منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“القطاع الداجني” يسعي لاقتناص فك الحظر النسبي عن صادرات «بيض المائدة»


الزراعة: 7 مناطق آمنة يُتاح التصدير منها …مفاوضات مع 3 دول بعد دخول «البحرين»

 


يبحث العاملون في قطاع الدواجن خلال الفترة الحالية الفرص المتاحة أمامه لتصدير منتجات «بيض المائدة» بكثافة بعد إزالة الحظر الدولي المفروض منذ العام 2006 بسبب أنفلونزا الطيور، وسط الإعلان عن الشروط اللازم توافرها للموافقة على إبرام التعاقدات رسميًا.

قالت مصادر في وزارة الزراعة، إن مصر لم يُسمح لها تصدير بيض المائدة بشكل عام، لكن حدث ذلك مع شركة واحدة هى (البنا للدواجن)، وذلك بعد استيفاءها الشروط اللازم توافرها في التصدير، وإلى سوق البحرين فقط.

أوضحت المصادر، أن التصدير إلى البحرين مُتاح أمام جميع الشركات العاملة في السوق المحلي بشرط توافر 5 شروط فيها، وهى (الانتقال إلى إحدى مناطق الأمان الحيوي، والحصول على موافقة الجهات الحجرية في الدول المستهدفة، وموافقة منظمة الصحة العالمية، الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والمعمل المركزي).

ذكرت المصادر: «مصر تملك حاليًا 7 مناطق آمان حيوي في المناطق الصحراوية بين مختلف المحافظات، أبرزها في الوادي الجديد، يتواجد في جميعها 14 شركة عاملة في القطاع، وما زالت تسمح بقدوم المزيد».

لفتت المصادر، إلى أن الوزارة تتفاوض حاليًا مع 3 أسواق جديدة لاستقبال «بيض المائدة» المصري، وهى (السعودية، والإمارات، والكويت).

أوضح عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، إن فتح باب التصدير يُسهم في التوسع في إقامة مناطق خالية من مسببات الأمراض، للاستفادة من التصدير حال زيادة الطلب.

أشار إلى متابعة المنشآت عبر الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومنظمة الصحة العالمية، والمعمل المركزي، لمدة عام قبل الموافقة على رخصة التصدير، للحصول على شهادة من الجهات الثلاثة.

استبعد السيد، تأثير التصدير على أسعار البيض محليًا، خاصة وأن مصر تكتفي ذاتيًا منه، بواقع 12 مليار بيضة سنويًا، ومع فتح الباب لدخول استثمارات جديدة سيرتفع الإنتاج.

ثمن تشجيع الصادرات للمساهمة في ضخ استثمارات جديدة وزيادة موارد العملة الصعبة، خاصة وأن دول الخليج وأفريقيا لديهم تعطش نحو «بيض المائدة».

أضاف عبدالنبي محمد، سكرتير الشعبة، أن القطاع قادر على ضخ استثمارات جديدة، لكن يجب أن يتم توفير قروضًا للشباب بفائدة ميسرة لإنشاء مزارع متكاملة في الظهير الصحراوي، للقدرة على التصدير.

سافرت أول شحنة «بيض مائدة» الأسبوع الماضي إلى سوق البحرين، بواقع 360 ألف بيض من شركة «البنا للدواجن».

ثمن إمكانية الاستفادة من اتفاقات التجارة الحرة بين مصر والدول الأفريقية، خاصة بعد قرارا الحكومة بتحملها 50% من تكلفة الشحن أثناء التصدير إلى أفريقيا.

ذكر محمد الشافعي، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، أن حجم الإنتاج المحلي سيفي بالاحتياجات في مصر والخارج، والسوق به فائض كبير، وأبرز الفرص توجد في 4 دول هى (السودان، ورواندا، وإريتريا، وإثيوبيا).

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

1545202661 908 44652
الحكومة تستهدف التصدير 
1548784498 629 108867
إنفوجراف .. مصر وفرنسا

https://alborsaanews.com/2019/01/29/1173628