منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«فاس» تدرس إقامة مشروعى طاقة شمسية وتدوير مخلفات بـ420 مليون دولار


صبرى عصفور مدير عام الشركة لـ«»:

100 مليون دولار استثمارات الشركة فى «تعريفة التغذية» وإتمام التنفيذ العام المقبل

 

تدرس «فاس للطاقة»، إحدى شركات مجموعة فواز الحكير، تدشين مشروعات لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وإعادة تدوير المخلفات باستثمارات 420 مليون دولار.
وقال صبرى عصفور مدير عام شركة فاس، أن شركة «فاس» بدأت نشاطها فى مصر عام 2013 ووصل مجموع استثمار فاس للطاقة فى مصر ما يقرب من 100 مليون دولار فى أول مشروعاتها بمجال الطاقة الشمسية فى بنبان ضمن المرحلة الأولى لتعريفة التغذية.
أوضح أن الشركة تستكمل الأعمال الإنشائية فى محطة الطاقة الشمسية ومتوقع إتمام تنفيذها خلال الأشهر المقبلة، ووقعت «فاس» مذكرة تفاهم مع الحكومة لإنشاء مشروع للطاقة الشمسية بقدرة 50 ميجاوات ويوفر ما يقارب من 500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
وأضاف عصفور أن فاس تدرس مشروعين باستثمارات تصل 420 مليون دولار، الأول إنشاء محطة للطاقة الشمسية بقيمة 95 مليون دولار، والثانى مصنع لإعادة تدوير النفايات بقيمة 325 مليون دولار.
وذكر أن مصر أحد الأسواق الواعدة فى مجال الطاقة الشمسية نظراً للمساحات الواسعة من الأراضى المسطحة والتى تُعد موقعا مثاليا لبناء محطات الطاقة الشمسية إلى جانب الموقع الجغرافى المتميز لأن مصر تعد من أغنى المناطق من حيث معدل الإشعاع الشمسى ما يعزز فرص النمو فى هذا القطاع. وبالطبع تدرس الشركة فرص التوسع فى هذا المجال.
وقال إن «الطاقة الجديدة والمتجددة» أحد أهم القطاعات فى السوق المصرى والذى يتمتع بفرص هائلة للنمو. بالإضافة إلى المشروعات الموجودة بالفعل، ولايزال السوق بحاجة للمزيد من هذا النوع من المشروعات لتلبية الطلب على الطاقة فى مصر.
وتولى الحكومة اهتماماً كبيراً بقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة و تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى %20 من مزيج الطاقة فى مصر حتى عام 2022 ونسبة %37 حتى عام 2035.
وأوضح أن الدولة أقرت عددا من التشريعات التى إنعكست بشكل إيجابى على القطاع وتساعد على تشجيع الإستثمار فى هذا المجال الحيوي، وأصبحت القوانين والإجراءات التنظيمية للتعريفة سهلة ومشجعة للمستثمر على إنشاء المحطات، مع تيسير الحصول على التراخيص .
وقال إن فاس للطاقة تسعى للمشاركة فى المشروعات المهمة ولاتهتم كثيراً بنوع التعاقد وتُعد أهمية المشروع وحجمه العامل الرئيسى الذى يحدد مشاركتة الشركة بالمشروع.
وأوضح أن «فاس» تدرس الفرص المتاحة للاستحواذ على شركات أخرى، ولا تنوى الاندماج مع كيانات أخرى فى الفترة الحالية.
وأشار عصفور إلى أن الألواح الفوتوفولتية شهدت انخفاضاً فى الأسعار نتيجة لحالة السوق الصينى الذى يسيطر على سوق الألواح الفوتوفولتية فى العالم وكان هناك زيادة كبيرة فى المعروض يقابله ضعف فى الطلب، أما بقية المكونات، فلم تشهد أى تدنى فى الأسعار. ولم يؤثر التدنى فى أسعار هذه الألواح على قيمة المشروع وكان له تأثير على قيمة التعاقدية للمقاول فقط.
وقال إن «فاس» للطاقة إحدى شركات مجموعة فواز الحكير التى تمتلك فى مصر محفظة استثمارية بقيمة 15 مليار جنيه من خلال شركة مراكز للاستثمار العقارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: فاس للطاقة

منطقة إعلانية


2129.23 -0.08%   -1.68
14329.11 %   91.67
10643.63 0.52%   55.54
3050.81 0.01%   0.22

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/10/09/1139623