منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الشركات تنتظر مبيعات ما تبقى من 2019


 

«قدرى»: تأثير المعرض إيجابى على حركة مبيعات السوق العقارى
«الكفراوى»: 2020 سيشهد انتعاشة كبيرة وطرح مشروعات جديدة

يرى متعاملون بالقطاع العقارى ، أن حالة الإقبال جاءت بفعل الحملات الإعلانية التى سبقت المعرض، والعروض التى أعلنت الشركات عن تقديمها؛ حيث وصلت لـ«زيرو مقدم» وتسهيلات فى مدد السداد تراوحت بين 8 و15 عاماً. وأكد آخرون، أنه رغم انتعاش حركة المبيعات خلال المعرض، فإنَّ حركة السوق ستتضح فى شهر أبريل الجارى، إذ يعد المعرض مؤشراً على مدى اهتمام المواطنين بالعقار واحتفاظه بمكانته سواء كمسكن أو استثمار.
قال المهندس أحمد قدرى، الرئيس التنفيذى لشركة «SAK للتطوير العقارى»، إنَّ المعرض شهد إقبالاً كبيراً من العملاء؛ حيث حققت الشركة مبيعات تتخطى 200 مليون جنيه خلال فترة المعرض.
أضاف أن «SAK» شاركت فى «سيتى سكيب» بمشروعين فى العاصمة الإدارية الجديدة؛ أحدهما سكنى والآخر تجارى إدارى.
وأعرب «قدرى» عن تفاؤله بالمعرض ونتائجه على القطاع العقارى ككل، لما أحدثه من حركة مبيعات أنعشت السوق وتبشر بمرحلة انتعاش قريبة.
وقال حسين صبور، رئيس مجلس إدارة شركة الأهلى للتنمية العقارية، إنَّ معرض «سيتى سكيب» يمثل خطوة جيدة فى تحريك وتنشيط السوق العقارى؛ حيث شهد خلال فعالياته توافداً كثيفاً من المواطنين.
أوضح «صبور»، أن المعرض يعد محفزاً للسوق العقارى، لكن المبيعات ستتأثر بفعل انخفاض القدرة الشرائية للمستهلكين.
وقال المهندس إيهاب زكريا، رئيس شركة قصر السلام العقارية، إن الحضور القوى لمعرض «سيتى سكيب» يعكس مدى قوة المؤشرات التى تتحدث عن استقرار الوضع فى القطاع العقارى.
أضاف أن الحكومة يجب أن تتوسع فى تسويق العقار المصرى بالخارج لزيادة المبيعات لدى المطورين.
أوضح «زكريا»، أن «سيتى سكيب» شهد عروضاً جيدة أكدت أن قطاع العقارات يشهد حالة استقرار بحكم أنه مازال وعاء استثمارياً آمناً، ومازال المستثمرين يلجأون إليه بصفته ضمانة واستثماراً طويل الأجل.
وقال ممدوح بدرالدين، رئيس مجلس إدارة شركة بدرالدين العقارية، إنه يتوقع انتعاشه قوية لسوق العقارات خلال الفترة القليلة المقبلة، ستؤثر على حركة المبيعات بشكل كبير.
أضاف، «برغم أن الاستثمار العقارى طويل الأجل، فإنَّ هناك فئة كانت قلقة من أى ارتفاعات فى الأسعار خلال الفترة المقبلة، لكن من المتوقع زيادة حركة المبيعات».
وقال المهندس وليد الكفراوى، رئيس مجلس إدارة شركة الأفق العقارية، إن السوق العقارى حتى نهاية العام الحالى لن يتأثر بشكل كبير بأى تغييرات تحدث سواء من تثبيت سعر الفائدة أو الانخفاض الطفيف فى سعر الدولار أو ما تم من إجراءات تحسين مستوى الدخل وزيادة الأجور.
وتابع، «بحكم أن الاستثمار العقارى استثمار طويل الأجل فلن تحدث طفرة فى السوق خلال العام الحالى، لكنه مع بداية العام القادم 2020 سيكون هناك انتعاشة كبيرة فى حركة المبيعات وجاهزية الشركات لتنفيذ مشروعات جديدة».
أضاف أن استقرار الأوضاع سيزيد القدرة الشرائية للعملاء، وبالتالى سيحدث رواج فى السوق، الأمر الذى يبشر بانفراجة مع بداية العام القادم، خاصة أن الاحتياج لمشروعات سكنية موجود وفى تزايد.
أوضح «الكفراوى»، أن فى الفترة الماضية انخفضت القوة الشرائية بشكل كبير، وكان هناك تخوف من الدخول فى أى مشروع استثمارى، لكن مع تثبيت سعر الفائدة سيستطيع البعض توفير مبالغ مالية لحجز وحدات سكنية جديدة سواء للاستثمار أو السكن، وهو ما سيحدث حتماً رواجاً بعد الاستقرار الذى سيطر على القطاع لفترة طويلة.
وقال المهندس شريف راغب، الرئيس التنفيذى لشركة «جراند بلازا للاستثمار العقارى»، إن المعرض شهد حركة إقبال كبيرة من المواطنين بفعل الحملات الدعائية التى نفذتها الشركات للترويج لمشروعاتها قبل المعرض.
أضاف أن حجم العروض الكبيرة والتسهيلات التى قدمتها الشركات جذبت فئات كبيرة من المواطنين ما يشير إلى التفاؤل بحركة مبيعات جيدة خلال الفترة المقبلة.
أشار إلى أن المعرض يمثل فرصة لعرض الشركات لمنتجاتها المختلفة وتأثير المعرض وحركة مبيعات الشركات سيتضح خلال شهر أبريل الجارى، فالمعرض وسيلة لعرض المنتجات أكثر من كونه فرصة تعاقدية.

 

 

 

كتبت- نهى عاشور

وليد فاروق

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك

1554192592 914 99660 5c67c88e421aa933e25ab55d
«سيتى سكيب» تفاؤل ..وترقب

https://alborsaanews.com/2019/04/02/1191966