منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





البنوك تبدأ الإفصاح عن تأثير تعديل احتساب ضريبة الأذون على ربحيتها


«التجارى الدولى»: أرباح العام المقبل ستتأثر بنحو 5% و«الأهلى المصرى»: تأثير محدود

«قطر الوطنى» ينتظر تحديد آلية تنفيذ القرار

«فهمى»: البنوك تعيد توزيع الأصول لتقليل توظيفات السيولة فى أوراق الدين

 

بدأت بعض البنوك فى تقدير التأثيرات المتوقعة على ربحيتها، العام المقبل، بعد تطبيق تعديل ضريبة الدخل من الأذون والسندات، فى حين تنتظر بنوك أخرى التأكد من آلية حساب تكلفة الأذون لتقدير التأثير على ربحيتها الأعوام المقبلة.

وتعيد البنوك حساباتها فى توزيع توظيفات السيولة، العام المقبل، من خلال موازناتها التقديرية، وذلك لتفادى تفاقم الضرائب المحتسبة بعد فصل إيرادات عوائد أذون وسندات الخزانة.

وتوقع البنك التجارى الدولى، فى بيان للبورصة ، انخفاض أرباحه فى موازنة 2019 بنحو 5%، لافتاً إلى أن ذلك يعتمد على ما إذا تم حساب مخصصات القروض ضمن المعالجة الضريبية للعوائد على الأذون والسندات والتى لم يتم الاتفاق عليها بعد.

وأكد البنك، عدم تأثر موازنة البنك العام الحالى بالتعديلات المقترحة على عوائد سندات وأذون الخزانة؛ لعدم تطبيقها بأثر رجعى.

وأشار إلى اتفاق اتحاد بنوك مصر فى مقترحاته على عدم جواز إضافة مخصصات القروض إلى المعالجة الضريبية كونها مرتبطة فقط بالعمليات المصرفية الاعتيادية، وليس لها أى صلة بالأذون والسندات الحكومية.

وأكد أنه جارٍ دراسة المقترحات وتبادل وجهات النظر فى هذا الشأن بين الوزارة ومصلحة الضرائب واتحاد البنوك؛ لوضع الصياغة النهائية للائحة التنفيذية للتعديل المقترح.

وتراجع سهم التجارى الدولى نحو 13% خلال الأسبوعين الماضيين، ليهبط من مستويات الـ80 جنيهاً إلى 70 جنيهاً، ضاغطاً على المؤشر الرئيسى للبورصة ليفقد أكثر من ألف نقطة على أثر التعديلات الضريبية، كما تراجع سهم البنك خلال تعاملات أمس لأدنى مستوى فى عامين.

كانت الحكومة قد أعلنت عن نيتها تعديل طريقة احتساب ضريبة الأذون والسندات عن طريق فصلها فى وعاء مستقل عن الإيرادات الأخرى، وهو ما سيترتب عليه زيادة ضريبة الدخل على الشركات التى تستثمر فى أوراق الدين الحكومى.

وقال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، إنَّ البنك لم يدرس بعد تأثير تطبيق ضريبة فصل إيرادات الأذون والسندات فى وعاء مستقل على الأرباح، متوقعاً أن يكون التأثير محدوداً، مستبعداً حدوث ضغوط جديدة على أرباح البنك الأهلى المصرى خلال العام المالى الحالى.

وأضاف أن البنك الأهلى طبق المعيار المحاسبى الدولى التاسع، منذ بداية العام المالى الحالى، تجريبياً، واحتجز احتياطى المخاطر، ومستعد لتطبيق المعيار المحاسبى فعلياً مع بداية العام المالى المقبل، وفقاً لتعليمات البنك المركزى.

وقال بنك قطر الوطنى الأهلى، فى بيان للبورصة، إنَّ البنك سيدرس تأثير تعديل قرار فصل إيرادات عوائد أذون وسندات الخزانة على القوائم المالية فور صدور الصياغة النهائية للائحة التنفيذية لقانون الضرائب.

وأضاف البنك، فى بيان، لـ«البورصة المصرية» ، أنه سيتم الإفصاح عن التأثير فور معرفة آلية تنفيذ القرار، وكيفية احتساب تلك الضريبة وتاريخ بدء تطبيقها.

وقالت نانسى فهمى، محللة ببنك الاستثمار بلتون، إنَّ تأثيرات تعديلات ضريبة الدخل على أرباح البنوك ستختلف من بنك إلى آخر، وفقاً لتقييم البنك والتأثيرات على الميزانيات التقديرية للعام المقبل.

وأضافت أنه لا يوجد أى تأثيرات على نتائج أعمال البنوك العام الحالي، وأن التأثير سيكون العام المقبل؛ ما سيدفع كل بنك للنظر فى الخطة التقديرية للعام المقبل، وإعادة توزيع الأصول بشكل مختلف؛ لتقليل توظيفات السيولة فى أذون الخزانة.

وتوقعت رضوى السويفى، رئيس قطاع البحوث فى شركة فاروس القابضة، فى مقابلة مع قناة «العربية»، أن يرفع فصل احتساب الضريبة على أذون الخزانة متوسط الضرائب على البنوك من 30% إلى 40% العام المقبل.

وأشارت «السويفى» إلى أن مساهمة إيرادات أذون الخزانة تصل إلى 50% من الإيرادات الإجمالية للبنوك فى مصر، موضحة أن التعديل الجديد الذى تناقشه البنوك، يقضى بفصل أذون الخزانة عن النشاط المصرفى الآخر عند احتساب الضرائب.

وهبط مؤشر قطاع البنوك بالبورصة المصرية، الأسبوع الماضى، لأدنى مستوى منذ ديسمبر 2017، بالتزامن مع قرار مجلس الوزراء تعديل المعالجة الضريبية على عوائد الأذون والسندات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/12/06/1158941