منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التصديرى للكيماويات”: انخفاض السعر العالمى يهدد صادرات الأسمدة


667 مليون دولار صادرات القطاع النصف الأول بزيادة 1%

توقع أحمد هجرس عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، تأثر صادرات الأسمدة خلال العام الجاري، بانخفاض سعرها عالميًا.

وأضاف في كلمته خلال اجتماع المجلس مساء أمس، أن الشركات المحلية لديها تخوفات من انخفاض حجم الصادرات، أو ثباتها على أقل تقدير، خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وسجلت صادرات الأسمدة خلال النصف الأول من العام الحالي ارتفاعًا بنسبة 1% لتصل إلى 667.033 مليون دولار، مقابل 658.09 خلال نفس الفترة من عام 2018.

وأوضح أن السبب في النمو غير الملحوظ لصادرات القطاع نتيجة انخفاض سعر الأسمنت عالميًا، وهو ما يوضحه ارتفاع الصادرات 1% فقط، مقابل 38% خلال النصف الثاني من العام الماضي مقارنة بما كانت عليه في نفس الفترة عام 2017.

وأشار إلى أنه بالرغم من عدم انخفاض حجم الصادرات المصرية من الأسمدة، إلا أن قيمتها انخفضت بسبب انخفاض السعر العالمي.

واستبعد إمكانية استفادة مصر بشكل كبير من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين:” استفادة قطاع الأسمدة محدودة، لأننا نصدر اليوريا فقط.. كما أن أمريكا دولة منتجة للأسمدة وليست مستوردة لها”.

ولفت إلى أن وجود فائض لدى الصين واستعدادها لتصدير كميات كبيرة إلى معظم دول العالم بسعر منخفض يقلل فرص مصر في المنافسة خارجيًا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/08/27/1238355