منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“صندوق النقد”: الخلافات التجارية بين بكين وواشنطن تضر فعليا ً بآسيا


قال مدير إدارة آسيا والمحيط الهادئ لدى صندوق النقد الدولي، تشانجيونج ري، إن الخلافات التجارية الناشبة بين الصين والولايات المتحدة تؤثر بالفعل على الثقة باﻷعمال التجارية والاستثمارات في آسيا، محذرا من أن الصندوق قد يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي في يناير المقبل.

وأوضح ري، أن اليابان وكوريا الجنوبية يمكن أن تكونا من بين دول المنطقة الأكثر تأثرا بالحرب التجارية، نظرا لاعتمادهما على التصدير إلى الصين.

وأضاف المسؤول الكبير لدى صندوق النقد الدولي، في حوار أجراه مع وكالة أنباء “رويترز”، أن الاستثمار يبدو أضعف بكثير من المتوقع.

ويعتقد ري، أن انخفاض الثقة يؤثر بالفعل على الاقتصاد العالمي، خاصة الاقتصادات الآسيوية، فقد تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي بشكل أقل قليلا من التوقعات التي أبداها صندوق النقد في أكتوبر الماضي.

واستشهادا بالتداعيات المحتملة للحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي في أكتوبر الماضي إلى 3.7% لكل من عامي 2018 و 2019، بانخفاض من 3.9% المتوقعة في يوليو الماضي، في حين توقع تباطؤ نمو اقتصادات آسيا إلى 5.4% العام المقبل من نسبة 5.6% المتوقعة خلال العام الحالي.

وقال ري، إن الصندوق الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، قد يخفض توقعاته للنمو مرة أخرى عند المراجعة المقررة في يناير المقبل، في ظل مؤشرات التباطؤ المتواجدة في أوروبا والولايات المتحدة وليس في آسيا فقط.

وفيما يتعلق بالصين، أشار ري، إلى أنها لا تلجأ إلى الحوافز كبيرة النطاق رغم ارتفاع حدة الرياح المعاكسة الخارجية، نظرا للحاجة إلى التعامل مع التحديات طويلة الأجل مثل الحد من فائض الديون، ولكن هذا لا يعني أنها لن تكون مستعدة لاستخدام المحفزات الاقتصادية إذا انخفض النمو في ظل تصاعد حدة التوترات التجارية.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

كيف خلقت “تركيا” أزمة ديونها؟

https://alborsaanews.com/2018/12/17/1162354