منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المجالس التصديرية” تطالب بسرعة إبرام إتفاقية تجارة حرة مع “بريطانيا” قبل نهاية 2020 


“طلبة”: السوق الإنجليزي يحتل المرتبة الثالثة للأسواق المستوردة للملابس

طالبت المجالس التصديرية بسرعة التوصل إلى اتفاق مع بريطانيا؛ لتوقيع اتفاقية تجارة حرة خلال الفترة المقبلة؛ للحفاظ على الصادرات المصرية لأسواق المملكة تزامنا مع الخروج من البريكست.
وغادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي، الجمعة الماضي، بعد مرور ثلاث سنوات ونصف السنة على تصويت 52% من البريطانيين لصالح الخروج في استفتاء 2016.
قال مجدي طلبة، رئيس المجلس التصديري للغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية، إن السوق الإنجليزي من أهم الأسواق المستوردة لمنتجات القطاع، حيث يحتل المرتبة الثالثة في أكثر الدول استيرادًا خلال العام الأخير 2019.
أشار إلى أن صادرات القطاع لسوق المملكة سجل نحو 125 مليون دولار خلال الفترة من (يناير- نوفمبر) من العام الماضي، مؤكدًا أن المجالس التصديرية أرسلت لوزارة التجارة والصناعة مقترحاتها فيما يخص توقيع اتفاقية تجارة حرة مع المملكة المتحدة.
وتفاوضت وزارة التجارة والصناعة المصرية مع الجانب البريطانى على وضع اتفاقية تجارة حرة جديدة بين الجانبين المصرى والبريطانى، بعد خروجها من الاتحاد الأوروبى، كما تسير المناقشات حول الشروط الجديدة ووضع أعمال تحضيرية لكيفية سير التبادل التجارى مستقبلا.
أوضح أن المباحثات بين الجانبين المصري والبريطاني مازالت مستمرة لحين التوصل إلى إتفاق، قائلا: “المصانع المحلية مستمرة في التوريد لسوق المملكة خلال الفترة الحالية ونأمل في سرعة التوصل إلى اتفاق لضمان بقاء المنتج المصري هناك”.
من جانبه قال شريف الصياد، وكيل المجلس التصديري للصناعات الهندسية، إن الكابلات من أبرز المنتجات التي يتم تصديرها إلى بريطانيا خلال الفترة الحالية، ونسعى للحفاظ على هذه السوق حتى وإن كانت أرقامها محدودة في القطاع الهندسي.
توقع أن يكون هناك 3 أشهر على الأقل بمثابة فترة انتقالية لن تتغير فيها الأوضاع الحالية فيما يخص دخول المنتجات للسوق الإنجليزي لحين وضوح الرؤية وتحديد موقف المملكة من مختلف الأسواق وآليات تنظيمها لدخول البضائع.
ويبلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين نحو 2 مليار جنيه إسترلينى في 2018 منها 818 مليون جنيه إسترلينى صادرات مصرية متنوعة، تأتي في مقدمتها الحاصلات الزراعية والملابس الجاهزة، ومواد البناء، والكابلات، والأدوات الصحية، والزجاج.
من جانبه قال شريف البلتاجي، عضو المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، إن المفاوضات بين الجانبين المصري والإنجليزي شملت تحديد الكميات التي تدخل للسوق الإنجليزي من الحاصلات الزراعية للتعرف على الجدوى التي ستعود على الطرفين حال توقيع اتفاق مشترك يعطي مزايا لحركة التبادل التجاري بين البلدين.

جاءت المملكة المتحدة ضمن أكبر الدول نموًا في حجم استيرادها الحاصلات الزراعية المصرية خلال الموسم الأخير (2018 -2019)، حيث استوردت نحو 228.4 ألف طن بقيمة 172 مليون دولار؛ لتحتل بذلك الترتيب الرابع بقائمة أكبر الدول نموا في معدل الصادرات بعد تركيا والصين واليونان.
قال: “الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية ستدخل إلى هذه السوق بنفس المزايا التي كانت تتمتع بها وقت وجودها في الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام الجاري، فيما حددت بريطانيا دخول نحو 5 آلاف طن من منتج الفراولة خلال العام الجاري لحين التوصل إلى اتفاق لبدء التصدير مجددًا خلال العام المقبل”.
تخوف من تراجع الصادرات لسوق المملكة خلال العام المقبل حال عدم الإسراع في التوصل إلى اتفاق يتيح دخول المنتج المصري من الحاصلات بدون جمارك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/02/01/1291339