منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“آى سكور” تتولى ميكنة إجراءات حظر بيع السيارات الممنوحة بتسهيلات ائتمانية


كفافى: يوجد 200 ألف قرض سيارة محل حظر بيع لصالح الجهات المانحة

وقعت الشركة المصرية للاستعلام الائتمانى “آى سكور” بروتوكول تعاون مع الإدارة العامة لنظم معلومات المرور لتشغيل آلية إلكترونية بالشركة مربوطة مع البنوك والجهات الممولة على أن تقوم إدارات المرور بموجبها بميكنة منظومة خطابات حظر ورفع حظر السيارات.

وحضر التوقيع فى 12-6 الحالى كل من خالد على مساعد وزير الداخلية وأمانى شمس وكيل محافظ قطاع العمليات المصرفية بالبنك المركزى ومحمد كفافى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لأى سكور.

واشارت الشركة المصرية للاستعلام الائتمانى فى بيان لها اليوم إلى أنه بموجب الاتفاقية سيتم إحلال نظام حظر بيع السيارات المتبع حاليا ليكون نظام إلكترونى بدلاً من الخطابات الورقية لاستيفاء التوقيعات من البنوك والتصديق من خلال البنك المركزى ويتم ربط النظام الجديد مع البنوك والإدارة العامة لنظم معلومات المرور ليتيح للجهات الدائنة تسجيل بيانات السيارات محل الحظر ومن ثم إتاحتها آلياً.
تم توقيع الاتفاقية بين الأطراف الثلاثة الإدارة العامة لنظم معلومات المرور والبنك المركزى المصرى والشركة المصرية للاستعلام الائتمانى I-Score، حيث أن جميع البنوك والشركات الممولة لقروض السيارات مربوطة بشبكة اتصالات مؤمنة وتقوم بالإقرار للشركة بجميع التسهيلات الائتمانية الممنوحة للعملاء.
ومن المتوقع تفعيل النظام قبل نهاية العام الجارى، مما يسهل على الأفراد والشركات الحاصلين على مركبات مقابل تسهيلات ائتمانية الترخيص سواء أول مرة أو تجديد الترخيص والحصول على خطابات للتجديد أو رفع الحظر، وسيتم اتاحة المعلومات إلكترونياً من طرف البنك أو الجهة الممولة مباشرة على النظام وإتاحتها للإدارة العامة لنظم معلومات المرور حيث تستغرق الدورة المستندية لإصدار الخطابات الورقية حالياً ما لا يقل عن 10 أيام، أما بعد تفعيل النظام ستكون التحديثات بشكل لحظى، إضافة إلى الحد من حالات التزوير والاحتيال.
وأضافت أن إجمالى عدد بيانات العملاء الحاصلين على ائتمان بالشركة تجاوز 16 مليون عميل وإجمالى عدد قروض السيارات يتجاوز 200 ألف قرض سيارة محل حظر بيع لصالح الجهات المانحة.
وقال محمد كفافى رئيس مجلس إدارة الشركة أن أهم مزايا النظام الجديد الاستفادة من البنية التحتية بين الشركة المصرية للإستعلام الائتماني والقطاع المصرفى وقطاع الشركات.
وأشار إلى سهولة الاستخدام التى يوفرها النظام حيث يرسل إخطارات للجهات الدائنة بموعد ترخيص السيارات ويضمن النظام السرية والأمان لجميع الأطراف المعنية، ويسمح بتسجيل بيانات من قام بالتسجيل والسماح بالتجديد والترخيص.
ويضمن للبنوك والجهات الدائنة بحظر السيارات لصالحها دون غيرها ، مع امكانية تحميل بيانات جميع السيارات الساري لها حظر بيع حالياً، واستخراج تقارير إحصائية وتفصيلية (للبنك المركزى والإدارة العامة لنظم معلومات المرور) عن جميع المعاملات التى تمت عن السيارات محل الحظر، وتقارير خاصة للجهات الممولة للسيارات لمتابعة بياناتها من النظام من حيث موقف ترخيص السيارات فى حالة عدم التزام العميل بالسداد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2019/06/25/1217999