منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




اللواء أحمد زكى عابدين لـ”البورصة”: الطلبات الاستثمارية ومعدل الإنجاز يدعمان استمرارية جاذبية “العاصمة الإدارية”


انتهاء تنفيذ الحى الحكومى منتصف 2020 واستعدادات لاستقبال الموظفين
المشروع نجح فى جذب عدد كبير من المستثمرين وأسعار الأراضى ترتفع فى كل طرح
140 مليار جنيه لترفيق 40 ألف فدان ومعدل الإنجاز يتجاوز 70%
السيولة المالية لدى الشركة تحسم توقيتات الطروحات الجديدة للأراضى

تنتهى شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية من تنفيذ الحى الحكومى بالعاصمة خلال شهر يونيو 2020 استعداداً لانتقال العاملين بالوزارات المختلفة.

وربطت الشركة طرح أراضٍ جديدة للشركات العقارية بحاجتها للسيولة المالية بعد الانتهاء من تخصيص 17 ألف فدان بأنشطة “عمرانى متكامل وإدارى وتجارى وطبى وتعليمى”.

قال اللواء أحمد زكى عابدين رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، إن الشركة ستنتهى من تنفيذ مجلس النواب قبل نهاية العام المقبل ويسبقه الانتهاء من الحى الحكومى منتصف 2020.

أضاف فى تصريحات لـ”البورصة”، أن الحى الحكومى يضم 34 مبنياً وزارياً ومقر البرلمان ومقر مجلس الوزراء وتصل تكلفة التنفيذ حوالى 40 مليار جنيه.

أوضح عابدين، أن شركات المقاولات المنفذة للمشروع بدأت التشطيبات الداخلية والخارجية للمبانى ومنها أعمال الكهرباء والتكييفات والواجهات.

وتتحمل شركة العاصمة الإدارية تكلفة الإنشاءات وستحصل على العائد من خلال “المقايضة” مع الوزارات المالكة لمقرات فى القاهرة حيث سيتم إنشاء شركة إدارة أصول عقارية تحت مظلة الدولة ستنتقل إليها ملكية المبانى الوزارية التى سيتم إخلائها فى القاهرة على أن تكون حصة شركة العاصمة تعادل ما تم سداده لإنشاء الحى الحكومى وتتولى شركة إدارة الأصول إعادة استغلال المقرات فى أنشطة مختلفة تحقق عائد استثمارى مع مراعاة الطابع التراثى لبعض المقرات.

وحددت الحكومة معايير اختيار الموظفين المنتقلين إلى العاصمة الإدارية والتى تشمل مهارات استخدام الحاسب الآلى واللغات والجدارات السلوكية على أن يتم الانتهاء من الاختبارات خلال شهر سبتمبر المقبل ويجرى التفاوض مع عدد من البنوك لمنح تيسيرات للوحدات السكنية المخصصة للموظفين بفترات سداد ممتدة حيث تنفذ وزارة الإسكان المرحلة الأولى من الوحدات وتضم 10 آلاف وحدة من إجمالى 20 ألف وحدة وسيتم بيع الوحدة بسعر التكلفة.

قال عابدين إن أعمال ترفيق 40 ألف فدان تمثل المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية تسير بمعدلات مرتفعة تجاوزت 70 % وتتراوح تكلفتها بين 130 و140 مليار جنيه وتنفذ من خلال هيئة المجتمعات العمرانية التى تتولى إسناد الأعمل لشركات المقاولات المصرية.

أضاف رئيس الشركة، أن “العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية” باعت 17 ألف فدان بأنشطة استثمارية مختلفة وتوجه حصيلة البيع لتنفيذ البنية التحتية.

وقال: “نتلقى طلبات من الشركات للحصول على أراضٍ فى العاصمة الإدارية ونوافق عليها حال توافر الملاءتين المالية والفنية ولكن طرح أراضى جديدة مرهون بموقف السيولة المالية لدى الشركة، كما أن ارتفاع معدل الإنجاز يضمن استمرارية المشروع”.

وأعلنت الشركة عن 3 طروحات لأراضى الاستثمار العقارى بنشاط عمرانى متكامل بمساحة 6650 فداناً وبلغت مساحة الطرح الأول 1650 فداناً فى الجزء الاستثمارى الواقع بين الحى الحكومى والحى السكنى السابع ومواجه للحى الدبلوماسى بسعر يتراوح من 2500 جنيه إلى 3 آلاف جنيه للمتر ومساحة الطرح الثانى 2500 فدان فى الحى السكنى السابع وبلغ متوسط سعر المتر 3500 جنيه والطرح الثالث بمساحة 2500 فدان، موزعة على 52 قطعة فى الحى السكنى الثامن ويبدأ سعر المتر المربع من 3800 جنيه ويتجاوز تلك القيمة وفقاً لنسبة التميز لكل قطعة.

