منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




القابضة للتأمين تساهم بـ75% فى شركة التكافلى للحياة الجديدة


«الحينى»: 150 مليون الحد اﻷدنى لرأس المال.. وبدء النشاط قبل منتصف 2020

تعتزم مجموعة مصر القابضة للتأمين، التقدم بأوراق تأسيس شركة جديدة تابعة للمجموعة بنشاط تأمينات الحياة التكافلية.

وقال باسل الحينى، رئيس «القابضة»، إن حصة القابضة بهيكل الملكية يصل إلى 75% حالياً، فيما تتوزع الملكية المتبقية بين بنكين كبيرين من البنوك العاملة فى مصر.

أضاف »الحينى«، أن »القابضة« حصلت على تأكيد من أحد البنوك المصرية الكبرى للمساهمة فى رأسمال الشركة الجديدة، رافضاً اﻹفصاح عن اسم البنك ونسبة مساهمته، فيما تفاوض بنكاً آخر للمساهمة فى الشركة حالياً.

وقال إن «القابضة» بصدد التقديم بأوراق تأسيس الشركة الجديدة للهيئة العامة للرقابة المالية فى القريب العاجل، ويجرى البحث عن رئيس للشركة حالياً، ومن المنتظر أن تبدأ الشركة الجديدة نشاطها فعلياً بالسوق قبل منتصف 2020، فور الانتهاء من حصص المساهمين، وموافقة الرقابة المالية.

وأشار »الحينى« إلى أن رأس المال المدفوع للشركة الجديدة لن يقل عن 150 مليون جنيه، للتوافق مع متطلبات رأسمال شركات التأمين فى مشروع قانون التأمين الجديد.

ومن المقرر أن تكون الشركة الجديدة هى الرابعة للقابضة بنشاط التأمين، مع شركة مصر للتأمين التكافلى والتى تعمل بنشاط تأمينات الممتلكات والمسئوليات، وتساهم فيها »القابضة« بحصة تصل 40% مقابل 20% لشركة مصر لتأمينات الحياة، إحدى شركات القابضة، و20% لشركة مصر ﻹدارة اﻷصول العقارية، و10% لصندوق مصر للاستثمار والتمويل التابع لشركة مصر ﻹدارة الاستثمارات المالية، الذراع الاستثمارية للقابضة.

فى سياق متصل، لفت »الحينى« إلى أن المجموعة بصدد دراسة الاستثمار فى قطاعى التأجير التمويلى والتخصيم ضمن خطة الشركة للتحول إلى كيان مالى بجميع الأنشطة المالية غير المصرفية.

ونوه باتجاه المجموعة لتأسيس شركة متخصصة بنشاط التأمين الطبى وفقاً لمتطلبات القانون الجديد للتأمين، تكون مملوكة للمجموعة بالكامل، ومن المقرر أن تتم الاستعانة بإحدى الشركات اﻷجنبية لتولى الجانب اﻹدارى لنشاط الشركة المزمع تأسيسها.

وذكر »الحينى«، أنه وفقاً للمؤشرات المالية الخاصة بنشاطى مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة التابعتين للمجموعة للعام المالى المنتهى يونيو الماضى، بلغت الحصة السوقية لشركة مصر للتأمين، ذراع المجموعة بنشاط الممتلكات والمسئوليات نحو 45%، مقابل نحو 35% لشركة مصر لتأمينات الحياة، ذراع المجموعة بنشاط تأمينات الحياة وتكوين اﻷموال، ﻻفتاً إلى أن المجموعة بصدد زيادة الحصة السوقية للمجموعة بالسوق خلال الفترة المقبلة.

تابع: «تستهدف المجموعة الانتشار نوعياً وفنياً للشركتين، فبالنسبة لمصر حياة سيتم فى غضون شهرين تنفيذ برنامج تدريجى لتطوير الفروع الخاصة بها لتحويلها فروعاً منطمة بنفس الشكل واللوجو والبنية التأسيسة بمناطق القاهرة والإسكندرية والصعيد.

أوضح أن البرنامج سيتم البدء به فى مصر حياة كونها انتهت من تنفيذ مشروع إعادة الهيكلة والتطوير المؤسسى، فيما سيتم تطبيقه بمصر للتأمين فور انتهاء التحالف المصرى اﻷلمانى من استكمال عملية التطوير المؤسسى الخاصة بها.

ونوه بأن المجموعة بصدد إعداد دراسة جدوى مستفيضة لفرع شركة مصر للتأمين بالكويت، مرجحاً احتمالية القيام بزيارة للفرع على مستوى، لحسم ملف الفرع بتطويره أو عدم استمراره فى النشاط.

ووصف »الحينى« أداء فرعى مصر للتأمين بقطر ودبى بالجيد حالياً وفقاً للتقييمات التى تمت لنشاط الفرعين مؤخراً.

أوضح أن خطة التوسع الخارجى للمجموعة مستقبلاً سوف ترتكز على تطوير النشاط بالتوسع فى حجم أعمال الشركتين، وزيادة التعاون الفنى مع شركات التأمين وإعادة التأمين وتطوير الفروع القائمة دون افتتاح فروع جديدة.

وفيما يتعلق بموعد طرح مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة فى البورصة، ذكر »الحينى«، أن الشركتين تأتيان ضمن شركات المرحلة التالية لبرنامج الطروحات الحكومية والبالغ عددها نحو 25 شركة.

تابع: »تجرى المجموعة حالياً عملية التطوير للشركتين لتعزيز بنيتهما التكنولوجيتين وتطبيق قواعد الحوكمة بها كخطوة سابقة على الطرح».

وأعلنت «القابضة»، مايو الماضى، عن فوز تحالف يضم بيتين للخبرة من مصر وألمانيا لتنفيذ التطوير المؤسسى لشركة مصر للتأمين.

ويتولى التحالف الذى يضم شركة «كورتكس وبيت الخبرة اﻷلمانى» سايمون كوتشر تنفيذ خطة التطوير المؤسسى للشركة ممثلاً فى تطوير الهيكل الداخلى والتوصيفات الوظيفية وتطوير المنتجات، فضلاً عن تطوير السياسات التسويقية للمنتجات وتطبيق قواعد الحوكمة والشفافية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/09/14/1244274