أرباح 18 بنكًا ترتفع ما بين 1.3% و150%.. و4 بنوك تنكمش خلال 9 أشهر


حقق صافى أرباح 18 بنكا نموا محلوظا خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الحالى تراوحت بين %1.3 و%150.

فى  حين أظهر مسح أجراه «بنوك وتمويل» على 22 بنكا  تباطؤ معدل نمو ربحية 10 بنوك، بينما انكمشت لدى 4 بنوك بنسب ما بين %7.6 و%48، وتسارعت وتيرة الزيادة لدى 8 بنوك وهى بنك الشركة المصرفية، والقاهرة، وأبوظبى الإسلامى، وبلوم، والإمارات دبى الوطنى، والاتحاد الوطنى، والبركة، وHSBC.

تحرير المخصصات يحول “SAIB” من الخسارة للربح

وتصدر بنك الشركة المصرفية «SAIB» قائمة البنوك الأسرع نموًا بمعدلات أرباحها وذلك بعد أن حول خسائر بقيمة 296 مليون جنيه فى سبتمبر 2018 إلى أرباح تخطت 150 مليون جنيه.

وجاءت الزيادة فى أرباح البنك خلال الشهور التسعة الأولى من العام، بارتفاع أرباح النشاط إلى 1.411 مليار جنيه مقابل 1.399 مليار جنيه، خلال الفترة نفسها من 2018، بجانب تحويل خسائر رأسمالية بقيمة 92 مليون جنيه إلى أرباح بقيمة 37 مليون جنيه، وصافى دخل المتاجرة نحو 11 مليون جنيه لتصل إلى 77 مليون جنيه مقابل 66 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضى، لكن يعد رد صافى مخصصات بقيمة 152 مليون جنيه، هو السبب الأبرز لنمو أرباح البنك.

واسترد البنك 182 مليون جنيه مخصصات تم تكوينها لمواجهة التزام متوقع بإيداع نقدى بدون عائد لدى البنك المركزى نتيجة منح تسهيلات ائتمانية بفائدة %5 لشركات صغيرة ذات ملاءة مالية مرتفعة أو تتبع شركات كبرى.

وعلى جانب المصروفات انخفض عبء مخصصات خسائر الائتمان إلى 11.3 مليون جنيه مقابل 28.734 مليون جنيه، وارتفعت المصروفات الإدارية لتسجل 921 مليار جنيه مقابل 841 مليار جنيه.

إيرادات النشاط تدعم النمو القوى لـ”القاهرة”

وواصل بنك القاهرة الذى يستعد لطرح وشيك فى بورصة الأوراق المالية، الأداء الجيد، وحل ثانيًا بعدما بلغت أرباحه 2.87 مليار جنيه بنهاية سبتمبر مقابل 1.736 مليار جنيه فى سبتمبر 2018، بمعدل نمو %66.

ويعد ارتفاع الدخل التشغيلى للبنك الناتج عن النشاط إلى 7.1 مليار جنيه خلال الشهور التسعة الأولى من العام مقابل 5.3 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من 2018، السبب الرئيسى فى نمو أرباح البنك.

وحد ارتفاع المصروفات الإدارية نحو 700 مليون جنيه لتصل إلى 2.8 مليار جنيه مقابل 2.2 مليار جنيه فى سبتمبر 2018، من نمو أكبر فى الأرباح، وكذلك ارتفاع عبء المخصصات إلى 633 مليون جنيه مقابل 451 مليون جنيه.

لكن وعلى الجانب الإيجابى تراجعت مصروفات ضرائب الدخل إلى 976 مليون جنيه مقابل 1.2 مليار جنيه فى 9 أشهر من 2018.

وقال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، إن التقدم الملحوظ فى المؤشرات المالية للبنك بنهاية الربع الثالث من عام 2019، يأتى نتيجة إعادة الهيكلة الداخلية لإدارات البنك، ورفع الكفاءة التشغيلية لجميع العاملين، وتدعيمها بخبرات متنوعة من مختلف القطاعات.

وأضاف أن البنك قام باستحداث إدارات جديدة، وبصدد البدء فى تقديم خدمات إدارة الثروات للعملاء لتقديم خدمة متميزة لهذه الشريحة من العملاء.