كما تم تخصيص أراضى فى حى المال والأعمال الذى تبلغ مساحته 195 فداناً ووضعت الشركة حداً أدنى لمساحات الأراضى التجارية والإدارية ليبدأ من 5 آلاف متر مربع وتم تخصيص 1600 فدان لإنشاء الحى الدبلوماسى وأراضى لإنشاء جامعات ومدارس خاصة.

أوضح عابدين، أن المشروع نجح فى جذب عدد كبير من المستثمرين وأدى لارتفاع القيمة الاستثمارية لأراضى المنطقة وترتفع الأسعار فى كل طرح تعلن عنه الشركة ما يوفر عوائد مالية لاستكمال الأعمال التى تنفذها الشركة.

أشار إلى أن “العاصمة الإدارية” ترحب بالتعاون مع جميع المستثمرين ومؤخراً تم استقبال وفد سعودى مكون من 47 شركة ومستثمر عقارى للتعرف على المشروعات وعرض الفرص الاستثمارية، وقال عابدين، إن الشركات السعودية أبدت ترحيباً بالاستثمار فى العاصمة الإدارية بعد التعرف على أسعار الأراضى والمساحات المعروضة.

أضاف أن الزيارة المجمعة لم تشهد اتفاقيات للحصول على أراضٍ، ولكن من المتوقع أن يتم تلقى طلبات فردية من الشركات.

أوضح أن الشركات استفسرت عن أسعار بيع الأراضى، والتى تبدأ من 4 آلاف جنيه للنشاط السكنى وتتراوح بين 10 و15 ألف جنيه للنشاط التجارى والإدارى.

وتلقت الشركة فى وقت سابق طلبات من شركات استثمار عقارى عربية لتخصيص أراضى فى المرحلة الأولى من العاصمة وتتفاوض الشركة لتحديد مساحات الأراضى والأنشطة المستهدفة وفقًا للملاءة المالية لكل مستثمر.

ويصل الحد الأدنى لبيع أراضى النشاط العمرانى المتكامل 20 فداناً لرغبة الشركة فى سرعة تنمية المشروعات وعدم طرح أراضى بمساحات كبيرة لا تلبى السرعة المطلوبة فى عملية التطوير ويسدد المستثمر مقدم حجز بنسبة 20 % من قيمة الأرض والباقى على أقساط لمدة 4 سنوات.

أشار عابدين إلى أن خطة تنمية العاصمة الإدارية تتضمن الانتهاء من المشروعات المختلفة فى توقيتات زمنية متقاربة لتوفر بيئة حياة وعمل متكاملة سواء فى الحى الحكومى أو منطقة المال والأعمال بجانب المشروعات السكنية التى تطورها الحكومة والمستثمرين.

وتستهدف وزارة الإسكان الانتهاء من تنفيذ أكثر من 40 ألف وحدة سكنية، وعدد من مشروعات المرافق والخدمات، بالعاصمة الإدارية خلال شهر يونيو 2020.

وتتوزع المشروعات على 23.4 ألف وحدة سكنية شاملة 952 فيلا، و2050 وحدة إسكان مختلط، بالحى الثالث “كابيتال ريزيدانس”، الذى تشرف على تنفيذه وزارة الإسكان، وتبلغ مساحته ألف فدان تقريباً، وينقسم إلى 8 مجاورات تشمل مناطق فيلات، بجانب مبانى الخدمات المختلفة.

بجانب الانتهاء من تنفيذ نحو 15 ألف وحدة و230 فيلا بالحى الخامس “جاردن سيتى الجديدة”، وتبلغ مساحته حوالى ألف فدان، ومن المقرر أن يضم 23 ألف وحدة سكنية تتكون من شقق سكنية وفيلات متصلة وشبه متصلة ومنفصلة، وعدد من الوحدات الفاخرة، بالإضافة إلى منطقة للأبراج السكنية مع استخدام مختلط بالأدوار السفلية، بها حوالى 2000 وحدة سكنية وفندقين.

وتصل مساحة العاصمة الإدارية مساحة 170 ألف فدان ومتوقع أن تستوعب كثافة سكانية من 18 مليون نسمة وحتى 40 مليون نسمة بحلول عام 2050 وتقع على حدود مدينة بدر فى المنطقة ما بين طريقى القاهرة السويس وطريق القاهرة العين السخنة مباشرة بعد القاهرة الجديدة ومشروعى مدينة المستقبل ومدينتى حيث تبعد حوالى 60 كيلو متراً من العين السخنة والسويس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/07/14/1223550