منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«الآثار» تنتهى من تطوير منطقة شجرة مريم


انتهت وزارة الدولة لشئون الآثار من أعمال تطوير الموقع العام لشجرة مريم بمنطقة المطرية بمحافظة القاهرة بتكلفة 400 ألف جنيه.

وقال وعدالله أبوالعلا رئيس قطاع المشروعات بالوزارة لـ»البورصة»، إن تكلفة تركيب المواتير الخاصه بشلالات المياه بالكامل والمرافق العامة لشجرة مريم بلغت نجو 400 ألف جنيه فى حين تحملت وزارة الدولة لشئون الآثار تكلفة أعمال التطوير والإناره الداخلية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية أنه تم استكمال جميع أعمال تشغيل شلالات المياه بالكامل والموجودة عند فوهة البئر المجاور للشجرة كمنظر جمالى للمنطقة، وتوريد جميع أعمال خدمات رفع المياه، والتى تعمل بكفاءة عالية.

وجهزت وزارة الآثار منطقة الكافيتريات، ومدها بنظام إضاءة، لرفع كفاءة الحديقة العامة، وعمل قاعتى عرض دائمة بالمنطقة لتعرف الزائرين بتاريخ رحلة العائلة المقدسة فى مصر وتاريخ شجرة مريم من خلال عرض أفلام تسجيلية ووثائقية، وبذلك يكون الموقع جاهز تماما لاستقبال الزائرين.

وأضاف رئيس قطاع الآثار، أن هذا المشروع يأتى فى إطار أهتمام وزارة الآثار بتطوير المنطقة وغيرها من المناطق الأثرية المدرجة على قائمة مسار رحلة العائلة المقدسة، وتعتبر منطقة شجرة مريم واحدة من أهم المناطق الأثرية الواقعة على مسار رحلة العائلة المقدسة والتى منها أديرة وادى النطرون وكنيسة أبى سرجة ودير المحرق بأسيوط.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2019/07/11/1223973