منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رئيس مجلس أمناء الفرع الأول: الحكومة تستهدف وجود فروع لـ«النادى» بجميع محافظات مصر


افتتاح فرع «6 أكتوبر» الشهر المقبل وشركة خاصة لإدارته  بدء تنفيذ إنشاءات الفرع الثانى فى شيراتون مصر الجديدة

تستهدف الحكومة نشر فروع مشروع «النادى» الذى أطلقته وزارة الشباب والرياضة كى يكون مرحلة أعلى من مراكز الشباب، فى جميع محافظات الجمهورية.

قال اللواء فوزى عطية رئيس مجلس أمناء أول فروع «النادى» بمدينة 6 أكتوبر، إنه من المخطط إنشاء فروع لـ«النادى» بجميع محافظات الجمهورية، مع ضم مراكز الشباب المتطورة إلى المشروع.

أضاف فى حوار لـ»البورصة»، أن عدد العضويات بفرع «6 أكتوبر» بلغ نحو 450 عضوية، وذلك لأن العضويات تخضع لمقاييس معينة فى الاختيار، وتنظيم مقابلة مع الأعضاء قبل الموافقة على منحهم العضوية.

أوضح أن العضوية بدأت فى «النادى» بقيمة 80 ألف جنيه، وكان هناك عرض خلال الشهر الأول بتخفيضها إلى 70 ألف جنيه للسداد النقدى.

أشار إلى أنه بعد انتهاء الشهر الأول استجابت وزارة الشباب والرياضة لمطالب تسهيل العضويات، وكان هناك عرض للعضوية حتى 31 أكتوبر الماضى بقيمة 75 ألف جنيه، وحالياً قيمة العضوية 80 ألف جنيه.

وقال إن تقسيط العضوية يتم من خلال بنك الكويت الوطنى وشركة أمان، ويمكن لمن يرغب فى العضوية أن يستعين بأى بنك فى تقسيط عضويته، لكن النادى ليس طرفاً فى التقسيط، حيث يحصل على كامل قيمة العضوية.

وتابع عطية: «فى حالة الخلاف بين البنك والعضو على السداد، يقوم النادى بإيقاف العضوية مؤقتاً لحين التوصل لحل، لأن العلاقة بين العضو والبنك فقط».

أضاف أن بنك الكويت الوطنى يفتح باب التقسيط لمدة 5 سنوات للعضوية، وبعد مشاورات بين البنك والنادى تم الاتفاق على ألا تتعدى الفائدة 17.5%.

أوضح أن عدد العضويات ليس كبيراً لأن الشركة فتحت الباب مع بداية العام الدراسى والمشروع يستهدف طبقة معينة، وفى هذا التوقيت يكون الإنفاق موجه للتعليم والدراسة، كذلك تنظيم التقسيط لم يتم بعد وهو ما يؤثر على عدد العضويات، ويوجد أكثر من ألف شخص حصلوا على استمارات التقديم وينتظرون موافقة مجلس الأمناء أو استكمال الإجراءات.

أشار إلى أن النادى يستهدف الوصول إلى 20 ألف عضوية خلال 5 سنوات بمتوسط العضوية 4 أفراد ويوجد اتجاه لاستغلال قطعة أرض آخرى بجوار موقع «النادى» لزيادة مساحته التى تبلغ 80 ألف متر مربع.

وقال إن العضوية تمنح للشخص الحاصل عليها الحق فى دخول الفروع الجديدة التى من المقرر افتتاحها مستقبلاً، هو وأسرته، لكنه لا يمارس أى نشاط رياضى أو اجتماعى إلا فى الفرع الأصلى، لحين الوصول للعدد المستهدف من الفروع، وعندها سيتم عمل عضويات يستطيع بها العضو ممارسة النشاط فى جميع الفروع.

وأضاف، أن نسبة الإنشاءات بالنادى وصلت %95، وسيتم استلام «النادى» بشكل كامل من إدارة الأشغال العسكرية التى تتولى العمل فى المنشآت، نهاية ديسمبر الجارى، والافتتاح خلال النصف الأول من يناير 2020.