وتوقع فايد، أن تصل أرباح البنك إلى 4 مليارات جنيه خلال العام الحالى، وهو ما يرفع مؤشرات البنك المالية ويفيد صفقة طرح حصة تتراوح ما بين 30 و%40 من البنك فى البورصة.

أبوظبى الإسلامى” يطفئ %76 من خسائره التاريخية

وفى المركز الثالث حل بنك أبوظبى الإسلامى، بعد نمو أرباحه %53 فى 9 أشهر من العام الحالى لتسجل 967 مليون جنيه مقابل 632 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2018، ما خفض خسائر البنك المتراكمة من 1.284 مليار جنيه إلى 302 مليون جنيه.

ودعم صافى أرباح النشاط التى ارتفعت %24 خلال الشهور التسعة الأولى من العام لتصل إلى 2.6 مليار جنيه، نمو أرباح أبوظبى الإسلامى، بجانب تحقيقه زيادة بنحو 51 مليون جنيه فى صافى دخل المتاجرة ليصل إلى 172 مليون جنيه مقابل 121 مليون جنيه فى سبتمبر 2018.

إيرادات النشاط وتراجع ضرائب الدخل يرفع أرباح “بلوم” بنحو %42

واحتل بنك بلوم المركز الرابع لأسرع البنوك نموًا فى الأرباح، بعدما وصل بربحيته إلى 746 مليون جنيه خلال 9 أشهر من العام الحالى مقابل 525 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضى، بمعدل نمو %42.1، بدعم من ارتفاع صافى دخله التشغيلى إلى 1.3 مليار جنيه مقابل 1.1 مليار جنيه، ورد مخصصات ائتمان بقيمة مليونى جنيه مقابل تكوين مخصصات بقيمة 60 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2018، وتراجع مصروفات ضرائب الدخل 20 مليون جنيه لتصل إلى 232 مليون جنيه مقابل 252 مليون جنيه.

أرباح “الإمارات -دبى الوطنى” تسجل 1.4 مليار جنيه فى 9 أشهر

وتخطت أرباح بنك الإمارات-دبى الوطنى 1.4 مليار جنيه، مقابل 970 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2018، ليحل خامسًا ضمن قائمة البنوك الأسرع نموًا بأرباحها، بمعدل نمو %40.

وجاء النمو القوى مدعوم، بنمو صافى الدخل التشغيلى %13 ليسجل 2.63 مليار جنيه، وصافى دخل المتاجرة %75 لتصل إلى 135 مليون جنيه مقابل 73 مليون جنيه، وتراجع عبء المخصصات %41 لتصل إلى 52 مليون جنيه، وانخفاض مصاريف التشغيل الأخرى بالنسبة نفسها مُسجلة 202 مليون جنيه، وذلك بالتزامن مع نمو المصاريف الإدارية نحو 58 مليون جنيه فقط لتصل إلى 790 مليون جنيه.

ضرائب الدخل تحول صافى أرباح “الاتحاد الوطنى” للنمو قبل احتساب الضريبة

وأنقذ تراجع ضرائب الدخل نحو %36 لدى بنك الاتحاد الوطنى، صافى أرباح البنك لترتفع %33.3 خلال الشهور التسعة الأولى من العام، ليقتنص المركز السادس، وذلك مقابل تحقيق أرباحه قبل الضرائب انكماشًا طفيفًا.

ورغم تحقيق البنك نموًا فى صافى دخله التشغيلى قدره %5، ليصل إلى 864 مليون جنيه مقابل 822 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2018، وانخفاض عبء المخصصات نحو %47 ليسجل 64 مليون جنيه مقابل 121 مليون جنيه، لكن تضخم مصروفاته الإدارية وارتفاعها %38 لتصل إلى 401.5 مليون جنيه مقابل 290 مليون جنيه، أدى لانكماش الربح قبل الضرائب.

الغمراوى: أرباح “البركة” نمت بأكثر من مستهدفات الإدارة بدعم من كفاية رأسمال البنك

وفى المركز السابع، حل بنك البركة-مصر، بعدما نمت أرباحه %32، لتصل إلى 836.6 مليون جنيه مقابل 632.4، وذلك بدعم من نمو صافى إيرادات النشاط، %9، لتصل إلى 1.665 مليار جنيه، ونمو صافى دخل المتاجرة %25 لتصل إلى 25 مليون جنيه، وتراجع عبء مخصصات الاضمحلال نحو 147 مليون جنيه، بمعدل %46، لتصل إلى 172 ملايين جنيه مقابل 319 مليون جنيه، فى الوقت الذى ارتفع تفيه المصرفوات الإدارية بمعدلات معتدلة تصل إلى %16 مُسجلة 429 ملايين جنيه.

