منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






افتتاح المؤتمر الدولى التاسع للمعهد العالى للصحة العامة


أكد الدكتور مختار يوسف، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن الجامعة تدعم كل الجهود الرامية لتحسين الصحة العامة في مصر، لافتًا إلى أن المؤتمر يشهد حضور العديد من الجهات المعنية بالصحة العامة والتي يمكن أن تتعاون فيما بينها بإمكانيتها الهائلة من أجل تحسين صحة أفراد المجتمع المصري.

وقال الدكتور علاء رمضان، نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، إن رؤية الجامعة المستقبلية تتمثل في دعم كلياتها ومعاهدها في انشتطها المتميزة، موضحا أن الاهتمام بالصحة العامة من أولى أولويات الجامعة على المستوى العلمي والبحثي والخدمي.

وأضاف أن جامعة الاسكندرية كان لها السبق فى إنشاء كيان علمى كالمعهد العالي للصحة العامة والذي يضم كوادر متعددة من كافة التخصصات الطبية والهندسية والعلمية والبيئية التي تتكامل معا لتعزيز الصحة بقوى تفاعلية ديناميكية لتقديم نموذجا رائدا في التخطيط والعلم المعرفي والتطبيقي لمفهوم التكامل في الاستراتيجيات والتي تدعم الوقاية من الأمراض وعوامل خطورتها، وخلق البيئة المناسبة لتحسين نوعية الحياة مما يكون له أكبر الأثر في تعزيز الانتماء إلى وطننا الغالي، فضلا عن تقديم يد التواصل إلى شعوب المنطقة لاسيما في البلاد العربية والأفريقية.

وفي نفس السياق قالت الدكتور أمل الصحن،عميدة المعهد العالي للصحة العامة إن الصحة تعد من أهم الاستراتيجات، وهو اتجاه لتعاون كافة القطاعات الصحية وغير الصحية من أجل تحسين صحة الأفراد والأسر والمجتمعات من خلال الانتقال من التركيز على المرض إلى التركيز على الوقاية، وذلك بإتخاذ قرارات متعلقة بالوقاية من المشكلات الصحية أثناء التخطيط ووضع السياسات في مختلف القطاعات، مثل التعليم وانظمة الطرق والنقل والأنشطة الزراعية والسكانية الأمن، وأشادت الصحن بالمستوى الرفيع من المشاركة، مؤكدة أنه يبشر بمناقشات والحوارت الثرية التى ستكون بلا شك عونا للقائمين على المؤتمر في الوصول لتوصيات قابلة للتطبيق.

وأشار الدكتور فهمى شارل، وكيل المعهد لشئون البيئة وخدمة المجتمع، إلى أن المؤتمر يضمن إقامة سلسلة بشرية أمام المعهد لتحليل لفيروس سي، وقياس الضغط والسكر وتحليل كتلة الجسم، ومكافحة الإدمان والتدخين والتغذية السليمة، فضلا عن تواجد عيادة صحية مجانية للكشف على المواطنين.

وأضاف أن المؤتمر سيشهد جلسات نقاشية لمنظمة الصحة العالمية حول المشاكل الصحية في مصر والسياحة العلاجية بسيوة والإعلام والصحة، وأوليات المشاكل الصحية بمصر،

وأوضح الدكتور جان جابور، مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بمصر، أن المؤتمر يعد فرصة كبيرة لتوحيد الرؤى في مجالالصحة العامة في التعامل مع العديد من القضايا والملفات الصحية ذات الاهتمام العالمي، مؤكدا أن المنظمة تعمل حاليا في عدة محاور من بينها التغطية الصحية الشاملة وتعزيز الصحة طبقاً لخطة الأمم المتحدة المستدامة 2030.

ونوه جابور إلى أن مصر خطت خطوة هامة في مجال الصحة العامة من خلال مشروع التأمين الصحى الشامل والذي سيبدأ في محافظة بورسعيد، ومبادرة 100 مليون الصحة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي والقضاء على فيروس سي والتخلص من السمنة والتقزم لطلاب المدارس، وأكد أن كل تلك الجهود تجعل مصر قادمة وبقوة إلى الأمام في التغطية الصحية الشاملة.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للمعهد العالي للصحة العامة، صباح السبت بعنوان “الصحة في كافة الاستراتيجيات، وذلك بحضور الدكتورة أمل الصحن ، عميد المعهد، والدكتور فهمي شارل، وكيل المعهد لشئون البيئة وخدمة المجتمع ومقرر المؤتمر، والدكتور جان جابور، مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بمصر، واللواء الطبيب سارية حوام، قائد المستشفى العسكري العام بالاسكندرية والدكتور محمد أبو سليمان وكيل وزارة الصحة بالاسكندرية، والدكتورة هدى مصطفى وكيل وزارة البيئة بالاسكندرية، وعدد من القيادات العسكرية ومنظمات المجتمع المدني، ونخبة من العلماء والخبراء والباحثين والمهتمين بالصحة العامة من عدة دول مختلفة، وممثلي هيئات المياه والصرف الصحي والقطاعات الصناعية والاعلامية والسياحية بمصر.
كتبت – آية نصر:
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2019/03/23/1188913