منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“المشاط”: قطاع السياحة يعد من أهم القطاعات الحيوية والمحركة للاقتصاد المصري


أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أن قطاع السياحة يعتبر من أهم القطاعات الحيوية والمحركة للاقتصاد المصري نحو مستقبل أكثر ازدهارًا، حيث تعد السياحة من أهم الصادرات الخدمية للاقتصاد المصرى، مشيرة إلى أن 70 % من صادرات العالم خدمية منها 30% صادرات سياحية.

جاء ذلك في كلمة ألقتها المشاط في إحدى الجلسات التي تنظمها شركة “بروكتر وجامبل- مصر” التي تعد من أكبر المستثمرين في قطاع الصناعات الكيماوية، على هامش فعاليات أسبوع “التنوع والاندماج” الذى تنظمه الشركة في مصر والذي يتزامن مع يوم المرأة العالمي.

وأشارت الوزيرة إلى أن أولوياتها خلال الفترة الماضية كانت جمع الأطراف والجهات ذات الصلة بقطاع السياحة من حكومة وبرلمان وقطاع خاص والمواطنين حول خطة ورؤية واضحة لتطوير القطاع.

وأضافت أن رؤية الوزارة تهدف إلى تحقيق الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة وربطها بصناعة السياحة والتي يمكنها أن تساهم بصورة مباشرة وغير مباشرة فى تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بتوفير فرص وبيئة ملائمة للعمل لها بالقطاع.

كما أشارت إلى أن هدفها منذ توليها حقيبة وزارة السياحة هو تغيير الصورة النمطية للسياحة في مصر لرفع المكانة التنافسية لمصر بين دول العالم من خلال تحديث آليات صناعة السياحة مواكبة للتغيرات العالمية في هذا المجال.

وأوضحت أن أى اصلاح هيكلي يتضمن العديد من المحاور منها ما يتعلق بالإصلاحات التشريعية، إلى جانب كل ما يتعلق بالـ SOFT WARE وهذا يتمثل في الاهتمام بالعنصر البشري ورفع كفاءة العاملين بالقطاع وجزء أخر يتعلق بالـ HARD WARE والذي يتعلق برفع كفاءة المنشآت السياحية والفندقية بما تتناسب مع المعايير الدولية ومنها تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق المصرية والتي لم تُحدَّث منذ عام 2006 .

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط الى أن الوزارة تضع التدريب والاستثمار في العنصر البشري في أولوياتها، لافتة إلى اهتمام الوزارة بتدريب ومشاركة المرأة بشكل أكبر فى قطاع السياحة.

وحول التقارير التى تنشرها وسائل الإعلام الدولية عن مصر؛ أوضحت الوزيرة أن هناك العديد من التقارير الإيجابية تم نشرها دوليا عن اختيار مصر من أفضل المقاصد السياحية لقضاء الإجازات فيها خلال عام 2019.

وحول آليات الترويج السياحى لمصر ؛ أشارت إلى أن تحديث هذه الآليات يعد أحد المحاور الرئيسية لمحور الترويج والتنشيط في برنامج الإصلاح الهيكلى، لافتة إلى العناصر الرئيسية التي تتضمنها الحملة الترويجية لمصر وهى الترويج للمتحف المصرى الكبير GEM2020 المقرر افتتاحه العام المقبل، والترويج لكل مدينة سياحية على حدة Branding by Destination وإبراز المقومات سياحية لكل منها مثل سيوة والغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ، والمفهوم الجديد للحملة الترويجية “People to People “P2P التي تدعو من خلالها الوزارة العالم للتعرف على النماذج المصرية الناجحة والمبدعة في الفن والرياضة وغيرها من المجالات.

وقالت وزيرة السياحة إنه يتم العمل على خلق وعى مجتمعى حول أهمية صناعة السياحة؛ مشددة على أهمية نشر الثقافة السياحية لدى الأجيال الجديدة بأهمية هذه الصناعة .

وأشارت إلى اهتمام الوزارة بتوعية طلاب المدارس والجامعات وإلمامهم بمدى الدور الحيوى الذى يلعبه النشاط السياحى المصرى والعمل على تعزيز مقوماته في مصر. موضحة أن هناك تعاونا مع وزارة التربية والتعليم لتطبيق أخلاقيات السياحة لغرس تلك القيم في طلبة المدارس من خلال تنظيم مسابقات فنية متنوعة يكتسبون من خلالها مهارات وفنون التعامل مع السائحين.

المصدر : أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2019/03/13/1186357