منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




طوارئ بالمحافظات والمطاحن استعداداً لموسم توريد القمح المحلى


“التموين” تعلن الضوابط ولجان الاستلام تبدأ معاينة مناطق التخزين 

 

أعلنت مديريات التموين بالمحافظات والمطاحن حالة الطوارئ لبدء استقبال الأقماح المحلية للموسم الجديد المقرر انطلاقه منتصف شهر أبريل المقبل، بعد إعلان وزارة التموين عن ضوابط استلام القمح المحلى.

قال كمال خليفة مدير عام مديرية تموين أسيوط، إن المحافظة استعدت بتشكيل لجان لفحص مناطق التخزين والتأكد من جاهزيتها لاستقبال القمح المحلى، وفقاً للأسعار المعلنة من الوزارة وتتراوح بين 655 و685 جنيهاً للأردب وفقاً لدرجة النقاوة بعد سعر جيد ومشجع للفلاح.

تابع خليفة، أن المحافظة تستهدف توريد نحو 133 ألف طن خلال الموسم بزيادة 15 ألف طن عن الموسم الماضى، حيث يوجد صومعتين يتبعان القابضة الغذائية بطاقة تخزينية 90 ألف طن، فضلاً عن هناجر وشون مجهزة تستوعب 60 ألف طن تتبع البنك الزراعى المصرى.

أوضح هشام كامل مدير مديرية تموين الجيزة، أنه سيتم تشغيل صومعة “بنى سلامة” لأول مرة خلال الموسم المقبل بطاقة تخزينية 60 ألف طن، فضلاً عن السعات التخزينية الحالية التى تصل إلى 120 ألف طن، ومن المتوقع توريد 120 ألف طن خلال الموسم الحالى.

أشار فصيح البحيرى مدير إنتاج بمطاحن شمال القاهرة، إلى أن الشركة تستهدف تسويق 185 الف طن قمح خلال موسم القمح الحالى مقابل 121 ألف طن تم تسويقها خلال الموسم الماضى، نظراً لقيام الشركة بتطوير ورفع كفاءة بعض الصوامع والبناكر التابعة لها.

لفت إلى أن بنكرالعاشر من رمضان تم تطويره ورفع قدرته التخزينية إلى 70 ألف طن بتكلفة 3.5مليون جنيه بجانب أجراء صيانة لصومعة مسطرد التى تقدر سعتها التخزينية بـ25 ألف طن وصومعة المصرية بسعة 10 آلاف طن، كما تم رفع السعة التخزينية لبنكر السلام من 9.3 ألف طن إلى 12.5 ألف طن.

أشار المهندس أشرف عبدالمحسن رئيس قطاع استلام القمح بمطاحن وسط وغرب القاهرة، إلى أن الشركة ستدخل مطحن وصومعة السادات بطاقة إنتاجية 60 طناً خلال الموسم المقبل بجانب الصوامع التابعة لها أربع صوامع فى شبين الكوم بسعة 5000 طن للصومعة الواحدة وصومعتين استراتيجيتين بطاقة 30 ألف طن.

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية عن ضوابط أستلام القمح المحلى للموسم الحالى المقرر له منتصف أبريل المقبل ويمتد حتى منتصف شهر يوليو .2019

وحددت الوزارة فى الضوابط الخاصة بالجهات المسوقة، أن يتم التوريد إلى اقرب موقع تخزينى تابع للجهات المسوقة، والتى تشمل “الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين والشركة العامة للصوامع والتخزين والمطاحن التابعة للقابضة للصناعات الغذائية والبنك الزراعى المصرى على أن يتم تسويق القمح لحساب السلع التموينية.

وأوضحت الوزارة، أنه فى حالة زيادة الكميات الموردة عن السعات التخزينية بالمحافظة بتوريدها إلى أقرب محافظة لديها سعات تخزينية من خلال برنامج نقل محدد ومعتمد من الجهة المنقول إليها.

كما وافقت الوزارة علي السماح للجهات المسوقة الرئيسية بمحافظات “القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية” غير المنتجة للقمح بتسويق احتياجاتها من الأقماح المحلية خلال الموسم من المحافظات المنتجة للقمح.

واشترطت الوزارة على الجهات المسوقة للقمح استغلال جميع السعات التخزينية المملوكة لها أولاً والمستوفاة لشروط التخزين السليم طبقاً للمواصفات المحدده مع قيام الجهات المسوقة بوضع أسلوب لإدارة المخزون من القمح بهذة المواقع التخزينية لتحقيق أعلى كفاءة تشغيل والاستفادة المثلى من السعات التخزينية.

وأعلنت الوزارة عن السماح باستخدام المواقع التخزينية المملوكة للقطاع الخاص بمعرفة الجهات المسوقة فى حالة الضروة القصوى لسعات تخزينية إضافية، وذلك بعد قيامها باستغلال جميع السعات التخزينية المملوكة لها طبقاً لشروط تم تحديدها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التموين القمح

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/03/25/1189584