منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



وفد صينى يزور القاهرة تمهيداً لفتح أسواقه أمام الرمان المصرى


مصدرون: فتح السوق الصينى سيحقق طفرة فى صادرات المنتج

يزور القاهرة، الأسبوع المقبل، وفد من الحجر الزراعى الصينى؛ للاطلاع على الإجراءات الرقابية التى تتم على عمليات إنتاج وتعبئة وتصدير الرمان المصرى، تفقد عدد من مزارع ومحطات تعبئة الرمان؛ تمهيداً للسماح بتصديره إلى السوق الصينى لأول مرة.

قال عبدالحميد دمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أنه عقب نجاح الزيارة سيتم محاولة حث الجانب الصينى على سرعة اتخاذ قراره بفتح السوق الصينى أمام الرمان المصرى للحاق بالموسم التصديرى الحالى للرمان، والذى يستمر حتى ديسمبر القادم.

أشار “الدمرداش” فى بيان، إلى نجاح المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية بالتعاون مع الإدارة المركزية للحجر الزراعى فى فتح الأسواق الصينية أمام التمور المصرية ومن قبلها الموالح والعنب.

أضاف أن ملف الأسواق الجديدة يعد من أهم الملفات التي تقع على أولويات المجلس، حيث نجح المجلس بالتعاون الوثيق مع الإدارة المركزية للحجر الزراعى فى فتح 17 سوقاً أمام بعض المحاصيل الزراعية المصرية على رأسها (إندونيسيا – أورجواى – الصين – تايوان – كندا – استراليا – الهند – صربيا- فيتنام – جنوب أفريقيا).

قال، إن المجلس استضاف 5 وفود حجرية رسمية من بعض الدول، خلال العام الجارى؛ لتفقد نظم الفحص والرقابة وإدارة المزارع وعمليات التعبئة التى تتم على بعض المحاصيل المصرية المطلوب السماح بفتح تصديرها لهذه الدول، من البرازيل والفلبين وجنوب أفريقيا ونيوزيلاندا، ويستعد حالياً لاستقبال الوفد الصينى؛ وفتح المزيد من الأسواق أمام الصادرات الزراعية المصرية.

أوضح أن المجلس يخطط لتنظيم عدد من البعثات التجارية تضم عدداً من المصدرين المصريين للأسواق الجديدة لدراسة هذه الأسواق باعتبارها وسيلة جيدة للتواصل مع مستوردى الخضر والفاكهة بها والبدء الفعلى فى النفاذ بصادراتنا الزراعية لتلك الأسواق.

قال هيثم السعدنى، رئيس مجلس إدارة شركة السادات أجرو فروت، إن الصين تعتبر سوق واعدة أمام الرمان المصرى، وفى حالة فتح السوق الصينى أمامه خلال الموسم الحالي ويرفع حجم صادرات الشركات ربما للضعف من هذا المنتج.

أشار إلى أن شركته تصدر نحو 30 حاوية من الرمان للسوق الروسى سنوياً، بالإضافة إلى تصديرها إلى هونج كونج، وفتح السوق الصينى سيرفع الطلب على هذا المنتج، خاصة نظراً لوجود شركات مستوردة للخضر والفاكهة من الصين وستستورد من الشركات المصرية رمان بمجرد فتح الباب أمام استيراده.

من جانبه، قال إبراهيم الأسيوطى، رئيس مجلس إدارة شركة الأصدقاء للحاصلات الزراعية، إن فتح أسواق جديدة في سوق شرق آسيا أمام منتج الرمان سيسهم فى تحقيق طفرة فى صادراته، خاصة لكثافة تعداد السكان وارتفاع حجم الطلب فى السوق الصينى.

أوضح أن دولة ماليزيا تعد أكبر الأسواق المستوردة للرمان المصري في سوق شرق آسيا وإضافة الصين إليها ستسهم فى الحد من تراجع الصادرات، خاصة مع تراجع الطلب فى السوق الروسى الذى يعد السوق الأساسى أمام صادرات الحاصلات الزراعية عموماً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/09/17/1245573