منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



كابيتال إيكونوميكس ترفع توقعاتها لخفض الفائدة على الجنيه خلال 2019 و2020


التقرير:المركزي تعمد ذكر الرؤية المستقبلية للتضخم لإدارة توقعات الفائدة

رفعت كابيتال إيكونوميكس، مؤسسة الأبحاث البريطانية، توقعاتها لخفض الفائدة خلال العام الحالي، لترجح أن يهني سعر العائد على الإيداع لليلة واحدة داخل اَلية الكوريدور إلى 13% مقابل 13.75% قبل ذلك، على أن يصل إلى 9.75% بنهاية 2020 مقابل 10.75% قبل ذلك، بعد تحركات المركزي الكبيرة نحو التيسير النقدي أمس.

وقالت إن خفض الفائدة جاء أكبر من التوقعات، فبين 12 محللًا استطلعت بلومبرج اراؤهم توقع واحد فقط المقدار الصحيح لتحريك الفائدة.

أضافت أن البيان المُصاحب لقرار لجنة السياسات النقدية، قالها صريحة إن الخفض، مدعوم بالتراجع الكبير في معدلات التضخم إلى 8.7% في يوليو و9.4% في يونيو وهو أدنى مستوى له منذ أغسطس 2015، وأكد على أن تدابير إصلاح المالية العامة لم يكن لها أثر كبير على معدلات التضخم.

تابعت:”لكن البيان أغفل الحديث عن حقيقة أن اتجاه البنوك المركزية فى الأسواق الناشئة للتيسير النقدي، جعل اللجنة أكثر ارتياحًا عند اتخاذ القرار”.

أوضحت كابيتال إيكونوميكس، أن الأهم في بيان لجنة السياسات النقدية، هو تركيزه على إدارة التوقعات لأسعار الفائدة، حيث ذكر أن القرارات المستقبلية ستكون مبنية على توقعات التضخم وليس المعدلات الفعلية، وهو ما لم يذكر في البيانات الصادرة عن البنك المركزي من قبل، ويعني ذلك أن المركزي لا يريد أن يربط السوق أن انخفاض التضخم سيؤدى تلقائيًا لخفض الفائدة.

أضافت:” وبالنسبة للرؤية المستقبلية للتضخم فإنها مُبشرة، الضغوط الضمنية تبدو ضعيفة، وهناك بعض الركود الاقتصادي، ما يعني أنه رغم النمو أسعار المنتجات يجب أن تبقى  منخفضة، وليس هناك مخاطر من تحرك كبير لسعر العملة بوسعه أن يحفز التضخم الاستيرادي أى أن التضخم والرؤية المستقبلية له يسيران باتجاه التراجع خلال الإثني عشر شهرًا المقبلة.

وذكرت أنه في ظل ذلك التباطوء، هناك مجال لاستمرار التيسير النقدي لكن بمقدار أقل من 150 نقطة أساس خاصة مع البيئة العالمية الداعمة للتيسير النقدي، واستمرار انخفاض توقعات الفائدة بشكل حاد حول العالم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/08/23/1237189