منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






منتدى أستانا الاقتصادى يناقش «النمو الملهم» بحضور كريستين لاجارد


توقيع 43 اتفاقية استثمارية على هامش المنتدى بقيمة 8.7 مليار دولار

انعقد منتدى أستانا الاقتصادى الثانى عشر، وهو أكبر حدث أعمال سنوى فى أوراسيا، فى العاصمة الكازاخية «نور سلطان» فى الفترة من 16 إلى 17 مايو.

ناقش السياسيون والمستثمرون والاقتصاديون والعلماء ذوو الشهرة العالمية التحديات العالمية المعاصرة، مع التركيز على موضوع منتدى هذا العام: «النمو الملهم: الناس والمدن والاقتصادات».

شارك فى المنتدى 5600 مندوب و460 متحدثاً من 74 دولة، بالإضافة إلى ذلك، قام 381 صحفياً من 30 دولة بتغطية الحدث.

تم استخدام ستة أماكن “مركز المؤتمرات، وفندق هيلتون، ومركز أستانا المالى الدولى، ومركز أستانا، وفندق سانت ريجيس وفندق ريكسوس” فى المنتدى.

ولأول مرة فى تاريخ المنتدى البالغ 12 عاماً، تم عقد تنسيق جديد تماماً للمناقشة؛ حيث عقد منتدى كازاخستان الأول حول تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتم تنظيم اجتماع المائدة المستديرة لوزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية، بمشاركة صندوق النقد الدولى (IMF).

بالإضافة إلى ذلك، تم تنظيم محادثات فى المنتدى للطلاب والشباب، والتى شملت محاضرات عامة مفتوحة واجتماعات مع الحائزين على جائزة نوبل والسياسيين.

كما نظم المركز الصحفى مناقشات فردية بين المتحدثين، أمام وسائل الإعلام.

وافتتح المنتدى نور سلطان نزارباييف، أول رئيس لكازاخستان بعد استقلالها من الاتحاد السوفيتى، والذى ترك منصبه مؤخراً، وشدد على الدور المهم للمنتدى فى التغلب على التحديات الإقليمية والعالمية.

وفى كلمته قال «نزارباييف»، «الأفكار والتوصيات التى نوقشت هنا فى الماضى ساعدت كازاخستان إلى حد كبير على الاستجابة للتحديات العالمية فى الوقت المناسب والتغلب على الصعوبات بنجاح. لقد أثبت نموذج التنمية فى كازاخستان، رغم كل الظروف والتوقعات، استدامته وكفاءته لقد وضعنا أهدافاً طموحة ووصلنا إليها».

وقالت كريستين لاجارد، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولى، إن بلدان القوقاز وآسيا الوسطى تتقدم بخطى تدريجية وواثقة، ولدى كازاخستان ودول إقليمية أخرى إمكانات كبيرة لمزيد من التطوير.

ودعا أرمين سركيسيان، رئيس أرمينيا، إلى إنشاء نظام جديد بمشاركة الجميع وليس فقط رؤساء الدول.

وقال: «آمل أن يظل النظام الذى نرغب فى إنشائه قائماً ليس فقط على المنافسة بين الدول الكبيرة، ولكن أيضاً الصعوبات الرئيسية لعالم متغير».

وقال الرئيس التنفيذى لشركة سبيربنك هيرمان جريف، المعروف بشغفه بالتعليم، «نحن جميعنا طلاب. نحاول الاسترشاد بمبدأ المهاتما غاندى.. عش كما لو كنت ستموت غداً. تعلم كما لو كنت ستعيش إلى الأبد».

وقال خوان مانويل سانتوس، الرئيس السابق لكولومبيا وحائز جائزة نوبل للسلام فى عام 2016: «على مدى السنوات القليلة الماضية، كان تقدم أهداف التنمية المستدامة هائلاً، لكن هذا لا يكفى».

