منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية






“المشاط”: استكمال أعمال التنمية لـ 67 مركزاً سياحياً باستثمارات 228 مليار جنيه


قالت رانيا المشاط وزيرة السياحة، إن الوزارة بدأت فى استكمال أعمال التنمية السياحية لـ 67 مركزاً سياحياً جارى تنميتها وتزيد استثماراتها على 228 مليار جنيه وفقاً للقيمة السوقية لها.

أوضحت أن الوزارة تعمل على استكمال مشروعات التنمية بالمناطق السياحية الواقعة تحت ولاية هيئة التنمية السياحية لإضافة 55.1 ألف غرفة فندقية جارى الانتهاء منها وتشغيلها، إلى جانب 183 ألف غرفة جارى البدء فى أعمال تنفيذها.

تابعت: تعمل الوزارة أيضاً على استكمال منظومة دعم وتطوير عناصر وشبكات البنية الأساسية الحالية بمناطق التنمية الواقعة تحت ولاية الهيئة وعددها 168 محطة، و226 محطة معالجة للصرف و508 محطات ومولد كهربائى حالى إلى جانب 478 كم من شبكات الطرق.

لفتت إلى أن الوزارة بدأت فى تنويع المنتج السياحى والتوسع فى الأنشطة السياحية المتخصصة وتنفيذ وتحسين العديد من العناصر الخدمية والترفيهية والتجارية لخدمة النشاط السياحى مع رفع مستوى الخدمة المقدمة لمواكبة متطلبات السياحة العالمية.

شددت على أن خطة الوزارة تركز على الانتهاء من إعداد خطة تنمية وتطوير المساحات المخصصة للهيئة حتى عام 2030، وجذب استثمارات وخبرات سياحية فى تطوير وتنويع المنتج السياحى المصرى، واستكمال منظومة طرح المواقع المتاحة للاستثمار ضمن المخططات التنموية للمراكز السياحية خلال المراحل الزمنية المحددة فى إطار قانون الاستثمار رقم 72 لسنة 2017 ولائحته التنفيذية والقرارات الأخرى المنظمة.

كشفت أن الوزارة تستهدف فتح أسواق سياحية جديدة تعمل من خلالها على تنويع مصادر السائحين الوافدين إلى مصر وعدم الاعتماد على أسواق بعينها، وفى الوقت نفسه تستمر جهود الوزارة الترويجية فى زيادة الحركة من الأسواق الواعدة عالميا مثل آسيا وشرق آسيا وعلى رأسها الصين وشرق أوروبا وأهمها أوكرانيا وأمريكا اللاتينية.

أوضحت أن الوزارة تستعين بالتحالف المصرى الدولى الجديد ليتولى مهمة الترويج لمصر عالمياً، ولفتت إلى أن الحملة الترويجية تعتمد على 3  ركائز أساسية فى الترويج، وهى مفهوم «People To People «P2P ليتعرف العالم على الشعب المصرى وإبداعاته فى مختلف مجالات الفن والموسيقى والثقافة والرياضة والعلوم وغيرها، كما أن هذه الحملة موجهة ليس فقط للخارج ولكن أيضا للشعب المصرى للتأكيد على السلوكيات الإيجابية التى تعكس روح الضيافة والترحاب بالسائحين، فضلاً عن تعزيز روح الانتماء فى جيل الشباب المصرى.

تابعت: كما سيتم وضع الترويج لافتتاح المتحف المصرى الكبيرGEM 2020 كأحد أهم المحور الرئيسية للحملة، وسيتم الترويج لكل منطقة جذب سياحى على حدة Branding by Destination، وسيتم الاستعانة بالتقنيات والمنصات الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعى لمواكبة التغييرات السريعة والمتلاحقة عالمياً فى هذا المجال.

كشفت المشاط عن بدء وزارة السياحة فى الخطوات الأولية لثورة تشريعية بالانتهاء من انتخابات الغرف السياحية والاتحاد بنجاح بعد اجراء تعديل بعض أحكام اللائحة المشتركة للغرف السياحية واتحادها، كما تم إصدار القرار الوزارى بشأن الدعوة لانتخابات الغرف السياحية ومندوبيها لدى الاتحاد المصرى للغرف السياحية، وتعمل الوزارة على التطوير التشريعى بإعادة صياغة القوانين واللوائح السياحية لتواكب الوقت الحالي، وسيتم مراجعة القوانين السياحية للعمل على تغيير قانون السياحة لعام 1970 المعمول به حالياً، وسيتم إجراء حوار مجتمعى مع شركاء المهنة والبرلمان لصياغة قانون جديد يتماشى مع قوانين السياحة الدولية ويواكب التغييرات السياحية عالمياً.

شددت على خطة الوزارة فى أن يعمل كل فرد على الأقل من كل أسرة مصرية فى مجال السياحة، والأنشطة المرتبطة بها، وبذلك ستوفر صناعة السياحة ما يقرب من 25 مليون فرصة عمل لأن معدل التشغيل بالقطاع 1:4.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/01/20/1170948