منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“آركو” تدرس المشاركة فى تطوير 100 فدان بـ”العاصمة الإدارية”


إبراهيم: توقيع عقد تطوير 410 أفدنة مع “المجتمعات العمرانية” قبل نهاية 2018

تدرس الشركة العربية للتنمية العقارية “آركو” تطوير مشروع على مساحة 100 فدان ضمن الحى السكنى فى العاصمة الإدارية الجديدة بالشراكة مع الشركة مالكة الأرض بجانب الشراكة على قطعة أرض أخرى بمشروع “المستقبل سيتى”.
قال أيمن إبراهيم الرئيس التنفيذى للشركة إن “آركو” لديها عرض من إحدى الشركات الحاصلة على 100 فدان فى العاصمة الإدارية الجديدة للشراكة فى تطوير المشروع ويجرى دراسته لتحديد جدوى المشروع ونسب المشاركة قبل اتخاذ القرار النهائى.
أضاف أن الشركة تدرس أيضاً الشراكة مع أحد المطورين العقاريين الحاصلين على قطعة أرض ضمن طروحات مشروع “مستقبل سيتى”.
وتوقع إبراهيم توقيع عقد تطوير 410 أفدنة فى مدينة الشيخ زايد بالشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية قبل نهاية العام الجارى.
وفازت “آركو” بتطوير مشروع عمرانى متكامل، ضمن المرحلة الثانية لمشروعات الشراكة بمساحة 410 أفدنة فى مدينة الشيخ زايد بعد منافسة مع شركات “إعمار مصر” و”سوديك” و”هايد بارك” و”الكوم للتطوير العقارى التابعة لأبناء حسن علام”.
واعتبر أن نظام الشراكة يحقق الاستفادة من الأراضى المملوكة للدولة، وتوفير المادة الخام للاستثمار العقارى وهى الأراضى، وضخ السيولة فى تنفيذ المشروع بدلاً من توجيهها لسداد قيمة الأرض، وهو ما يسهم فى زيادة معدلات التنمية.
وقال إبراهيم إن الشركة بدأت أعمال تسوية الأرض لإنشاء مجمع فندقى يضم 8 آلاف غرفة ضمن مشروع “سيتى ستارز الساحل” ويشمل المشروع بحيرة صناعية وعدد من الأنشطة الترفيهية.
ويضم مشروع “سيتى ستارز الساحل”، إسكاناً سياحياً “شاليهات وفيلات وتاون هاوس” ومول تجارى وأكبر منطقة ترفيهية فى الساحل، و10 بحيرات صناعية على مساحة بالإضافة إلى فنادق 5 نجوم.
أضاف الرئيس التنفيذى لـ”آركو” أن مشروعات الشركة تضم إنشاء فندق فى مدينة “مرسى علم” يضم 312 غرفة.
وتابع “الشركة تستهدف مبيعات بقيمة 5 مليارات جنيه بنهاية العام الجارى لكن الحصيلة خلال التسعة أشهر الأولى من 2018 لم تصل إلى المستهدف وتأمل آركو فى زيادتها خلال الفترة المتبقية من العام بدعم من الطروحات الجديدة وأنظمة السداد التى أعلنتها الشركة”.
أوضح إبراهيم أن الشركة ستطرح منتجات تسويقية جديدة خلال الربع الأخير من العام الجارى ضمن خطتها لتنشيط المبيعات.
وطالب بالاهتمام بقطاع التمويل العقارى وإيجاد صيغ جديدة لدعم الفائدة على الإقراض حيث اعتبره أحد الوسائل لزيادة المبيعات لدى الشركات فى ظل ارتفاع الأسعار.
كما اقترح تغيير نظام المشاركة المعتمد لدى هيئة التنمية السياحية والذى يتضمن حصول الهيئة على غرفة مقابل كل غرفة ينفذها المطور وقال “النظام غير عادل ويحتاج إلى تحديث لأنه لا يتماشى مع تغيرات القطاع السياحى”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/10/28/1145482