منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




القطاع الخاص يرفض الشراء فى أول مزاد بمنظومة تسويق الأقطان



الترسية على «الوادي للحليج» بسعر 2100 جنيهًا للقنطار

رفضت شركات تجارة القطن الخاصة، المُشارِكة في المزاد الأول بالمنظومة الجديدة لتسويق محصول القطن، والتي أعلنتها وزارة قطاع الأعمال قبل أسبوعين، اعتراضًا على ارتفاع سعر فتح المزاد عند 2100 جنيه.

قالت وزارة قطاع الأعمال في بيان لها، إن 5 شركات تجارة أقطان خاصة حضرت المزاد، مع شركة الوادي لتجارة وحليج الأقطان التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، لكن الشركات الحاضرة لم تتقدم للمزاد بدعوى ارتفاع سعر فتح المزاد.

وفقًا للبيان، تمت ترسية المزاد على شركة الوادي لحليج الأقطان، وسددت 70% من قيمة الأقطان للمُزارعين، وسيتم سداد الـ30% المتبقية بحد أقصى 7 أيام من تاريخه، بعد تحديد مُعدل التصافي ونقل الأقطان إلى المحلج وتصنيفها من قبل هيئة التحكيم واختبارات القطن، وفقا لما تم إقراره في نظام التداول الجديد.

الشركة أجرت المزاد على 513 قنطار قطن زهر، في 3 مراكز للتجميع، وتم فتح المزاد بسعر أساس 2100 جنيه للقنطار الزهر، وسيتم إجراء المزاد يوميًا على الأقطان التي يوردها المزارعون إلى مراكز التجميع.

وتطبق منظومة التسويق الجديدة في مُحافظتي بني سويف والفيوم على الأصناف القصيرة من جيزة (90_95)، على أن تمتنع الشركات الخاصة من شراء المحصول في المُحافظتين.

ويحتسب سعر فتح المزاد بناء على متوسط الأسعار العالمية (مقومة بسعر الصرف اليومي للدولار الأمريكي) بين قطن البيما الأمريكي طويل التيلة وإندكس قصير التيلة، والذي تبلغ به الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج  من قبل هيئة التحكيم واختبارات القطن.

بلغ عدد الأكياس المُباعة 438 كيس بوزن 513 قنطار زهر ( 264 قنطار في الفيوم – 249 قنطار في بني سويف).

توزع مراكز التجميع أكياس مصنوعة من الجوت والدوبارة القطنية على المزارعين لتعبئة الأقطان، ويتم تسليمها بعد ذلك للمراكز حفاظًا على الأقطان من التلوث، وبلغ عدد الأكياس الموزعة حتى أمس السبت 28.274 ألف كيس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الفيوم القطن

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/08/25/1237814