“الكهرباء” تطالب 18 تحالفاً بحسم موقفهم من مناقصة المحطات الشمسية غرب النيل


تنفيذ المشروعات بنظام “Auctions” على مرحلتين.. الأولى 200 ميجاوات والثانية 400 ميجا

أرسلت الشركة المصرية لنقل الكهرباء خطاباً لـ18 شركة وتحالفا تأهلت فى سابقة الخبرة لإنشاء محطات شمسية فى غرب النيل للتأكد من استمرارها فى المنافسة على تنفيذ المشروعات.
وقالت مصادر مطلعة لـ”البورصة” إن الكهرباء قررت تطبيق نظام “Auctions ” المزايدات التناقصية على هذه المشروعات وتقسيمها على مرحلتين الأولى بقدرة 200 ميجاوات والثانية بقدرة 400 ميجاوات، وكل مرحلة لها إجراءاتها وضوابطها، بحسب ما ورد فى الخطاب المرسل للشركات.
وأضافت المصادر، أن “المصرية لنقل الكهرباء” تتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية “IFC” لتولى المهام الاستشارية لضوابط هذه المناقصات بمراحلها والتى سيتم تنفيذها بنظام “المزايدات التناقصية Auctions”، وسيتم بدء دراسات وقياسات المشروعات عقب موافقة الشركات على استكمال المنافسة على المشروعات.
وبحسب الخطاب الذى أرسلته الشركة المصرية لنقل الكهرباء يوم الاثنين الماضى، يجب على الشركات أن ترسل ردها سواء بالاستمرار أو عدم الاستكمال خلال 10 أيام.
وقالت المصادر، إن الشركات التى تستكمل المنافسة على تدشين محطات الطاقة الشمسية فى غرب النيل ستتقاسم فيما بينها تكلفة الدراسات الخاصة بالمشروعات، ويمكن أن تفوز أكثر من شركة أو تحالف بالمحطات.
وتضم قائمة الشركات والتحالفات المتأهلة فى القائمة المختصرة، «جى سى إل نيو إنيرجى»، وتحالف «مصدر-جينكو»، و”أن تى بى سى ليميتد”، وتحالف «كرم سولار- فيرست سولار- لايت سورس»، وتحالف «إنفنيتى»، وتحالف «تبيا إنارة» وشركة «تويوتا تسوشو»، وتحالف «أكسونا – سوايكورب».
كما تضم القائمة تحالف «أوراسكوم»، وتحالف «الفنار -ريسين سولار تكنولوجى»، وتحالف «جلوباليك- أفريقيا تى سى كى»، وتحالف «سكاتك سولار- ازورى باور»، وتحالف «تشينت-أكواباور»، وتحالف «سولار ريسيرف – طاقة عربية» تحالف «ماروبينى – إى دى إف- السويدى إليكتريك».
ووفقاً لشروط المناقصة، يجب أن ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ أو التحالف ﺍﻟﻤﺘﻘﺪم ﻟﻠﻤﻨﺎﻗﺼﺔ نفذ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ 3 ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﻃﺎﻗﺔ ﺷﻤﺴﻴﺔ ﺑﻘﺪﺭﺓ 100 ﻣﻴﺠﺎﻭﺍﺕ، ﻭﺃﻥ ﺗﻘﺪﻡ ﻣﺴﺘﻨﺪﺍﺕ ﺗﻮﺿﺢ ﺍﻟﻤﻼءة ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ.
ﻭﺗﻤﻨﺢ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﺘﺠﺪﺩﺓ ﺍﻷﺭﺽ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻨﻔﺬﺓ ﺑﺤﻖ ﺍﻻﻧﺘﻔﺎﻉ ﻟﻤﺪﺓ 25 ﻋﺎﻣﺎً، ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻟﻰ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻨﻔﺬﺓ ﻟﻠﻤﺤﻄﺎﺕ ﺗﺼﻤﻴﻢ وتنفيذ ﻭﺗﻤﻮﻳﻞ ﻭﺗﺸﻐﻴﻞ ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ بنظام «B.O.O»، وتقوم الشركة المصرية لنقل الكهرباء بشراء الطاقة المنتجة من المشروعات بموجب اتفاقية شراء الطاقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الكهرباء

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/11/17/1266461