منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مؤشرات البورصة تواصل السقوط


المؤشر الرئيسى يتراجع للجلسة الثالثة على التوالى ويفقد 1570 نقطة منذ بداية الأسبوع

الأجانب يتسابقون للخروج ويسجلون صافى مبيعات بقيمة 330 مليون جنيه


المراغى: تحريك المركزى لأسعار الفائدة يحد من خسائر البورصة

سعيد: تطابق أسعار أخر تنفيذ مع المتوسط المرجح إشارة للتشبع البيعى

عجينة: السوق مرجح للارتداد الطفيف من المستويات الحالية

أباظة: القرارات الاستثمارية لا تبنى على الشائعات والمراكز المالية للشركات قوية

واصلت مؤشرات البورصة رحلة السقوط التى بدأتها منذ بداية الأسبوع، وسجلت رقما قياسياً جديداً لقيم تراجعاتها فى 3 جلسات متتالية.

وفقد رأس المال السوقى للبورصة أكثر من 65 مليار جنيه، وتراجع مؤشرها الرئيسى لأدنى مستوياته منذ بداية العام فاقداً 1570 نقطة بنسبة انخفاض 10.7%، وسط مبيعات عنيفة للأجانب سجلت صافى بيعى 330 مليون جنيه خلال الجلسات الثلاث.

1569353300 387 191622 55
تطور حركة مؤشر EGX30 خلال 3 أشهر

وأغلق المؤشر الرئيسى EGX30 أمس على تراجع بنسبة 4.24% ليصل إلى أدنى مستوى خلال العام الجارى عند 13170.2 نقطة، وهبط مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 3.82% مستقرًا عند مستوى 1852.45 نقطة.
وسجلت البورصة خلال الجلسات الثلاث من الأسبوع الجارى أكبر خسارة سوقية فى تاريخها من حيث عدد النقاط، وفى الترتيب الـ 16 من حيث نسبة التراجع والتى سجلت 10.7% .
وتوقع أحمد ابو طالب، رئيس قطاع السمسرة بشركة فاروس القابضة، أن يستعيد السوق صعوده خلال جلسة اليوم، ونصح المستثمرين بشراء الأسهم الجيدة، ذات القوائم المالية القوية، والتى لا تكون عرضة للتأثر بالأحداث والموجات البيعية الحادة، أو الأوضاع السياسية.
وعدد ابو طالب، الأسهم المرجحة للمستثمرين، فى سهم «السويدى إلكتريك» وسهم «أوراسكوم كونستراكشن» بالإضافة إلى قطاع البنوك، معتبرًا أن التوقيت ممتاز للشراء فى مصر فى حالة توفر السيولة.
وأوضح أبو طالب، أن جلسة الأمس شهدت وتيرة بيع كبيرة من قبل الأجانب لتقليل المخاطرة، متجهين لتقليل وزنهم النسبى فى الأسهم القيادية مثل «التجارى الدولى».
ورجح شوكت المراغي، العضو المنتدب لشركة اتش سى لتداول الأوراق المالية، أن تشهد جلسة اليوم هدوء عمليات البيع فى ظل الأسعار المتدنية، بما يوقف نزيف البورصة المستمر لثلاث جلسات حتى الآن، ونصح المستثمرين بالتريث فى اتخاذ قرارات البيع.
ويرى المراغي، أنه من المرجح ظهور عمليات شراء بما يعوض عمليات البيع السابقة، مع حالة من الترقب تسود الأجواء الحالية، موضحًا أن تحريك البنك المركزى لأسعار الفائدة فى اجتماعه المقبل من شأنه التأثير إيجابيًا على البورصة.
وقال إيهاب سعيد، العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية، إن آخر قيم إغلاق للمؤشر الرئيسي، توافقت للمرة الأولى مع المتوسط المرجح منذ بداية الموجة البيعية، بما يبشر بفتح السوق على تماسك نسبى خلال جلسة اليوم.
ويرى مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة بلتون القابضة، أن السوق مرشح للارتداد الطفيف من المستويات الحالية، ونصح المستثمر المخاطر بالمتاجرات السريعة فى الوقت الحالي، والمستثمر متوسط الأجل بانتظار إشارة شراء مؤكدة.
وأوضح طارق أباظة، العضو المنتدب لشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، أن الانسياق وراء الإشاعات يؤثر سلبًا على السوق، نتيجة خوف المستثمرين فى حين أن الشركات مازالت تعمل بشكل طبيعى ولم تتأثر بما يجري.
وأضاف أباظة، أن هبوط السوق نتيجة تخوفات مما هو قادم، ونصح المستثمرين بعدم التسرع باتخاذ قرارات البيع، والتمسك بالأسهم وعدم بيعها لمجرد الخوف من الإشاعات.
وسجل السوق قيم تداولات 1.07 مليار جنيه، واستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 672.28 مليار جنيه، فاقدًا نحو 22 مليار جنيه خلال جلسة الأمس.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع بقيمة 273.9 مليون جنيه، بنسبة استحواذ %28.4 من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 244.5 مليون جنيه، و29.4 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ %65.5، و%6.1 من التداولات.

كتبت – إيمان محمد وهبة خالد:


لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/09/24/1248008