منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




اليونيدو : إطلاق مشروع لتحسين الطماطم بمليوني يورو يناير المقبل


صرحت جيوفانا تشيلي مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية”اليونيدو” بمصر بأنه سيتم إطلاق مشروع لتطوير سلسلة القيمة الخاصة بالطماطم وتحسين جودة محصول الطماطم بالتعاون الجاد والناجح مع وزارتي “التجارة والصناعة” و”الزراعة” ، اعتبارا من يناير المقبل ، وذلك بتكلفة تصل إلي مليوني يورو.
وقالت – في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط – ” إن ذلك يأتي بناء علي ما تم تنفيذه وتحقيقه في إطار مشروع مبادرة التجارة الخضراء الذي يستهتدف تطوير قطاع الحاصلات الزراعية بالتركيز علي تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات البستانية المصرية في أسواق الاتحاد الأوروبي في إطار مشروع مبادرة التجارة الخضراء” ، موضحة أنه سيتم تنفيذ المشروع علي مدار 3 سنوات، بتمويل من الحكومة الإيطالية من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية .
وأشارت تشيلى إلى أن الهدف من المشروع هو تحسين جودة الطماطم المصرية التي يتم زراعتها، والارتقاء بمعدلات الانتاجية، وتحسين مستوى مطابقتها مع متطلبات واشتراطات الأسواق الدولية، بالإضافة إلى متطلبات الشركات العاملة في مجال الصناعات الغذائية (المركزات-العصائر)، وتقليل نسبة الهادر، موضحة أن مصر تعد خامس أكبر دولة منتجة للطماطم على مستوى العالم إلا أن هناك حاجة لرفع جودة المحاصيل وزيادة القيمة المضافة للمنتج بشكل مستدام.
وأضافت تشيلي أنه وفقا للمشروع سيتم توفير الدعم الفني للمزارعين لتحسين القدرة الإنتاجية والجودة، وكذلك الدعم الفني للمنتجين لاكسابهم مهارات فنية وإدارية جديدة في مجال تصنيع ومعالجة الطماطم ولإدخال حلول وعمليات انتاجية جديدة ومنتجات مبتكرة ومتطورة بما يتماشي مع متطلبات الأسواق.
وأشارت شيلي إلى أنه سيتم إعداد دراسات جدوى عن الفرص الاستثمارية لسلسة القيمة الخاصة بالطماطم ،وإتاحتها للمستثمرين سواء المحليين أو الأجانب لتشجعهم على ضخ استثمارات جديدة بهذا القطاع ، وأوضحت أنه لضمان تحقيق الاستدامة سيتم إنشاء مركز يضم وحدة إنتاجية نموذجية لمساعدة صغار الشركات الصغيرة والمتوسطة الراغبة في الاستثمار، منوه إلى أنه سيتم دراسة إنشائه في إحدى الجمعيات الزراعية الكبرى أو أحد المراكز البحثية المعنية بالتصنيع الغذائي بما يضمن استدامة الخدمات المقدمة منه.
وأوضحت أن المرحلة الأولى من المشروع تستهدف تدريب وتأهيل 1000 مزارع ليكونوا نواة لنموذج ناجح قابل للتطبيق والممارسة ويتم البناء عليه بجانب حوالي 300 عامل علي مهارات و تقنيات إنتاج الطماطم وسلامة الأغذية وذلك مع التركيز علي الشباب، بهدف خلق فرص عمل جدبدة. بالاضافة الي ذلك يستهدف المشروع خدمة مصانع التجهيز والمعالجة (20 مصنع) هذا الي جانب المراكز البحثية التي تدعم القطاع، فضلا عن الخدمات للمستثمرون والشركات الجديدة في القطاع.
وحول الاشتراطات التى حددتها المنظمة للمستفدين من المشروع أوضحت شيلي أنه يشترط الشفافية في إتاحة المعلومات والجدية والالتزام بالجدول الزمني.
وردا على سؤال بشأن إمكانية تطبيق المشروع على محاصيل زراعية أخرى قالت شيلي أنه بعد انتهاء المشروع سيتم تقييم التجربة ولدينا رغبة في تطبيقها على البلح خاصة أن مصر تعد من أوائل الدول المنتجة له عالميا وهناك فرص وطاقات غير مستغلة حتى الآن، بالإضافة إلى الرمان والخرشوف لارتفاع الطلب الخارجي عليها.
يذكر أن بيانات المجلس التصديري للحاصلات الزراعية تشير إلي أن حجم صادرات الطماطم خلال 11 شهر من الموسم التصديري 2016/2017 بلغ نحو92 ألف طن بقيمة أجمالية بلغت 43 مليون دولار.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الطماطم

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/10/18/1142812