى 6.84 مليار جنيه مقابل 8 مليارات جنيه بنهاية 2016، ليتراجع هامش الربح بواقع 7.6 مرة، مسجلاً 4.1% بنهاية العام الماضى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/08/14/1124621