منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



مصر تسعى لمزيد من التعاون مع ألمانيا فى مجال الطاقة الذرية


قال الدكتور عاطف عبد الحميد رئيس هيئة الطاقة الذرية، فى كلمته الافتتاحية بالمؤتمر الدولى «الذرة من أجل السلام»، بين مصر وألمانيا، إن المؤتمر يهدف لفتح المجال للباحثين المصريين فى مجال الطاقة الذرية، والهيئات الشقيقة للتواصل مع الجانب الألمانى وإجراء أبحاث مشتركة بين الجانبين.

أضاف أنه تم إمداد الهيئة بعدد كبير من المعامل والأجهزة، من خلال اتفاقية التعاون التى وقعتها مصر مع ألمانيا منها معامل تم إهداؤها من الجانب الألمانى.

أوضح عبدالحميد، أن هيئة الطاقة الذرية تسعى لتطوير المفاعل البحثى الأول فى أنشاص أما الثانى فهو مفاعل حديث يعمل بكفاءة.

أشار إلى أن المفاعل القديم أنشئ عام 1961 وتعد الهيئة دراسة لتطويره بالتعاون مع بعض الدول التى لديها مفاعل شبيه بالمفاعل المصرى وقامت بتطويره، ومنها المجر وأوزباكستان والتشيك.

وتابع عبدالحميد: «الهيئات النووية المصرية تقوم بدور مهم فى تحقيق التنمية المستدامة فى مصر من خلال التركيز على الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، ولا تقتصر على إنتاج الطاقة فقط بل تمتد إلى التطبيقات فى مجال الصحة والزراعة والصناعة وغيرها من المجالات».

وذكر أن هيئة الطاقة الذرية تسعى إلى تشجيع شباب الباحثين المصريين للحصول على المنح الدراسية والدورات التدريبية، حيث نجد أن كثير من الباحثين المصريين ينتشرون حول العالم بهدف الدراسة والبحث ولاسيما فى المراكز البحثية الألمانية وتنظر بعين الاهتمام إلى سجل التعاون بين الجهات المصرية البحثية والمراكز البحثية الألمانية.

وقال الدكتور إباء الحصرى مدرس الكيمياء الصيدلية بهيئة الطاقة الذرية ورئيس مؤتمر “الذرة من أجل السلام”، إن أهداف المؤتمر تتمثل فى إيجاد شبكة للتعاون بين العلماء المصريين والألمان بصورة عامة، ودعم التبادل العلمى بينهما فى مجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية من خلال الزمالات التى تتيحها مؤسسة الكسندر فون هومبولت.

أضاف أن المؤتمر يستهدف أيضاً فتح قنوات جديدة لتنسيق المزيد من المشروعات البحثية فى هذا المجال المهم.
أوضح الحصرى، أن المؤتمر يتناول عدداً من الموضوعات البحثية المختلفة المتعلقة بمجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية، ومنها الطب النووى والكيمياء النووية وعلوم المواد والتطبيقات الصناعية والطبية والتقنية للمفاعلات البحثية السلمية، وإدارة النفايات النووية وغيرها من المجالات المتعلقة بالمجال النووى السلمى.

ويعتبر “مؤتمر الذرة من أجل السلام” هو المؤتمر الدولى الثانى الذى يعقد فى مصر تحت رعاية مؤسسة الكسندر فون هومبولت الألمانية بعد مؤتمر “الشبكة الألمانية – المصرية للإبداع والتنمية” الذى رعته المؤسسة أيضاً فى مصر وعقد عام 2017، وأطلقت هيئة الطاقة الذرية أغنية “الذرة من أجل السلام” على هامش المؤتمر والأغنية من كلمات وإخراج طارق عبد العزيز المسئول الإعلامى بالهيئة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/10/14/1254722