منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الأجهزة الكهربائية.. %40 من مدخلات إنتاج أجهزة تكييف الهواء والثلاجات «مستوردة»


طالبت شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية التابعة لاتحاد الصناعات، الحكومة، بالتوجه إلى زيادة الاستثمار فى تصنيع مستلزمات الإنتاج، وليس المنتج النهائى، لمساندة المصانع المحلية فى تطوير منتجها ورفع نسبة المكوّن المحلى بها، وبالتالى تقليل الاستيراد وخفض تكلفة الإنتاج.

قال حسن مبروك، نائب رئيس الشعبة، إن القطاع يعانى من الاعتماد على مدخلات مستوردة، والتى تصل نسبتها فى بعض المنتجات إلى %80.

وأضاف لـ«البورصة»، أنه يتم استيراد جميع منتجات الكباس أو «الكومبروسر»، المستخدم فى أجهزة تكييف الهواء والثلاجات.وتشكل مدخلات الإنتاج المستوردة، نحو %40 من إجمالى مدخلات الإنتاج فى هذة الأجهزة.

وأوضح أن عدم توافر «الكومبروسر» المحلى، يعد من أهم التحديات التى تقف عائقاً أمام تعميق منتجات للشركات.

وتابع: «التوسع فى ضخ استثمارات فى صناعة الكومبروسر والأجزاء النحاسية سيرفع نسبة المكون المحلى فى البوتاجاز والثلاجة والتكييف إلى %100، وسيقلل الضغط على الدولار، ويخفض تكلفة إنتاج السلع، وبالتالى ينعكس ذلك على القوة التنافسية للمنتجات فى السوقين الداخلى والخارجى».

قال مبروك، إن الشعبة كانت قد تقدمت بدراسة إلى وزارة الإنتاج الحربى، للاستثمار فى الصناعات المغذية، العام الماضى، لكنها لم تخطر الغرفة بأى قرار بهذا الشأن حتى الآن.أضاف أن نسبة المكون المحلى فى الأجهزة الكهربائية تتراوح بين 50 و%60، وقادرة على الوصول إلى %100 حال توافر مستلزمات الإنتاج المحلية.

ومن الضرورى، التوجه إلى تصنيع الإستانلس والنحاس بجميع أشكاله محلياً، إذ يدخل الأخير فى تصنيع الأجهزة الكهربائية بنسبة لا تقل عن %20، خصوصاً فى الثلاجات والغسالات.وأشار مبروك، إلى أن الشركات المصنعة للأجهزة الكهربائية غير قادرة على إنتاج تلك المدخلات لاحتياجها إلى استثمارات ضخمة، ومن الأفضل أن تتجه الدولة للاستثمار فيها لمساندة المصانع المحلية على تطوير منتجاتها ورفع نسبة المكون المحلى بها.

وأوضح أن نسبة المكون المحلى فى التكييفات والثلاجات %45 والبوتاجاز  %75 وسخان الغاز %50.

وطالب مصطفى العشرى، عضو شعبة الأجهزة الكهربائية، بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، الحكومة بالتوجه إلى إنشاء مجمعات صناعية لجميع القطاعات، على أن تتضمن البدء بتصنيع مستلزمات الإنتاج وصولاً للمنتج النهائى.

وأضاف أن مساحات الورش والمصانع فى تلك المجمعات يجب أن تبدأ من 500 متر حتى 4000 متر، كى تناسب جميع المستثمرين، مع منح صغار المستثمرين العاملين فى نشاط تصنيع مستلزمات الإنتاج ورشاً فى المجمعات، وبتسهيلات كبيرة، لأنهم عصب الصناعات الصغيرة.

ولفت إلى أن التوجه إلى زيادة نسبة المكون المحلى يخفض الأسعار النهائية بنسبة لا تقل عن 25 %.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://141.95.126.78/2019/05/13/1203470