منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«مركيو» تطلق «لارا» لخدمات المحافظ الإلكترونية


جذبت شركة «ميركو» العاملة فى تكنولوجيا الخدمات المالية نحو 100 ألف مستخدم لتطبيقها «سالى» للبطاقات الائتمانية خلال 8 شهور من تشغيل خدمات التطبيق بالسوق المحلى.

وأطلقت الشركة منتجات جديدة هى «سارة» مساعد مالى للقروض و«لارا» مساعد مالى للمحافظ اﻻلكترونية.

قال وليد غلوش، الرئيس التنفيذى لشركة «مركيو» المطورة لتطبيق سالى، إنَّ التطبيق جذب نحو 100 ألف مستخدم خلال 8 شهور الماضية، حيث بدأنا التشغيل الفعلى للتطبيق يناير الماضى.

وأضاف أن الهدف الرئيسى من تدشين التطبيق خلق التوعية لدى المستخدمين بالخدمات البنكية والمصرفية والشمول المالى والبطاقات الائتمانية، مبيناً أن الشركة تتيح المعلومات عن البطاقات البنكية بسبب وجود عدد كبير من المعلومات التى لا يعرف عنها الأفراد.

واضاف غلوش أن تطور سارة فى الرد على ملايين من الرسائل التفاعلية للمستخدمين، ساهم فى رفع معدلات الثقة لدى العملاء من %40 إلى %81.5، الأمر الذى دفع الشركة إلى التأكيد على جودة الخدمة المقدمة لعملاء والتوسع فى إطلاق خدمات جديدة.

تابع : تلقينا الكثير من طلبات العملاء عن المساعدة وبيانات مفصلة عن القروض والمحفظة الإلكترونية، مما دفعنا إلى إطلاق منتجات جديدة وهى «سارة للقروض» و«لارا» للمحافظ الإلكترونية.

وأوضح أن «سارة» هو أول مساعد مالى إفتراضى خاص بالقروض فى مصر، ويتميز بتوفير قاعدة بيانات القروض فى معظم البنوك، وتساعد العملاء على معرفة فوائد القروض وأنواع المصاريف مثل السداد المبكر وغرامة التأخير، وإختيار القرض المناسب لك، بالأضافة إلى معرفة المصطلحات البنكية الخاصة بالقروض ومنها نسبة عبء الدين وطريقة حسب الفائدة.

بينما يعد «لارا» أول مساعد مالى إفتراضى خاص بالمحافظ الإلكترونية ويعمل على مساعدة الأفراد فى معرفة شروط المحافظ الإلكترونية وكيفية التقديم عليها، ومعرفة أيضا الحد الاقصى للرصيد وعمولة السحب النقدى وغيرها من الخدمات الأخرى لمنتج «لارا».

وقال غلوش أن شركته بدأت إطلاق مجموعة من الحملات الإعلانية والتوعية بمنتجات الشركة عبر قنوات السوشيال ميديا ومنها «الفيس بوك» و«اليوتيوب».

وذكر أن «ميركو» تم ترشيحها ضمن قائمة أفضل 5 شركات تكنولوجيا مالية لقمة التكنولوجيا المالية «MENA FINTECH AWRDS 2019» فى أبوظبى، والذى تنعقد 2 أكتوبر المقبل.

وأضاف أن القمة تعد فرصة هامة للشركة لتحقيق مكاسب هامة من المشاركة.

وقال إنه يدرس التوسع فى عدد من الإسواق الخارجية، لكنه يرى أن السوق المصرى من أكثر الأسواق احتياجاً لخدمات ومنتجات الشركة فى الوقت الحالى.

ولفت إلى أن تطبيق «سالى» يتضمن العديد من المعلومات التثقيفية منها أنظمة التقسيط المختلفة، وأفضل البطاقات الائتمانية فى السفر، بالإضافة إلى معلومات عن سعر صرف العملة، وكروت الشباب، ونصائح لتحسين الـIscore، والبطاقات الائتمانية الخاصة بالمرأة.

ويعد أبرز الخدمات الجديدة التى تضمنتها النسخة الثالثة المطورة من تطبيق «سالى» هى بطاقات ميزة والتى تعد أول بطاقة دفع إلكترونى وطنية تتيح للعملاء السداد الإلكترونى للمدفوعات سواء للجهات الحكومية أو أى تعاملات مالية أخرى على النطاق المحلى، وتتوفر بطاقات ميزة فى بنك مصر، والبنك الأهلى المصرى.

وأضاف أن الشركات العالمية تتجه إلى استخدام خدمات «الشات بوكس»، فى ضوء تزايد أهمية الاستثمار فى مجال الذكاء الاصطناعى، مشيراً إلى أنه وفقاً لأحدث الدراسات سيصل حجم استثمارات مصر فى هذا المجال إلى 43 مليار دولار بحلول 2030.

وقام تطبيق «سالى» الذى يعد أول مساعد مالى افتراضى خاص ببطاقات الائتمان فى مصر عبر برنامج التواصل الاجتماعى (فيسبوك ماسينجر) للتعريف بجميع أنظمة بطاقات الائتمان، بالرد على استفسارات ما يقرب من 30 ألف مستخدم، كما وفر معلومات عن مفهوم الشمول المالى وكيف يمكن أن يعود ذلك بالنفع على المستخدمين.

وتلقت «سالى» دعماً فنياً من IBM العالمية للمساهمة فى توفير وتحسين الموارد والأدوات الخاصة بتوفير خدماتها بأفضل جودة، كما حصلت على دعم مالى من المستثمر أحمد كمال سليم، وجاءت جولة التمويل الأولى بحصة أقلية عن تقييم للشركة ككل يصل إلى 800 ألف دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/09/24/1247674