منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«مطورون»: «مثلث ماسبيرو» يعيد وجه القاهرة الاستثمارى


«حسنين»: المنطقة هى اﻷغلى سعراً فى المحافظة
« «حليو»: الشركات المحلية والخليجية تدرس المشاركة فى المشروع

حمدى»: إعادة تخطيط العاصمة مؤشر إيجابى للاستثمار
وصف مطورون عقاريون تنفيذ الدولة لمشروع تطوير «مثلث ماسبيرو» بـ»الخطوة الجرئية» التى انتظرها الجميع خاصة بعد انتشار العشوائيات فى قلب القاهرة وتحويل تلك المنطقة المميزة إلى منطقة عشوائية مهملة رغم تعاقب الحكومات عليها لكن دون جدوى.
أشاروا إلى أنه ببدء الدولة فى أعمال التطوير وإنهاء المشكلات المتشابكة مع هذا الملف المتجمد أكثر من 50 عاماً فهى ترسل جيداً للمستثمرين بجدية الدولة فى الاهتمام بالاستثمار باﻹضافة إلى تنويع الفرص المتاحة سواء داخل القاهرة أو خارجها بالمدن الجديدة والعاصمة اﻹدارية.
واعتبر المطورون أن تطوير مثلث ماسبيرو يمثل دعوة للشركات والمستثمرين بإعادة النظر إلى تلك المنطقة المهمة خاصة بعد أن شمل المخطط العام للمنطقة مشروعات سكنية وترفيهية وفندقية سياحية وتجارية.
ويترقب المطورون أعمال التطوير ودراسة الفرص الاستثمارية المتاحة بالمنطقة ﻹمكانية المشاركة فى المشروع بهدف التنويع فى محفظة المشروعات لديها.
قال المهندس أمجد حسنين الرئيس التنفيذى لشركة كابيتال جروب بروبرتز، إن تطوير مثلث ماسبيرو خطوة جيدة من الدولة ممثلة فى وزارة اﻹسكان ومحافظة القاهرة وستعيد للعاصمة الوجه الحضارى بعد أن أهملت خلال الفترات السابقة.
أضاف أن الشركات العقارية والسياحية ستهتم بمتابعة أعمال التطوير فى منطقة ماسبيرو خاصة أن المنطقة تتوافق مع توجهات تلك الشركات وأن المخطط العام للمشروع يضم أنشطة فندقية وسكنية وتتميز تلك المنطقة بارتفاع اﻷسعار وهذه النوعية من المشروعات تتلاءم مع شريحة محددة من المطورين.
أوضح حسنين، أن الانتهاء من هذا الملف يحسب لصالح الحكومة الحالية خاصة مع وجود اهتمام موسع ﻹنجاز هذا الملف الهام، متوقعاً أن تلقى المنطقة طلبات من مستثمرين وشركات عقارية وسياحية بهدف الاستثمار أو الدخول فى شراكة مع الدولة.
أشار حسنين إلى أن تنمية منطقة مثلث ماسبيرو بالقاهرة يماثل أعمال التطوير والتنمية التى طبقتها عدد من الدول اﻷوروبية التى بدأت فى تطوير المدن خارج العاصمة وعادت لتطور المدن القديمة بهدف إحيائها مرة أخرى وإعادة رونقها والاستفادة منها وفقاً للأساليب الاستثمارية.
وقال أسر حمدى رئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية، إن أعمال التطوير فى مثلث ماسبيرو إعادة تقييم لتلك المنطقة المهمة التى تعد أغلى مناطق القاهرة.
أضاف أن المحافظة عانت من الاختناق خلال الفترة الماضية وتدهورت الأوضاع مع انتشار العشوائيات التى دفعت سكان المحافظة للبحث عن مناطق بديلة للسكن والحياة بخلاف الشركات التى هاجرت العاصمة بحثاً عن فرص خارج القاهرة.
أوضح حمدى، أن تطوير منطقة ماسبيرو يساهم فى جذب المستثمرين وشركات الاستثمار السياحى إلى تلك المنطقة الحيوية خاصة مع تنامى قطاع السياحة وتطوير فنادق سياحية ومشروعات متنوعة ستعمل على جذب المهتمين بالاستثمار فى القاهرة سواء شركات محلية أو خليجية.
