منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“التمثيل التجارى” يعد دراسة عن متطلبات تصدير “التعبئة والتغليف” إلى الإمارات


“جابر”: الغرفة تبحث آلية الاستفادة من الدراسة لزيادة الصادرات

أعد مكتب التمثيل التجاري في دبي، دراسة حول متطلبات تصدير مواد التعبئة والتغليف إلى السوق الإماراتى، تشمل كل المعلومات التي تهم الشركات المصرية الراغبة في التصدير.

قال أحمد جابر، رئيس مجلس إدارة غرفة الطباعة والتعبئة والتغليف باتحاد الصناعات، إن المكتب أرسل الدراسة إلى الغرفة لبحث كيفية الاستفادة منها في زيادة صادرات القطاع إلى الإمارات المرحلة المقبلة.

وأضاف لـ”البورصة”، أن الدراسة أوضحت أن التعبئة والتغليف في الإمارات يعد من أسرع القطاعات نموًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تقدر استثماراته بنحو 3 مليارات دولار.

وأوضح أن واردات الإمارات من مواد التعبئة والتغليف بلغت 1.469 مليار دولار في 2017، حيث حل البلاستيك المقوى في المرتبة الأولى كأكثر أنواع مواد التعبئة والتغليف تصديرًا بقيمة 609 ملايين دولار، يليه البلاستيك المرن بنحو 345 مليون دولار، والفويل بـ 162 مليون دولار، ثم الكرتون المقوّى والورق المرن والعبوات الزجاجية بقيمة 139 و127 و87 مليون دولار على التوالي.

وبحسب الدراسة التي حصلت “البورصة” على نسخة منها، احتلت الصين المرتبة الأولى بين الدول الأكثر تصديرًا لمواد التعبئة والتغليف إلى الإمارات بقيمة 241 مليون دولار العام الماضي، يليها الهند بنحو 89 مليون دولار ثم السعودية 82 مليون دولار، بينما بلغت صادرات مصر نحو 2.5 مليون دولار.

انخفضت صادرات مواد التعبئة والتغليف تدريجيًا منذ عام 2014 الذي سجّلت فيه 5.7 ملايين دولار، ثم 3.3 ملايين دولار في عام 2015، ونحو 3.1 ملايين دولار عام 2016، حتى هبطت إلى 2.5 ملايين دولار بنهاية العام الماضي.

وذكر “جابر” أن الدراسة لفتت إلى أن عوامل التنافسية في السوق الإماراتي تتمثل في السعر والاستجابة لمتطلبات السوق والابتكار وجودة المنتج، وخدمة العملاء وشبكة التوزيع.

ولفت إلى أن الصادرات المصرية إلى الإمارات تعفى من الجمارك بموجب اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية، فضلًا عن أن الإمارات جزء من الاتحاد الجمركي الخليجي الذي بموجبه يتم تطبيق مبدأ الميناء الواحد، والذي يعفي الواردات القادمة إلى الخليج من الازدواج الجمركي.

وتبلغ عدد الشركات العاملة بقطاع التعبئة والتغليف في دبي، 264 شركة، مع توقعات باستمرار معدلات النمو بدعم من زيادة الاستهلاك المحلي وتنوع أسواق الصادرات، بالإضافة إلى تغير أنماط المستهلكين واعتمادهم على الأطعمة المعدة مسبقًا.

وتقدر قيمة استثمارات قطاع التعبئة والتغليف في مصر بنحو 6 مليارات جنيه، منها 4 مليارات جنيه لقطاع التغليف المرن من خلال 40 مصنعا، وملياري جنيه للعبوات الكرتونية الذي يعمل بها 200 مصنع، كما تعد السودان المستورد الأول للمنتجات المصرية بنحو 51 مليون دولار من إجمالي 483 مليون دولار.

وأوصت الدراسة شركات التعبئة والتغليف المصرية الراغبة في التصدير إلى الإمارات، الاهتمام بجودة المنتج والتنوع في التصميم، ودقة اختيار المستورد الذي يجب أن يكون على دراية كاملة بالقوانين واللوائح المنظمة لعمليتي الاستيراد والتصدير.

كما أكدت ضرورة المشاركة في المعارض الدولية المتخصصة في الإمارات، والنظر إلى دبي كمركز للتوزيع إلى جميع دول الخليج ووسط وجنوب آسيا، فضلًا عن تنظم زيارات ميدانية إلى السوق الإماراتي لدراسة السوق عن قرب، والتواصل مع مكتب التمثيل التجاري لمساعدة الشركات على النفاد إلى السوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/11/27/1155900