منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«سويس رى»: السوق المصرى العاشر عالمياً من حيث الفجوة التأمينية


أظهر تقرير حديث لشركة «سويس رى العالمية ﻹعادة التأمين» احتلال السوق المصرى المركز العاشر عالمياً بين الدول التى تعانى الفجوة التأمينية والتى تعرف بأنها «نسبة الخسائر غير المؤمن عليها الناتجة عن وقوع حدث ضار».

وأوضح التقرير الذى نشره اتحاد شركات التأمين للمتعاملين بالقطاع عبر موقعه اﻹلكترونى، أن السوق المصرى جاء فى المركز الثانى عربياً وأفريقياً من حيث الفجوة التأمينية بعد دولتى السعودية ونيجيريا على الترتيب.

ووفقاً للتقرير، بلغت الفجوة التأمينية بالسوق المصرى نحو 2.8 مليار دولار خلال عام 2018، بنسبة تصل إلى %1.2 من الناتج المحلى الإجمالى، وبلغ معدل انتشار قطاع التأمين فى مصر %0.4.

أشار التقرير إلى أنه ما زالت هناك حاجة ضرورية لبذل المزيد من الجهود لبناء الوعى التأمينى، وتشجيع العملاء على الاستفادة من التغطيات التأمينية سواء كان ذلك فى الأسواق المتقدمة أو النامية.

من جانبه، طالب اتحاد شركات التأمين الشركات العاملة بالسوق، بتكوين رؤية واضحة من خلال دراسة الاقتصاد السلوكى للتعرف أكثر على السلوك الشرائى للمستهلك.

وتابع الاتحاد: «على شركات تأمينات الممتلكات الاستفادة من تجربة الصين والهند بشكل خاص؛ حيث كان التأمين الزراعى المحرك الرئيسى للنمو فى كلا البلدين، وسدَّ الفجوة التأمينية إلى حد كبير”.

وبحسب الاتحاد، يمكن أن تساعد التكنولوجيا الرقمية على تبسيط طرق تسويق التأمين، وتقليل التكاليف الإدارية وتكلفة التوزيع، ما يجعل التأمين فى متناول الفئات ذات الدخل المنخفض.

وتوقع تقرير «سويس رى»، أن يدعم الزخم الاقتصادى الإيجابى نمو أقساط التأمين العالمية بحوالى % 3 سنوياً على مدى العامين المقبلين بتحسن قدره نقطة واحدة عن عام 2018.

وذكر التقرير، أن نشاط تأمينات الممتلكات فى الصين والهند بشكل خاص يتسم بالقوة؛ حيث ارتفع إجمالى الأقساط بنسبة %12 عام 2018.

ووفقاً للتقرير، كان التأمين الزراعى المحرك الرئيسى للنمو فى كلا البلدين، كما نمت أقساط التأمين فى الأسواق المتقدمة بنحو %2 عام 2018 على خلفية قوية من الزخم الاقتصادى، ولا سيما فى أمريكا الشمالية وبعض الأسواق المتقدمة.

وعلى صعيد تأمينات الحياة، توقع تقرير «سويس رى» نمو أقساط التأمين على الحياة العالمية بنسبة %1.6، بمعدل أبطأ قليلاً من متوسط معدل النمو السنوى خلال السنوات الخمس الماضية.

وتابع التقرير: «ستنمو أقساط التأمين فى الأسواق المتقدمة بنسبة %1.7، فى حين من المرجح أن يكون نموها فى الأسواق الناشئة أبطأ بكثير من المعتاد عند %1.3».

وذكر التقرير، أن التكنولوجيا ستكون العامل الرئيسى فى تحقيق ربحية شركات التأمين ونمو الصناعة مستقبلاً.

أضاف أن حفظ المعلومات والبيانات بصورة إلكترونية يساعد على استخدامها لتحسين سلسلة عمليات التأمين، بما فى ذلك قرارات الاكتتاب والتسعير والتواصل مع العملاء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/09/18/1245896