وقال أشرف الغمراوى، الرئيس التنفيذى للبنك، إن أرباح البركة-مصر، تخطت مستهدفات الإدارة بمعدلات نمو مابين 15و%25، مشيرًا إلى أن ذلك يرجع إلى امتلاك البنك معدلات كفاية رأسمال قوية ساعدته على التوسع فى تمويل كافة المشروعات، سواء الصغيرة والمتوسطة أو الكبرى.

أضاف أن البنك يستهدف معدلات نمو تتراوح ما بين 15 و%20 فى حجم نشاطه وأرباحه خلال الفترة المقبلة.

عزام: %39 نموًا فى صافى إيرادات النشاط لدى “التنمية الصناعية”

وعلى صعيد البنوك التى يشملها المسح لعدم نشره القوائم المالية، أو لاختلاف السنة المالية، لتبدأ فى يونيو، حقق بنك التنمية الصناعية، أرباحًا تشغيلية قدرها 409 ملايين جنيه بنهاية نوفمبر الماضى، وذلك قبل الضرائب والمخصصات، مقابل 295 ملايين جنيه بنهاية نوفمبر، وفقًا لحمدى عزام، نائب رئيس البنك.

أضاف عزام، أن الأرباح التشغيلية جاءت بدعم من ارتفاع القروض لتقترب من 12 مليار جنيه، والودائع إلى 19.7 ملير جنيه، بمعدلات توظيف تقترب من %60 وهى أعلى من متوسطات القطاع.

وذكر أن البنك يدرس إتاحة تمويلات بقيمة مليار جنيه لعدة قروض يدرسها فى الوقت الحالى، وهو ما يدعم نمو أرباح البنك من العمولات قبل نهاية العام.

سلطان: 1.3 مليار جنيه أرباح مستهدفة لـ”تنمية الصادرات” العام المالى الحالى

وحقق بنك تنمية الصادرات، نموًا تخطى %41 بصافى ربحه خلال الربع الأول من العام المالى الحالى، ليسجل 1.1 مليار جنيه مقابل 790 مليون جنيه فى العام المالى السابق له.

وقالت ميرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك، إن تنمية الصادرات حقق جميع مستهدفات استراتيجيته الثلاثية، ونجح فى مضاعفة أرباحه من 266 مليون جنيه إلى 1.1 مليار جنيه، ويستهدف الوصول بها إلى 1.3 مليار جنيه خلال العام المالى الحالى.

أضافت أن الاعتماد كان على تحول استثمارات البنك نحو تعميق الوساطة المالية عبر رفع معدلات توظيف القروض إلى الودائع إلى %65، وكذلك تحسين جودة المحفظة وتقليص القروض غير المنتظمة إلى %2.9 من محفظة الائتمان مقابل %6.9 فى 2016.

عكاشة: أرباح الأهلى تحت المراجعة.. لكنها حققت نمو قوى

ورفض هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى، الكشف عن معدلات أرباح البنك العام المالى الماضى كونها تحت المراجعة حاليًا، لكنه اكتفى أنها حققت معدلات نمو مرتفعة، وكانت كافية لتدعيم معدلات كفاية رأس المال بالبنك لتواجه المستويات المطلوبة منه فى ظل أهميته النظامية الكبيرة.

الإتربى: “مصر” يسعى لمضاعفة حجم أعماله والوصول بأرباحه إلى 28 مليار جنيه فى 2023

ولم يفصح محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أرباح البنك خلال العام المالى الماضى، لكنه كشف أن البنك يستهدف الوصول بأرباحه إلى 12 مليار جنيه العام المالى الحالى، على أن تتخطى 28 مليار جنيه بحلول 2023، وذلك عبر استراتيجية تستهدف مضاعفة حجم أعمال البنك مرتين.

أضاف أن البنك ضخ تمويلات كبيرة خلال الفترة الماضية، أدت لارتفاع معدلات توظيف القروض إلى الودائع لديه لمستويات %37 مقابل %22 قبل ذلك.

مواضيع: البنوك

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/12/15/1275919