منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“تحديث الصناعة” يعد قائمة بـ 148 منتجاً مستورداً لبحث تصنيعها محلياً


“عبدالسلام”: مليار دولار صادرات مستلزمات إنتاج الملابس الجاهزة سنوياً

أعد مركز تحديث الصناعة، بوزارة التجارة والصناعة، قائمة من 148 منتجاً مستورداً، لدراسة إمكانية تصنيعها محليًا، في إطار خطة الوزارة لتعميق التصنيع المحلى.

قال أحمد طه، المدير التنفيذي للمركز، إن تلك البيانات جُمعت من 22 منشأة صناعية تعمل في قطاعات الصناعات الهندسية، والصناعات الغذائية، والصناعات النسيجية، والملابس الجاهزة، والتعبئة والتغليف، ومستحضرات التجميل.

وأضاف في بيان، أن المركز بدأ في التفاوض مع 7 منشآت صناعية تعمل في قطاعي الصناعات الهندسية ومستحضرات التجميل و8 موردين محليين، للبدء في عملية إحلال الواردات، حيث تبلغ قيمة واردات تلك المنشآت نحو 268 مليون جنيه.

ولفت إلى أن عمليات التشبيك التي يجريها المركز لإحلال 10 مدخلات إنتاج مستوردة، تستهدف توفير 68 مليون جنيه من إجمالي قيمة واردات تلك المنشآت.

ولفت إلى أن المركز يقوم بتطوير نموذج لمنصة إلكترونية خاصة بالبرنامج، تستهدف توفير معلومات متكاملة عن القطاع الصناعي المصري، شاملة احتياجاته وقدراته التصنيعية الحالية وفرص الاستثمار الصناعي.

وتلقى عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، تقريرًا حول مؤشرات أداء البرنامج القومي لتعميق التصنيع المحلي، الذي أطلق الشهر الماضي، باتحاد الصناعات المصرية.

ونظم مركز تحديث الصناعة، 11 اجتماعاً وورشة عمل لتعريف المجتمع الصناعي بالبرنامج في 9 محافظات، تضمنت القاهرة والجيزة والشرقية وبورسعيد والدقهلية وبني سويف وأسيوط وسوهاج والمنيا.

وقال “طه”، إن البرنامج يستهدف تعزيز تنافسية الصناعة المحلية، ودعم استراتيجية التنمية المستدامة للوصول إلى معدلات نمو صناعى 10% سنويًا بحلول عام 2030.

وأشار إلى أن البرنامج يعتمد على محورين رئيسيين، هما إقامة شراكات مستدامة بين المنشآت الصناعية المحلية والدولية والموردين المحليين، ودعم العمل المشترك بين الموردين المحليين لتلبية احتياجات المنشآت الصناعية.

ويتعاون المركز مع الغرف الصناعية باتحاد الصناعات، والمجالس التصديرية، لإجراء مسح شامل فى مختلف القطاعات الصناعية، لتحديد أهم عناصر ومدخلات الإنتاج التى يتم استيرادها ومواصفاتها الفنية، لدراسة إمكانية تصنيعها محليًا.

وقال محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، إن الغرفة ستتواصل مع مركز تحديث الصناعة للاطلاع على قائمة المنتجات التي تم حصرها ولا تنتج محليًا، لإمكانية توفيرها.

وأضاف لـ “البورصة”، أن الغرفة تنظم زيارات للمصانع بمختلف المناطق الصناعية على مستوى الجمهورية لتوفير مستلزمات الإنتاج لمصانع القطاع، إذ ستنظم زيارة لمحافظات الصعيد خلال الأسابيع المقبلة.

ولفت رئيس غرفة الصناعات الهندسية إلى أن جمع البيانات نظريًا لن يفيد القطاع الصناعي، إذ أن زيارة المصانع على أرض الواقع تؤتى بثمار جيدة.

وأوضح أن الغرفة على أتم الاستعداد لإمداد مركز تحديث الصناعة بنتائج تلك الزيارات، وإعداد قائمة باحتياجات القطاع من مستلزمات الإنتاج التى من الممكن أن تصنع محلياً لعدم توافرها.

وقال محمد عبدالسلام، رئيس غرفة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، إن واردات مستلزمات إنتاج الملابس الجاهزة تبلغ نحو مليار دولار سنويًا.

وأضاف أنه يوجد بعض تلك المصانع في مصر، إلا أنها ذات جودة منخفضة جداً مقارنتها بمثيلتها المستوردة، إذ أن تلك المصانع تحتاج إلى تحديث الماكينات والمعدات، فضلاً عن قدرتها الإدارية، للقدرة على منافسة المنتجات المستوردة.

وأشار رئيس غرفة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات إلى أن أهم مستلزمات الإنتاج المستوردة التي يحتاج القطاع إلى إحلالها محل الواردات، تتمثل فى الكبسولات والزراير والسوست.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/11/12/1150783