منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الإسكان» تدعو القطاع الخاص للشراكة فى إنتاج «البيوجاز» و«الأسمدة»


تخطط وزارة الإسكان للشراكة مع القطاع الخاص فى مشروعات إنتاج الأسمدة، وغاز البيوجاز، باستخدام «الحمأة»، الناتجة عن عملية معالجة الصرف الصحى.

ونفذت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظة كفر الشيخ عدداً من المشروعات لإنتاج الأسمدة العضوية، المستخدمة فى الزراعة، وغاز البيوجاز واستخدامه فى توليد الكهرباء.

وقال عاصم الجزار، وزير الإسكان، إنَّ تجربة شركة مياه الشرب والصرف الحى فى كفر الشيخ سيتم تعميمها على جميع شركات المياه والصرف بالجمهورية، بجانب الاشتراك مع القطاع الخاص فى تنفيذ تلك المشروعات.

أضاف: «توجد فوائد كثيرة للمشروع، ومنها، إنتاج سماد عضوى عالى الجودة، يتم استخدامه فى الزراعة، وإنتاج غاز البيوجاز، الذى يمكن استخدامه فى توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل محطات معالجة الصرف الصحى، وتصدير الفائض منها لشبكة الكهرباء، كما يمكن استخدام الغاز فى الأنشطة المنزلية، بجانب المساهمة فى توفير مساحات الأراضى اللازمة لإنشاء أحواض تجفيف الحمأة، واستخدام تلك المساحات فى إنشاء توسعات للمحطات، وإنشاء محطات توليد الطاقة الكهربائية باستخدام غاز البيوجاز، بالإضافة إلى توفير تكاليف عملية التخلص من الحمأة، والحفاظ على الصحة العامة من خلال التخلص الآمن من الحمأة بعد معالجتها، وتوفير فرص العمل والاستثمار فى هذا المجال الواعد».

وقال محمد عبدالحميد، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بكفر الشيخ، إن المرحلة الأولى للمشروع تنفذ داخل محطات الصرف الصحى فى مدينة كفر الشيخ، و5 مدن أخرى، على مساحة 4 أفدنة داخل كل محطة.

أضاف أن محطة سخا أنتجت فى المرحلة الأولى، 1500 كيلووات ساعة من الكهرباء، و81 ألف متر مكعب من الأسمدة العضوية الصلبة، بينما بلغ إجمالى إنتاج المحطات بالمرحلة الثانية، 6 ميجاوات، وهو ما يمثل 1.2% من إجمالى الطاقة الكهربائية المُستهلكة بمحافظة كفر الشيخ.

أوضح “عبدالحميد”، أنه يتم، أيضاً، تنفيذ وحدات لإنتاج البيوجاز المنزلى؛ حيث وقع الاختيار على حظيرة أحد المواطنين، بها 7 رؤوس ماشية، والتى تنتج ما يعادل أنبوبتى غاز شهرياً، وكمية من السماد تكفى لتسميد فدانين شهرياً، وهذه وحدة صغيرة، كما تم اختيار حظيرة أخرى، بها 12 رأساً من الماشية، بجانب حظيرة للدواجن، وبيارة للمخلفات الآدمية، وينتج المشروع ما يعادل 5 أنابيب بوتاجاز فى الشهر، وكمية من السماد تكفى لتسميد 5 أفدنة، وهذه وحدة كبيرة.

أشار إلى أن التكلفة الإجمالية للوحدتين بلغت حوالى 18 ألف جنيه، وذلك للخامات والعمالة والتوصيلات والسباكة، وتم تقديم بوتاجازين بتوصيلات الغاز الخاصة بهما، بعد تعديلهما بالتعاون مع المصانع الحربية ليناسبا الغاز المنتج، كهدية للمواطنين من شركة إمباور للطاقة الجديدة والمتجددة، بالتعاون مع شركة مياه الشرب والصرف الصحى بكفر الشيخ.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/05/04/1200265