منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الكهرباء» تفاوض «ستيت جريد» و«سيمنس» و«إيه بى بى» لإنشاء مركز تحكم فى العاصمة الإدارية


بدأت وزارة الكهرباء مفاوضات مع شركة ستيت جريد الصينية وسيمنس الألمانية وإيه بى بى لإنشاء مركز تحكم تبادلى فى العاصمة الإدارية الجديدة.

وقالت مصادر بوزارة الكهرباء لـ«البورصة»، إن تكلفة إنشاء المركز تتراوح بين 1 و1.3 مليار جنيه، وستتولى الشركة القابضة للكهرباء تمويلها من القروض التى حصلت عليها لتدعيم وتطوير شبكات النقل والتوزيع وتحسين جودة التغذية الكهربائية لجميع المشتركين.

وتمتلك مصر 6 مراكز تحكم قومى وإقليمى حالياً، وهى المركز القومى للطاقة، والقاهرة الإقليمي، والتبادلى بالعباسية، والإسكندرية الإقليمي، وغرب الدلتا، بالإضافة إلى تحكم القناة الإقليمي.

وأوضحت المصادر، أن 5 مراكز تحكم يجرى تنفيذها فى شركات جنوب وشمال القاهرة والإسكندرية بتكلفة 203 ملايين دولار، ومن المقرر انتهاء تنفيذها وتشغيلها خلال شهر ديسمبر عام 2020.

ويتولى مكتب «DNV” الاعمال الاستشارية لشركة شمال القاهرة لتنفيذ مركز تحكم القاهرة الجديدة بتكلفة 44 مليون دولار، ومركز تحكم مدينة نصر بتكلفة 39 مليون دولار وينتهى تنفيذه فى شهر ديسمبر عام 2020.

ويتولى مكتب «لاماير» الأعمال الاستشارية لشركة جنوب القاهرة لتنفيذ مركز تحكم 6 أكتوبر والشيخ زايد بتكلفة 58 مليون دولار، ومركز تحكم الدقى بتكلفة 34 مليون دولار، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ نهاية ديسمبر من العام المقبل.

ويتولى مكتب «DVN” الأعمال الاستشارية لشركة الإسكندرية لتوزيع الكهرباء لتنفيذ مركز تحكم شرق بتكلفة 28 مليون دولار، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ خلال شهر ديسمبر عام 2020.

وعقدت شركة العاصمة الإدارية اجتماعاً مع الشركات المصنعة والموردة لعدادات الكهرباء لتنفيذ منظومة متكاملة لتركيب العدادات بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضحت المصادر، أن شركة العاصمة الإدارية تسعى لتدشين منظومة متكاملة لتركيب عدادات الكهرباء، وفقاً للمعايير عالمية، وتم الاجتماع مع الشركات لمناقشة الأنظمة والمنتجات المقرر تطبيقها، وفقاً للتصور المحدد للمنظومة المتكاملة.

وأوضحت المصادر، أن مسئولى العاصمة الإدارية عقدوا مناقشات ومباحثات مع ممثلى الشركات للوصول لأفضل مواصفة وضوابط لتركيب منظومة عدادات كهرباء إلكترونية مسبقة الدفع متكاملة.

وضمت قائمة الشركات التى تناقشت معها شركة العاصمة الإدارية كلا من «جلوبالترونكس»، و«السويدى إلكتروميتر»، و«اسكرا»، و«جلوبال ترونكس»، و«المعصرة »، و«زد تى إى» و«هواوى»، و«جاما»، و«سيمنس»، و«إريكسون».

وذكرت المصادر، أن المنظومة المزمع تنفيذها تساعد المستهلكين على تحسين إدارة استخدام الطاقة، ما يؤدى إلى خفض قيمة الفواتير الخاصة بالمواطنين، مع إتاحة القدرة على السداد المقدم، وزيادة درجة دقة قراءة العدادات، وخفض الفترة الزمنية بين قراءة العداد، وإصدار الفواتير.

كما تتيح للمشترك مراقبة الاستهلاك وترشيده؛ ويظهر على شاشة العداد جميع البيانات الخاصة بالرصيد المتبقى (كيلووات/ ساعة)، وقيمته بالجنيه، وعدد الأيام الباقية فى الرصيد، وكذلك توجد إمكانية التعرف على شريحة استهلاك الكهرباء التى تتم المحاسبة من خلالها، كما يوجد مفتاح خاص بالشاشة يمكنه عرض القدرة التعاقدية.

ووضعت وزارة الكهرباء خطة لتركيب 20 مليون عداد كهرباء ذكى خلال الـ10 سنوات المقبلة، فى إطار استراتيجية الوزارة للقضاء على أخطاء القراءات الجزافية وسرقات التيار الكهربائى، وبدأ عدد من الشركات توريد المرحلة الأولى من العدادات بنحو 250 ألف عداد.

ويصل إجمالى العدادت المزمع تركيبها فى شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء بمنطقتى العبور، ومدينة نصر نحو 53 ألف عداد، ويتم تركيب 50 ألف عداد كهرباء ذكى فى جنوب القاهرة بمنطقتى 6 أكتوبر والشيخ زايد، و39 ألف عداد فى شركة الإسكندرية بمنطقتى وسط الإسكندرية وبرج العرب.

كما سيتم تركيب 50 ألف عداد كهرباء ذكى فى شركة القناة لتوزيع الكهرباء بمنطقة العاشر من رمضان، وتركيب 30 ألف عداد كهرباء فى شركة جنوب الدلتا بمنطقة طنطا، وتركيب 28 ألف عداد فى شركة مصر الوسطى بمنطقتى المنيا وأسيوط.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/07/14/1224669