منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






تراجعات جماعية لمؤشرات البورصة القطاعية.. والبنوك يرتفع وحيداً


عادت مؤشرات البورصة المصرية للمنطقة الحمراء بعد 3 جلسات متتالية من الصعود، ومنيت جميع المؤشرات القطاعية بتراجعات باستثناء البنوك، يراها متعاملون فرصة لالتقاط الأنفاس القصيرة فى ظل نمو حذر لقيم التداولات، متوقعين بلوغ المؤشر الرئيسى مستوى 14500 نقطة خلال الجلسات القليلة المقبلة.


وتراجع المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30 بختام تداولات أمس الأربعاء ليستقر عند مستوى 14158.1 نقطة، هابطًا بنسبة %0.3 وهبط مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة %1.4 مستقرًا عند مستوى 2118.7 نقطة.


وتوقعت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة شركة ثرى واى، لتداول الأوراق المالية، أن يعيد السوق الصعود على المدى القصير مختبرًا مستويات 14300 نقطة، ثم 14600 نقطة، وأوضحت أن السيولة تتجه للعودة تدريجيًا للسوق بشكل حذر فى الأسهم القيادية.


ونصحت المتعاملين بضرورة تحديد نقاط وقف الخسائر فى ظل الأداء المتذبذب للأسهم بالفترة الحالية، والالتزام بإجراء المتاجرات السريعة، لحين تحسن أداء السوق بالتوازى مع التحسن التدريجى للأسواق العالمية ببداية الربع الثالث.


وترى يعقوب أن مؤشر egx70 سيختبر مستوى 617 نقطة، إذا استمرت السيولة الانتقائية على أسهم المؤشر.


وارتفع مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة %0.59 ليغلق عند مستوى 606.4 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 capped بنسبة %0.6 ليغلق عند مستوى 17456.8 نقطة، بينما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة %0.05 مستقرًا عند مستوى 1547.7 نقطة.


ورجح محمود حسام، مدير تداول المؤسسات المحلية، بشركة مباشر لتداول الأوراق المالية، أن يستهدف EGX30 مستوى 14500 نقطة على المدى القصير، وأن يستكمل السوق الصعود الذى بدأه بنهاية جلسة أمس.


ووجه مدير تداول المؤسسات المحلية، المتعاملين إلى ضرورة انتهاز فرص تكوين مراكز شرائية فى ظل استمرار الزيادة التدريجية بأحجام التداولات منذ بداية الأسبوع الجارى، وأضاف أن الشراء يجب أن يكون انتقائيًا فى الأسهم ذات الاستقرار المالي.


وسجل السوق قيم تداولات 680 مليون جنيه، من خلال تداول 135.5 مليون سهم، بتنفيذ 17.3 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 163 شركة مقيدة، ارتفع منها 46 سهماً، وتراجعت أسعار 76 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 41 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 759.8 مليار جنيه.


واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو البيع، مسجلًا 52.114 مليون جنيه، بنسبة استحواذ %37.8 من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 48.4 مليون جنيه، و3.7 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ %56.03، و%6.1 من التداولات.


وقام الأفراد بتنفيذ %49.2 من التعاملات، متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد الأجانب الذين فضلوا البيع بصافى 1.4 مليون جنيه، واقتنصت المؤسسات 50.8 % من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات المصرية التى سجلت صافى شرائى بقيمة 4.7 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيعى بقيمة 9 آلاف جنيه، و50.7مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2019/06/13/1212797