منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






أزمة بين “الكهرباء” ومستثمرى مشروعات تعريفة تغذية الطاقة الشمسية فى “بنبان”


وضعت الشركة المصرية لنقل الكهرباء مستثمرى تعريفة تغذية الطاقة الشمسية فى بنبان بأسوان فى مواجهة معها بعد مطالبتهم بسداد 1.9 مليار جنيه كتسوية لقيمة تقاسم التكاليف التى سددوها على 3 أقساط، وهو ما يعنى زيادة 130% عن القيمة التى حصلتها الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

وآثار القرار استياء المستثمرين، واعترضوا على الزيادة المقررة فى تقاسم تكاليف مشروعات الطاقة الشمسية، ولوحت بعض الشركات باللجوءإلى التحكيم.

وقالت مصادر بوزارة الكهرباء لـ «البورصة»، إن سبب الزيادة يرجع إلى ارتفاع تكلفة البنية الأساسية ومحطات المحولات وغرفةتحكم لأحمال، وهذه الزيادة لن تتحملها الكهرباء ولكن سيتم تطبيقها على المستثمرين.

وأضافت المصادر، أن العقود الموقعة مع المستثمرين لاتفاقية تقاسم التكاليف لا تذكر قيمة محددة أو حدا أقصى، وارتفاع الأسعار دفع الشركة المصرية لنقل الكهرباء لزيادة هذه المبالغ، وتم إخطار البنوك الممولة للمشروعات بهذه الزيادة، ولم يعترضوا ولكنهم مازالوا فى مرحلة المناقشة.

وأوضحت المصادر، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء سددت حوالى 1.1 مليار جنيه من مواردها الذاتية للمقاولين والشركات التى تعمل فى الكابلات والمحولات فى بنبان بأسوان، وتسعى لتحصيل المبالغ من المستثمرين لسداد القيمة المتبقية لهم والحصول على المبالغ التى دفعتها منمواردها الذاتية.

وتبلغ التعريفة التى تعاقد عليها المستثمرون لبيع الكيلووات ساعة من المحطات الشمسية بنحو 8.4 سنت «جيدة جداً» بالمقارنة مع القيمة التى تلقتها الوزارة فى آخر مناقصة 2.7 سنت، والوزارة لم تطلب شيئا جديدا ولكن منصوص عليه فىالعقود التى وقعت مع المستثمرين، بحسب ما ذكرته المصادر.

وتعد اتفاقية “تقاسم التكاليف” إحدى الاتفاقيات الخمس، التى وقعها المستثمرون المؤهلون لإنشاء مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، وفقاً لنظام تعريفة التغذية، وتتضمن المشاركة فى تكلفة ربط محطات الطاقة الشمسية المزمع تدشينها بالشبكة القومية للكهرباء، وأعمالالبنية الأساسية بمنطقة بنبان بمحافظة أسوان بنظام تعريفة التغذية، وتكلفةإنشاء أسوار الحراسة وآبار المياه.

وذكرت المصادر، أن الاستشاري الذى عيينه المستثمرون لمراجعة وإعداد تقرير نطام العمل فى ربط وتنفيذ المحولات، هو الذىوضح قيمة التكلفة.

وتعد هذه المرة الثالثة التى يتم فيها زيادة قيمة تقاسم تكاليف المشروعات على المستثمرون، كما تحملت الشركات أيضاً تكلفة ازدواج الطريقالرئيسى القاهرة أسوان بقيمة 60 مليون جنيه، وتم تقسيمها على المستثمرين بالتنسيق مع هيئةالطاقة الجديدة والمتجددة.

وتواصلت “البورصة” مع 8 شركات تنفذ محطات طاقة شمسية فى بنبان بأسوان، وأكدوا أنهم ما زالوا فى مرحلة مناقشات معالاستشاريين القانونين لاتخاذ قرار بشأن هذه الزيادة.

وأوضح رئيس إحدى الشركات – انتهت مؤخراً من تنفيذ محطة طاقة شمسية بقدرة 50 ميجاوات فى بنبان،- أن هذه القرارات تؤثر على الاستثمار فى مصر والشركات الأجنبية المنفذة للمشروعات ويجب دراستها قبل إصدارها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2019/05/15/1204306