منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



بالصور.. “العنانى” يطلب دمج مكاتب السياحة بـ”هيئة التنشيط” فى مطار القاهرة


أوصى الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار دمج مكاتب وزارة السياحة والآثار مع المكاتب الخاصة بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى والموجودة بالصالات المختلفة لمطار القاهرة الدولى، وتطويرها وعمل تصميمات جديدة لها ورفع كفاءة الخدمات السياحية بها عبر توفير عدد أكبر من النشرات السياحية والأثرية وشاشات عرض للأفلام الوثائقية.

وقام صباح اليوم الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار والطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدنى بجولة ميدانية داخل مطار القاهرة الدولى لتفقد المكاتب السياحية التابعة لوزارة السياحة والآثار للوقوف على حالتها الراهنة ومدى كفاءتها لخدمة السائحين والزائرين القادمين إلى مصر، كما تفقد القاعات الجديدة التى تم تخصيصها لإقامة متحفين للآثار داخل المطار.
كما تفقد د.العنانى ومنار القاعات الجديدة التى سيتم تحويلها إلى متحف للآثار داخل المطار بدلاً من المتحف الموجود حالياً، وقد تم الاتفاق على تخصيص قاعتين بصالة السفر بمبنى الركاب رقم 3 والصالة الموجودة امام استراحة رجال الأعمال بصالة سفر مبنى الركاب رقم 2، للترويج للسياحة الثقافية فى مصر وجذب وتشجيع السائحين، خاصة الركاب الترانزيت لزيارة الأماكن والمتاحف الأثرية والتاريخية.

ويتضمن المتحف قطع أثرية متنوعة تعود لعصور مصر المختلفة وتم الاتفاق على توريد أول دفعة للمستنسخات الاثرية لتباع داخل منافذ الأسواق الحرة داخل مطار القاهرة الدولى خلال الاسبوع القادم طبقاً لبروتوكول التعاون بين شركة ميناء القاهرة الجوى والمجلس الأعلى للآثار، كما سيتم توفيرها أيضاً فى منافذ الأسواق الحرة فى مطارات شرم الشيخ والغردقة كمرحلة ثانية.
وقال وزير الطيران المدنى محمد منار عنبة، إنه الوزارة تنسق مع جميع الجهات والشركات العاملة بمطار القاهرة، مضيفاً أن وزارة الطيران تحرص دائما على تقديم جميع التسهيلات اللازمة لخدمة القطاع السياحى وبخاصة تشجيع الحركة السياحية الداخلية بمناطق الجذب السياحى، حيث أن قطاعى الطيران والسياحة وجهان لعملة واحدة وأن التعاون بينهما يدفع إلى مزيد من التقدم فى المجالين وعائدات أكبر للدخل القومى.

وعقب انتهاء الجولة اجتمع الوزيران لبحث ومناقشة العديد من الملفات المشتركة بين الوزارتين حيث استعرض الجانبان آليات التنسيق والتعاون خلال المرحلة القادمة وناقشا خطة تشجيع السياحة الوافدة لمصر وتطوير القدرات الاستيعابية بالمطارات المصرية بما يخدم المقاصد السياحية، كما تم استعراض خطة الوزارتين نحو خلق نوع جديد من البرامج السياحية التى تجمع بين السياحة الثقافية والشاطئية والترفيهية.

كما تضمن الاجتماع ملف ربط وادى النيل بالبحر الأحمر عن طريق تشغيل خطين طيران داخليين من مدينة الأقصر إلى مدينة شرم الشيخ ومن مدينة الأقصر إلى مدينة الغردقة لتنشيط السياحة الداخلية والتسهيل على السائحين للاستمتاع بمختلف الأماكن السياحية والأثرية داخل مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/02/02/1291849