منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رئيس شعبة المواد العازلة لـ«البورصة»: تفعيل استراتيجية التطوير قبل نهاية العام


تبدأ شعبة المواد العازلة بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، تفعيل استراتيجية تطوير القطاع خلال 3 أشهر؛ حيث توشك الشعبة على الانتهاء منها المرحلة المقبلة.

قال الدكتور كمال الدسوقى، نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، رئيس شعبة المواد العازلة، إن الاستراتيجية تتماشى مع خطة التنمية المستدامة للدولة 2030، والتى تستهدف زيادة معدل النمو الاقتصادى، وجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى القطاع.

وأوضح لـ«البورصة»، أن أبرز المحاور التى تتضمنها الاستراتيجية، دراسة الأسواق التصديرية، ودعم مصدرى القطاع من خلال رد الأعباء التصديرية، ومساندة الشركات الصغيرة فنياً ومالياً عبر مساعدتها فى الحصول على تمويلات لتنفيذ خططها التطويرية.

وتابع: «وضعت الاستراتيجية ضمن أولوياتها، فتح أسواق تصديرية جديدة فى أفريقيا؛ لقلة المنافسة فيها، واستغلال اتفاقية الكوميسا الموقعة بين مصر وبعض الدول الأفريقية».

ولفت إلى أن بعض الدول الأوروبية تستحوذ على معظم صادرات القطاع، ومنها إيطاليا وألمانيا، فى حين تتمثل الخطة الجديدة فى التواجد بشكل أكبر فى الأسواق الأفريقية.

قال «الدسوقى»، إن الشعبة تستهدف زيادة قيمة الصادرات إلى 50 مليون دولار بنهاية العام الحالى، مقابل 39 مليون دولار العام الماضى، و23 مليون دولار فى 2017، بدعم من دخول أسواق تصديرية جديدة، وبدء تفعيل الاستراتيجية الجديدة التى تعدها الشعبة لتطوير القطاع بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة بوزارة التجارة والصناعة.

أضاف أن «المواد العازلة» من القطاعات الواعدة للاستثمار؛ نظراً إلى زيادة الطلب عليها محلياً وخارجياً كإحدى أدوات التوفير فى استهلاك الكهرباء، فى ظل التوجه نحو رفع الدعم عنها المرحلة الماضية.

وأوضح أن التعاقدات التى أبرمتها الشركات المحلية والأفريقية على هامش معرض التبريد والتكييف وتدفئة الهواء والعزل الحرارى والطاقة، الذى عُقد بالقاهرة، أبريل الماضى، ستسهم فى زيادة الصادرات خلال 2019 إلى حوالى 50 مليون دولار.

وأكد أن انعقاد معرض التبريد والتكييف فى مصر، يعكس المردود الإيجابى للاستقرار الاقتصادى، إذ إن تواجد الشركات فى تلك الفعاليات سيؤدى إلى نمو حجم أعمالها، والتعرف على أحدث ما توصلت إليه الصناعة عالمياً.

ولفت إلى أن الشعبة ستتبنى إقامة معارض لتحقيق انتشار أكبر للمنتجات المحلية داخلياً وخارجياً فى ظل زيادة الطلب، وخصوصاً من الأسواق الأوروبية.

وأشار إلى أن العوازل الحرارية وعوازل الرطوبة ليست منتجات قائمة بذاتها فقط، بل تدخل ضمن الصناعات المغذية والتكاملية التى تحتاج إليها الصناعات الأخرى، ومنها صناعة أجهزة التكييف ومبردات المياه.

وقال رئيس شعبة المواد العازلة بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، إنَّ عدد شركات القطاع يبلغ 102 شركة باستثمارات تتراوح بين 5 و6 مليارات جنيه، وتركز الاستراتيجية الجديدة على مضاعفة أعداد الشركات من خلال جذب استثمارات أجنبية.

وأشار إلى أن القطاع تأثر إيجابياً بالإصلاحات الاقتصادية التى تتبناها الحكومة، بخلاف القطاعات الأخرى التى تأثرت سلباً بتحرير سعر الصرف الذى نتج عنه ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج.

وتابع: «إن قطاع المواد العازلة لا يعانى مشكلات بسبب برنامج الإصلاح الاقتصادى، بل أن أغلب الشركات استفادت من المشروعات القومية التى تنفذ فى العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة، بجانب المشروعات السياحية».

وأوضح أن نمو القطاع خلال السنوات الماضية دفع عدداً كبيراً من المستثمرين الأجانب، لإبداء رغبتهم فى الاستثمار فى مصر من خلال الشراكة فى مشروعات قائمة أو إنشاء مصانع جديدة.

وأضاف أن البيئة الصناعية فى مصر مؤهلة لاستقبال تلك الاستثمارات، لكنها تحتاج إلى مزيد من الدعم، كتوفير الأراضى الصناعية بأسعار رمزية، والإسراع فى عملية التخصيص، بجانب منح المصانع الجديدة مزيداً من الإعفاءات الضريبة فى السنة الأولى؛ حتى تتمكن من خلق فرص تسويقية لمنتجاتها.

وطالب «الدسوقى» بفرض رسوم إغراق على جميع منتجات المواد العازلة المتمثلة فى العزل الحرارى والصوتى والرطوبة، الواردة من الصين وتركيا، أسوة بمنتجات عازل الأتربة.

وأشار إلى أن الشعبة طالبت الوزارة أكثر من مرة بفتح تحقيق فى إغراق السوق المحلى بتلك المنتجات ولكن لم يستجب لها.

كان عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، أصدر فى أبريل الماضى، قراراً بفرض رسوم إغراق على الواردات من صنف منتجات عازل الأتربة (فرش العزل من الأتربة) المصدرة من أو ذات منشأ جمهورية الصين الشعبية، بنسبة %27 من سعر التصدير، لمدة خمس سنوات.

أعلن «الدسوقى» الذى يرأس مجلس إدارة شركة روكال للمواد العازلة، أن الشركة تستهدف الوصول بطاقتها الإنتاجية إلى 40 ألف طن بنهاية العام الحالى، مقابل 22 ألف طن فى 2018، و12 ألف طن فى 2017.

وأضاف أن الشركة بدأت تشغيل 4 خطوط إنتاج جديدة العام الماضى لتلبية احتياجات السوق المحلى، وزيادة معدل التصدير، وهو ما سيسهم فى مضاعفة الطاقة الإنتاجية.

وتطرح شركة روكال للمواد العازلة %80 من إنتاجها فى السوق المحلى، والباقى لصالح الأسواق التصديرية، فى حين تصدر الشركة منتجاتها إلى أكثر من 20 دولة على رأسها إيطاليا وتركيا والسعودية والإمارات وليبيا.

ويتنوع إنتاج الشركة بين ألواح ولفائف ومواسير من الصوف الصخرى، وألواح عازلة للصوت والحرارة، وعازل بولى إيثيلين، وبعض المستلزمات التى تعمل على تخقيض استهلاك التكييفات للطاقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مواد البناء

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/07/15/1224960