كرستين لاجارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي ؛ على هامش مؤتمر أستانا الاقتصادي

أما ستانلى فيشر، نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى السابق فقد قال «يصعب التنبؤ بنمو الإنتاجية. نحن فقط نفعل كل ما فى وسعنا».

وشهد المنتدى توقيع 43 اتفاقية فى المائدة المستديرة الكازاخستانية العالمية للاستثمار، بلغ مجموعها 8.7 مليار دولار.

وشملت الاتفاقيات التى جرى توقيعها اتفاقية تعاون فى مجال الغاز بين منطقة مانجيستاو الكازخستانية والشركة السنغافورية «ويستجاس أويل» فى مشروع إنتاج الميثانول والأوليفينات.

وسيؤدى تنفيذ المشروع إلى توطين إنتاج المنتجات الكيميائية فى كازخستان وتعزيز التصدير من خلال تطوير صناعة الغاز الكيميائية فى كازاخستان.

ووقعت شركة يلدريم القابضة التركية ومنطقة «زامبلى» الكازاخية اتفاقية حول بناء مصنع رماد الصودا فى المنطقة، بطاقة تصميمية تبلغ 400 ألف طن سنوياً، بهدف زيادة الصادرات.

كما تم توقيع اتفاقية بين «كازاخ إنفست» والمستثمر الروسى لشركة «الزراعة الصناعية القابضة» «ECO-Culture» لبناء مجمعات الصوب، من أجل تصدير المنتجات الزراعية. وفى صناعة المواد الغذائية، تم توقيع مذكرة تعاون من قبل «منطقة بافلودار» ومجموعة «Beijing NAALE» الصينية لبناء مصنع للسكر.

ووقعت شركة «جى» التركية اتفاقية مع منطقة تركستان الكازاخية بشأن بناء وتشغيل مطار دولى، بالإضافة إلى ذلك، تم توقيع اتفاقية بين «كازاخ إنفست» وAEON Corporation الروسية لإنشاء مركز لوجستى على أراضى المطار الدولى فى «أكتوبى». وفى قطاع التعدين والمعادن، تم التوصل إلى اتفاق بين Canarax Trading LLC الإماراتية ومنطقة بافلودار بشأن إنتاج السيليكون التقنى بقدرة 165 ألف طن فى العام. وسيتم استخدام منتجات المصنع لإنتاج السبائك المعدنية والمركبات العضوية والإلكترونيات والطاقة الشمسية.

وفى مجال الرعاية الصحية، تم توقيع اتفاقية مع مجموعة شنغهاى للإنشاءات (الصين) بشأن بناء عيادة متعددة التخصصات تضم ألف سرير فى شيمكنت فى كازخستان.

من المخطط أن تقدم عيادة الدولة الحديثة، المزودة بتكنولوجيات وأدوات جديدة، مجموعة كاملة من الخدمات الطبية وستصبح المركز الوحيد الذى يقدم العلاج بالبروتون الإشعاعى فى آسيا الوسطى.

وفى مجال التعليم، تم توقيع خارطة طريق لتنفيذ مشروع بناء مدينة تعليمية مع المستثمر السنغافورى كيندر وورلد فى ثلاث مدن: هى نور سلطان وألماتى وشيمكنت. فى السنوات المقبلة، سيتم بناء شبكة من المدارس والكليات والجامعات الدولية فى عاصمة كازاخستان.

بالإضافة إلى ذلك، تم التوصل إلى اتفاقات بشأن مشاريع مثل بناء مراكز البيانات وتنفيذ الجيل الخامس للاتصالات فى كازاخستان.

وتم توقيع مذكرة تفاهم بين اللجنة الاقتصادية للمنطقة الأوروبية الآسيوية (EEC) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ (UNESCAP). وصادق على الوثيقة تيمور تشاكسيليكوف، عضو مجلس إدارة الجماعة الاقتصادية الأوروبية، وأرميدة سالسيا أليزبانا، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، الأمين التنفيذى لـUNESCAP.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/05/22/1206762