أوضح أنه سيتم العمل فى مشروع الفرع الثانى لـ»النادى» بمركز التنمية الرياضية بشيراتون فى مصر الجديدة، خلال فبراير، وسيكون له مجلس أمناء مستقل، ويتم حاليا تنفيذ بعض الإنشاءات فيه مثل حمام السباحة المغطى ومبنى لفروع البنوك، وبعد الانتهاء من ذلك سيكون جاهزاً للعمل.

ووافق مجلس الوزراء فى سبتمبر 2019 على تحويل مركز التنمية الرياضية بمصر الجديدة إلى مدينة رياضية تحت مسمى «The Club»، ليعمل ككيان رياضى اجتماعى يخدم أبناء المنطقة السكانية التى يقع بها، بما يُحقق الاستفادة القصوى من هذا المركز، وتتضمن الخطة الأولية لسلسلة فروع «النادى» إنشاء فروع فى 6 أكتوبر وشيراتون بمصر الجديدة، والعاصمة الإدارية.

وأوضح عطية، أن قيمة العضويات فى الفروع الأخرى ستختلف وفقاً للمنطقة والعدد المستهدف من العضويات، وقال إن استثمارات فرع «النادى» بمدينة 6 أكتوبر تصل 650 مليون جنيه هى تكلفة المنشآت التى تم إقامتها بخلاف قيمة الأرض، ويضم 3 ملاعب متعددة، و4 ملاعب خماسى، و3 حمامات سباحة بأنواعها أوليمبى وترفيهى وأطفال، وصالة ألعاب قتالية، وصالة جمباز عالمية دولية وملعب إسكواش متحرك، و4 ملاعب تدريب، وصالة لياقة بدنية ومستقبلاً يوجد ملعب الهدف يمكن الاستفادة به فى نشاط كرة القدم.

أضاف، أن «النادى» لا يستهدف فى الوقت الحالى المنافسة بنشاط كرة القدم والألعاب الجماعية، لكن من ضمن مخططاته وجود أكاديميات للكرة لسن من 4 سنوات حتى 14 سنة، وسيتم التنسيق مع إدارة المنتخبات بالاتحاد المصرى لكرة القدم للاستفادة من ملعب الهدف.

وتابع عطية: «لن ندخل فى منافسة رياضية خلال الفترة الحالية، فاللعبات الجماعية تحتاج لموارد مالية كبيرة ومدربين والنادى ليس جاهز لذلك، وسيتم النظر لها خلال 5 سنوات قادمة، والمشاركة ستكون على صعيد الألعاب الفردية، لكن المنافسة بشكل عام ستكون فى تقديم الخدمات الرياضية والاجتماعية للأعضاء».

وقال إن مجلس الأمناء معين من وزارة الشباب والرياضة، وأعضائه ليسوا جميعاً من موظفى الوزارة ومنهم أكاديميين وأساتذة جامعات وجمعية مستثمرى أكتوبر، ودورهم إدارة وتشغيل النادى.

أضاف: «توجد شركة من القطاع الخاص تعمل تحت إشراف المجلس فى إدارة وتشغيل النادى طبقاً لسياسة الدولة باستغلال الاستثمار الحكومى بفكر القطاع الخاص، ومجلس الأمناء خاضع للرقابة الإدارية والجهاز المركزى للمحاسبات والمكتبين الفنى والمالى من وزارة الشباب والرياضة».

أوضح أن شركة من القطاع الخاص ستدير النشاط الرياضى والمنشآت مقابل نسبة من الأرباح لم تحدد بعد، على ألا تتعاقد مع أى شخص أو جهة دون الرجوع لمجلس الأمناء والحصول على موافقته، وهناك عروض من 3 شركات لإدارة النشاط وسيتم اختيار أفضلها.

وقال، إن شركة «أوول كومينيكشن» مسؤولة عن تسويق العضويات فقط ودورها ينتهى بالحصول على العضوية، وعقدها لمدة 3 سنوات، وتحصل على %5 من قيمة العضويات بعد أول ألف عضوية والتى ستكون بدون مقابل وتساهم بنسبة %45 من رأس مال الدعاية مقابل %55 لوزارة الشباب والرياضة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مراكز الشباب

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/12/14/1275649