منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رواندا تستضيف الدورة الثانية من المعرض الأفريقي للتجارة البينية 2020


أوراما :30 مليار دولار قيمة الاتفاقيات التى وقعت خلال المعرض

 

أعلنت رواندا استضافتها للدورة الثانية للمعرض الأفريقي للتجارة البينية خلال عام 2020 .

وقالت شيرين الشوربجى رئيس هيئة تنمية الصادرات إن نجاح مصر فى استضافة الدورة الأولى للمعرض الأفريقى للتجارة البينية يمثل ركيزة أساسية لتحقيق التكامل والشراكة الإقليمية القائمة على تحقيق مصالح كافة دول القارة.

وأشارت فى كلمة مصر فى الحفل الختامى لفاعليات المعرض الإفريقي الأول للتجارة البينية، إلى أن الحكومة المصرية تفخر باستضافة المعرض الأفريقي الأول للتجارة البينية والذى نظمه البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك” بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وأضافت الشوربجي أن المعرض استهدف في المقام الأول تعزيز معدلات التبادل التجاري بين دول القارة السمراء حيث يمثل منصة للتعرف على الإمكانات والفرص التجارية والقدرات الإنتاجية في كل دولة، بالإضافة إلى توقيع الاتفاقات والصفقات التجارية المثمرة.

أشارت إلى أن المعرض ساهم بصورة كبيرة في إتاحة المعلومات الخاصة بالأسواق والوقوف على أفضل الممارسات المتعلقه بالاستثمار والتجارة بهدف تعزيز التكامل بين الدول الأفريقية والتوصل إلى حلول عاجلة للتحديات التي تواجه القارة الأفريقية

وأضافت الشوربجي أن مصر تسعى جاهدة لتفعيل اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارة الأفريقية ودخولها حيز التفيذ حيث من المتوقع أن تسهم في زيادة معدلات التبادل التجاري بين الدول الأفريقية بنسبة كبيرة.

وقال بنديكت أوراما رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك” إن  المعرض شهد توقيع اتفاقات بلغت قيمتها 30 مليار دولار، كما شهد الاتفاق على 100 صفقة تجارية على المستويين الأفريقى والعالمى.

وأوضح أوراما أن المعرض سيسهم في زيادة حجم التجارة البينية الافريقية من 170 مليار دولار الي 250 مليار دولار بحلول عام 2021 بزيادة قدرها 32%.

أشار إلي أن منصة التبادل التجاري الأفريقي والتي سيتم إطلاقها خلال فعاليات المعرض ستقوم بدور كبير في تعزيز التجارة البينية الأفريقية حيث شهدت المنصة في الأيام الأولي لإطلاقها 700 تسجيل و7 آلاف عرض لأنشطة تجارية.

ومن جانبه، قال أولوسجان أوباسانجو رئيس اللجنة الاستشارية للمعرض إن المعرض يمثل علامة متميزة فى تاريخ القارة الأفريقية لبدء العمل القارى المشترك نحو تحقيق مستقبل أفضل لكافة الشعوب الأفريقية.

وأشار إلى ضرورة تعزيز التبادل التجارى بين كافة الشعوب الأفريقية ليرقى لمستوى العلاقات التي تربط دول القارة الأفريقية فى مختلف المجالات، لافتاً إلى أن التجارة البينية الأفريقية تبلغ فقط 18% من حجم تجارة القارة.

أوضح أوباسانجو ضرورة تحسين البنية التحتية للقارة الأفريقية بهدف تسهيل حركة التجارة البينية الأفريقية، مشيرا إلي اهمية توفير مصادر الطاقة اللازمة للصناعة وتوفير معلومات السوق حول السلع والمنتجات والخدمات والأسواق.

أكد علي أهمية تعزيز الدور الأفريقي علي الصعيدين الإقليمي والعالمي وتفعيل العمل الأفريقي المشترك لتحقيق رفاهية كافة الشعوب الأفريقية.

أشار إلي أن المعرض يمثل نقلة هامة في مسار التعاون الاقتصادي الأفريقي المشترك حيث ساهم في تعزيز التواصل بين مجتمعات الأعمال والموردين والمستوردين والمستثمرين خاصة في الدول الأفريقية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/12/17/1162433