منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






وزير النقل يطالب باستغلال المحلات المغلقة بمول محطة مصر


الوزير يطلب من “إم أو تى” للاستثمار إعداد خطة تسويقية لدعم عوائد الهيئة

تقليل فترة تنفيذ وإنشاء المرحلة الأولى من مشروع مجمع خدمات السكك الحديدية

 

طالب المهندس كامل الوزير وزير النقل بضرورة الاستغلال الأمثل للمحلات المغلقة الموجودة بمول محطة مصر.

أضاف الوزير خلال جولته بمحطة مصر، أن المحلات المغلقة الموجودة بالمول تم الانتهاء من كل ما يتعلق بالتصاريح الخاصة بها وأصبحت جاهزة للاستخدام التجاري.

وطالب الوزير من رئيس شركة إم أو تي للاستثمار والمشروعات الذراع الاستثمارية لهيئة السكك الحديدية بموافاته بتقرير عاجل عن أسباب عدم الاستغلال الأمثل للمحلات وإعداد وتنفيذ خطة تسويقية ودعائية فورية لاستغلال المحلات لزيادة العوائد المادية للشركة ولهيئة السكك الحديدية بما يعود إيجابياً على تحسين مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب.

أشار وزير النقل إلى أنه سيتم الانتهاء من إزالة آثار حادث جرار محطة مصر خلال الأسبوع الجارى.

وخلال الجولة شدد الوزير على ضرورة أن يتم وضع كمسارية عند مداخل الانفاق وعلى بدايات الأرصفة للتأكد من حصول كل راكب على التذكرة الخاصة بركوب القطار لزيادة العوائد المادية لهيئة السكك الحديدية.

أكد الوزير خلال الجولة أنه سيتم تطوير الورش الحالية ومنها ورش بورش إيرماس وبناء ورش جديدة لزيادة عددها وزيادة إنتاجيتها بالإضافة إلي توفير قطع الغيار الأصلية للمعدات من الشركات الأجنبية المصنعة للجرارات العاملة بهيئة السكك الحديدية لعمل عمرات الجرارات بورش السكة الحديد تحت إشراف هذه الشركات لنقل الخبرات للعمالة بالورش ولتقليل المدة الزمنية العمرات وتقليل التكلفة وتوفير العملة الصعبة.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل على لتدعيم قوة الجر، حيث تعاقدت على شراء 250 جراراً جديدة وصيانة الجرارات العاملة على الخطوط المختلفة وإعادة تأهيل الجرارات المتوقفة منذ عدة سنوات.

وتفقد الوزير أعمال تنفيذ وإنشاء المرحلة الأولى من مشروع مجمع خدمات السكك الحديدية بمنطقة شمال الجيزة بتكلفة إجمالية قدرها 350 مليون جنيه.

أوضح أن الهدف من المشروع هو استثمار أرض بشتيل بمنطقة شمال الجيزة بمسطح حوالي 154600 م2 (حوالي 36 فداناً) وذلك من خلال تحقيق أهداف الاستخدام المزدوج للموقع الكبير في نشاطين أساسيين وهما مجمع ورش صيانة لهيئة سكك حديد مصر (المرحلة الأولي) ومحطة قطارات مستقبلية ومول تجارى (المرحلة الثانية).

وتابع الوزير أنه سيعقد اجتماعا خلال الأسبوع الجارى مع هيئة السكك الحديدية والشركة المنفذة واستشاري المشروع لمراجعة كل الأمور الفنية الخاصة به ومدى ارتباطه وتكامله مع وسائل النقل الأخرى ووضع جدول زمني مكثف ومضغوط لتقليل المدة الزمنية المقررة للمشروع والتي تقدر بعامين خاصة مع الأهمية الكبيرة للمشروع لتخفيف الزحام بمحطة الجيزة للسكك الحديدية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/03/23/1188865