أشار إلى أن اهتمام الدولة بتطوير العاصمة سواء بالمشروعات التى تنفذها بمنطقة القاهرة الخديوية ووسط البلد والتوجه إلى منطقة مثلث ماسبيرو سيدفع الشركات العقارية إلى بحث الفرص الاستثمارية وإمكانية المشاركة فى تطوير مشروعات استثمارية بنشاط فندقى وسكنى وتجارى وترفيهى ودراسة آلية المشاركة مع الدولة.
وقال حمدى، إن القاهرة مازالت محتفظة برونقها وارتباطها بالتراث والمناطق التاريخية وتوجه الدولة بإعادة تخطيطها يعد مؤشراً إيجابياً فى تنامى الفرص الاستثمارية وجذب رؤوس أموال جديدة فى تلك المنطقة التى عانت الإهمال خلال العقود الماضية رغم تميز موقعها.
أضاف أنه رغم بدء تنفيذ مخطط التطوير وإزالة العشوائيات فإن الدولة لم تضع شروطاً لنوعية الاستثمار أو شكل المبانى فى المنطقة بعد التطوير وتركت المسألة مفتوحة لرغبة المستثمرين وإن كان القانون يحدد ارتفاعات معينة للمبانى فى المنطقة بحيث لا تتجاوز 36 متراً أى دور أرضى و12 طابقاً إلا أن المستثمر بإمكانه زيادة الارتفاعات عن طريق دفع رسوم إضافية.
وقال شريف حليو رئيس مجلس إدارة مجموعة مارسيليا العقارية إن الشركات العقارية تترقب أعمال التطوير التى تنفذ فى مثلث ماسبيرو بمحافظة القاهرة والتى تشمل على مشروعات استثمارية متنوعة سترفع القيمة الاستثمارية للمنطقة المحيطة وأسعار العقارات.
أضاف أن قرار تطوير مثلث ماسبيرو تحول من مستحيل إلى أمر واقع وهذا أمر لم يكن متوقعاً خاصة أنه مجمد منذ أكثر من 50 عاماً.
أوضح حليو أنه يتوجب على الحكومة تحديد أنواع الاستثمارات التى تحتاج إليها المنطقة خاصة أنها ستكون ملائمة للاستثمارات فى مجال الفنادق والسياحة والمراكز التجارية والمطاعم.
أشار إلى أن الشركات الخليجية ستكون ضمن الشركات العقارية المهتمة بالاستثمار فى تلك المنطقة التى تعد ضمن المناطق اﻷغلى سعراً وتتواكب مع حركة التطوير التى تنفذها الدولة فى القاهرة من تطوير المناطق القديمة وإزالة العشوائيات وتطوير مشروعات استثمارية جديدة فى مواقع جاذبة للمستثمرين.
وقال إن الدولة مطالبة بتحديد الفرص الاستثمارية وكيفية المشاركة فى تطويرها وتحديد نوعية الاستثمارات التى سيتم طرحها خلال الفترة المقبلة.
أضاف أن تلك النوعية من المشروعات تتطلب مشاركة القطاع الخاص مع الدولة بهدف توفير التمويل اللازم والخبرة الفنية فى تنفيذ تلك النماذج من المشروعات.
أوضح حليو أن رجال اﻷعمال والشركات المحلية والخليجية ستعيد التفكير فى المشاركة فى تطوير مشروعات استثمارية فى منطقة مثلث ماسبيرو.
وتوقع أن تشهد تلك المنطقة منافسة جادة بين الشركات للحصول على فرصة استثمارية مناسبة.
أشار إلى أن الاستثمار فى القاهرة ضمن خطط مجموعة مارسليا وتدرس الشركة الفرص الاستثمارية المتاحة التى تتلاءم مع استراتيجيها خاصة أنها تترقب الطروحات الخاصة بالمنطقة وفقاً للمخطط العام للمشروع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مثلث ماسبيرو

منطقة إعلانية



نرشح لك

1544617600 450 39754 2018636614151196625924662
ماذا يحدث فى وسط البلد؟

https://alborsaanews.com/2019/02/26/1181473